تقرأ الآن
حدث بالفعل .. يغتصب زميلته فاقدة الوعي في حمام الكلية في احتفالية اليوبيل الفضي

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
727   مشاهدة  

حدث بالفعل .. يغتصب زميلته فاقدة الوعي في حمام الكلية في احتفالية اليوبيل الفضي

يغتصب زميلته فاقدة الوعي في حمام الكلية في احتفالية اليوبيل ... الفضي

 يتسلل الموظف م .ن والذي يعمل سكرتيرا لوكيل كلية الصيدلة لشئون التعليم والطلاب في جامعة القاهرة إلى الحمام في خضم احتفالات الكلية باليوبيل الفضي لها بعدما لاحظ غياب زميلته ي . ف في نفس الحمام.

يجدها السكرتير فاقدة للوعي وبدلا من افاقتها يقرر خلع ملابسها وأن يغتصب جسدها استغلالا لانشغال الجميع بالاحتفال، ولمدة تزيد عن نصف ساعة لم يشفع فيها مرض الزميلة المصابة بضيق فى الصمام المترالى وانخفاض ضغط الدم، والملقاة في حالة اغماء على الأرض كي تستفز عاطفته قرر خلع ملابسها واغتصابها.

ينزع عنها قطع ملابسها في شغف ضبع قرر نبش مقبرة ما مستغلا انشغال الجميع

لكن قلق زميلاتها عليها جعلتهن يتوجهن إلى الحمام لاكتشاف جريمة السكرتير عديم الإنسانية، بدأن في الصراخ عليها وطرق الباب، ليضطر سكرتير الاغتصاب إلى ارتداء ملابسه ومحاولة مغادرة الحمام في أسرع فرصة، لكن الزميلات الشجاعات يلحظن ارتباكه ويقتحمن الحمام ليجدن زميلتهن فاقدة الوعي دون ملابسها بينما يحاول ضبع كلية الصيدلة الفرار بفعلته الخبيثة.

وبسماع شهادة الزميلات  (ف.أ) و(ف.م.ف)و(س.إ.أ) تبين أن الشاهدة الأخيرة نادت عليه لمدة طويلة لثلاث مرات بصوت عال ، ثم طرقت باب الحمام ، ووجدت الموظف المذكور فى الوضع المشين يحاول الهرب وهو ما ثبت بالشهادتين الأخريتيين لتقرر المحكمة رفض طعن سكرتير وكيل الكلية على قرار مجلس تأديب العاملين بجامعة القاهرة من غير أعضاء هيئة التدرس وتؤيد فصله من الخدمة.

وقالت المحكمة ، أنه يتعين على الموظف العام ومن بينهم العاملين في الجامعات المصرية ومعاهدها الالتزام بمدونات السلوك وأخلاقيات الخدمة المدنية، وأن الالتزام بها شرط للاستمرار بالخدمة، ويحظر عليه بصفة خاصة مباشرة الأعمال التي تتنافى مع الحيدة والتجرد  والالتزام الوظيفي أثناء ساعات العمل الرسمية، كما يحظر عليه مباشرة أي نشاط أو إتيان أي سلوك من شأنه تكدير الأمن العام أو التأثير على السلام الاجتماعي ، أو أي فعل يفقده حسن السمعة وطيب السيرة اللازمين لشغل الوظائف العامة أو الاستمرار في شغلها.

المثير للرعب أن السكرتير المفصول لم يفكر حين وجد زميلته فاقدة الوعي داخل الحمام في انقاذها بل قرر أن يغتصب جسدها فورا دون أن يضيع الوقت، في موقف تعجز حتى الضباع عن فعله.

اللهم احفظنا

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
2
أعجبني
0
أغضبني
1
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان