تقرأ الآن
حبس أحمد عبده ماهر عار على حرية الرأي

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
437   مشاهدة  

حبس أحمد عبده ماهر عار على حرية الرأي

عبده ماهر
  • شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي وتجديد الخطاب الديني

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


الحكم على المحام أحمد عبده ماهر بالسجن 5 سنوات، عنوان بغيض جدًا.. يؤكد أننا نحيا في مستنقع عفن، وكأن الواقع يُصر أن يثبت لنا يوم بعد يوم أن هناك أسوء.. أننا لا نرى كامل ما نحياه من انحطاط.

محاكم التفتيش

مصطلح تاريخي يشير لواحدة من أبشع وأحقر وأحط المحاكمات التي شهدتها الإنسانية، قامت بها الكنيسة الكاثوليكية خلال فترة هيمنتها ع السلطة في أوروبا، في الفترة المعروفة باسم “عصور الظلام”، حقبة مظلمة أمتدت قرابة 10 قرون (من القرن الخامس إلى القرن الخمستاشر).

جهة ما تدعي أنها خليفة الرب ع الأرض وهي من تعرف أبعاد ومقاسات وآليات الإيمان الصحيح.. وأي شخص يختلف مع “كتالوجها” الإيماني يبقى بيلعب في عداد عمره، لأن هذه الجهة ستوجه له الاتهام بمخالفة “صحيح الدين” وهتحقق معاه وتفتش داخل رأسه ووجدانه عن شكل وطريقة إيمانه.. وإذا رآت أن ما يؤمن به المتهم لا يستقيم و”مازورة” الإيمان الخاصة بالمؤسسة.. تقتله.

600 سنة… وبحر

يفصل بين أوروبا الآن وبين تلك الأفكار المتخلفة 6 قرون وبحر، فزمنيًا تجاوزت أوروبا عصور الظلام بحوالي ستُميت سنة.. لكن جغرافيًا يعد البحر المتوسط هو الفاصل بينها وبين هذا الأفكار اللي لسه حيةٌ تسعى في جنوب المتوسط.

“من الشخصيات التي لا بد من كشف حقيقتها وإظهار حقدها على السنة خصوصا والإسلام عموما هو المدعو أحمد عبده ماهر، لن يمل المجرمون من ابتداع مختلف الطرق (للحرب على الإسلام) (وتشكيك المسلمين في دينهم) ومن طرقهم الخبيثة تلك الثلة العفنة التي تلبس رداء الإسلام تزعم محبته وتجميله في عيون أعدائه بينما الحقيقة أنها (تُغير مفاهيم الدين الأصلية) وتستبدلها بأخرى زائفة براقة ينخدع بها الناس لكنهم يصدقونها لأنها توافق أهواءهم، (فيأتي يوم القيامة وإذا بالناس يفاجئون بأن دين الإسلام الذي أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم يختلف عن دينهم) الذي أخذوه عن تلك الثلة الكاذبة المخادعة”.

الكام سطر دول مقتبسين من البلاغ المقدم ضد الكاتب أحمد عبد ماهر، من البديهيات أن ما من مجتمع على وجه البسيط إلا وفيه ناس على هذا القدر من التخلف الحضاري، اللي عطلانين في عصر الأمبراطوريات الكبرى وحروبها الدينية، واللي متصورين نفسهم وكلاء الرب.. إلى أخر أشكال الهوس العقلي.

فعادي جدًا أنك تلاقي مواطن في شمال المتوسط يكتب كلمتين زي دول ويقدمهم للمدعي العام.. اللي ما هيكون منه غير إنه هيجوزه هنومة الشمالية. ينفع كمان يقف في الشارع يشيل يافطة ولا يوزع ورق مكتوب فيه الكلام ده.. فعادي الناس هتبص له وتضحك ولن يتعدى الأمر إنه يجذب انتباه 3 أو 4 مهاويس زي حالاته. كمان ينفع إن “الكتاوت” تشرز تمامًا وينزل رؤيته دي بنفسه زي المهبوش بتاع نيوزلاندا أو المتطرف الألماني اللي قتل مروة الشربيني، وهنا –زي ما حصل في الحالتين- بتتدخل الدولة بموصفها المنوطة بحماية المواطنيين وحفظ الأمن.. وبتاخد الإجراءات القانونية فورًا، واللي في الحالتين كانت تعرض الجاني لأقصى عقوبة موجودة في القانون حداهم.

فقط في جنوب المتوسط (وشرقه).. يعتبر هذا الكلام بلاغ ويؤخذ على محمل الجد، لأن فيه قوانيين ماتفرقش عن قوانين لفظتها أوروبا من 600 سنة.

عبده ماهر

ما بعد العبث

كل قضية في أي محكمة لها هدف ما، فمثلًا حين أنبرى الراحل عبد الفتاح القصري في مرافعته الشهيرة.. كان هدفه استكمال بُنا حيطة تعزل شباك بنته عن شباك ابن الجيران، في حين كان هدف جاره (الشاكي) أستصدار حكم بوقف البُنا لأن الحيطة هتمنع عنه الشمس.

إنما في قضيتنا الحالية، واللي اتحكم فيها ع المشكو في حقه بالسجن 5 سنين، فهدف الشاكي مش الشمس تخش بيته.. لأن أصلا المشكو في حقه ماجاش ناحيته.. بل إن الشاكي أساسًا لم يتضرر.

الراجل تطوع برفع الدعوى عشان المسلمين يوم القيامة مايتفاجئوش، المدعي قرر إنه هو العالم بصحيح الدين الإسلامي وأن المشكو في حقه إمانه مش متوسطن مع مازورة الإيمان المحددة، وأن أفكاره دي ممكن تعجب حد تاني ويصدقها.. فهوب يوم الحشر الناس دي تتفاجئ أنها طبقت الكتالوج الغلط بتاع عبده ماهر مش الكتالوج الصح بتاع “مش عارف مين الحقيقية”.

البلاغ بيقول نصًا: (فيأتي يوم القيامة وإذا بالناس يفاجئون بأن دين الإسلام الذي أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم يختلف عن دينهم).. فإحنا حرفيًا قدام شكوى عابرة للبرزخ.

مازورة الإسلام الصحيح

بصراحة ماعنديش أي فكرة على أي مازورة تم قياس إيمان وأفكار أ. أحمد عبد ماهر، هل على مازورة المحام؟ ولا على مازورة الأزهر اللي مناهجه التعليمية لغاية 2015 كان فيها حكم أكل لحم الأسير؟ ولا على مازورة دار الافتاء المتبنية مبدأ “ماء الزنا هَدَّر لا يُسند عليه حكم” وبناء عليه أصدرت سنة 2019 فتوى بخصوص مدى شرعية الاعتماد على تحليل الـDNA أفتت فيها بعدم جواز استخدامه لإثبات نسب بدون جواز أو إنكار نسب في وجود عقد جواز؟

إقرأ أيضا

ولا على مازورة الشافعية اللي بيجيزوا جواز الرجل من بنته بالزنا؟، ولا مين ولا مين ولا مين.. ولا هنلف على كل أئمة وفقهاء العصور الوسطى اللي عندهم آراء وفتاوى لو كتبتها الموقع هيتحجب لأسباب أخلاقية أو هيبدو أننا قررنا ننافس شبكة الحدود، فهاكتفي بذكر مفتاحين تستخدموهم على محركات البحث: (فقه الافتراض – النكاح بشبهة).

لغم دستوري

فيبقى السؤال قائم: لما إحنا في 2021 هنتسحل السحلة دي في تلال من كتب التراث ودهاليز العنعنة ومتاهات المذاهب والتفاسير.. ليه سنة 2013 ثورنا ضد حكم جماعة الإخوان؟ كان عندهم إيه أبشع من كده يقدموه؟

أو بصيغة تانية: ليه كلام الرئيس في كافة المجالات بيتحول لقوانيين فورًا إلا كلامه عن حرية الاعتقاد وحرية التفكير؟

والإجابة ع السؤالين واحدة.. هي المادة التانية من الدستور، اللي كانت سبب مباشر وأساسي من أسباب أن يؤدي الحراك الشعبي في يناير 2011 إلى وصول الجماعة للسلطة في 2012.

الكاتب

  • شاعر عامية وقاص مصري مهتم بالشأن النوبي وتجديد الخطاب الديني

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
5
أعجبني
6
أغضبني
6
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان