رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
292   مشاهدة  

حريق لندن .. الحادث الأغرب تاريخيًا وقصة 72 ساعة اشتعال بسبب “فرن عيش”

حريق لندن
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


Share

يعتبر حادث حريق لندن هو الأغرب تاريخياً، ليس بسبب طول مدته، فالفسطاط هي المدينة المنكوبة الأطول من حيث مدة الاشتعال حيث اندلعت فيها النيران طيلة 54 يوم، لكن يتفرد الحادث في الخسائر المبنية على سبب غريب وأيضاً في إجمالي عدد الضحايا.

بدأت أحداث الحريق بعد منتصف ليلة يوم الأحد يوم 2 سبتمبر سنة 1666، عندما اشتعل الحريق فى مخبز توماس فارينور فى شارع بادينج لين، واتجهت ألسنة اللهب نحو غرب مدينة لندن.

حريق لندن

كان لتردّد السير توماس بلودورث، عمدة مدينة لندن، دور فى تفاقم الحريق بسبب عدم اتخاذ قرار مناسب للموقف، وما إن صدرت أخيرًا أوامر بإجراء تفجيرات واسعة النطاق مساء الأحد لصدّ النيران، حتى كانت الرياح قد قامت بالفعل بتعزيز النيران وتحويلها إلى عاصفة نارية كانت كفيلة بأن تقهر الحواجز، واندفعت النيران يوم الاثنين إلى قلب المدينة.

رسمة لحريق لندن
رسمة لحريق لندن

اجتاحت النيران مدينة لندن القديمة التى بُنيت فى القرون الوسطى، والتى يحيطها سور لندن الرومانى الأثرى، كما كادت النيران أن تلحق بحىّ وستمنستر الأرستقراطى، وقصر الملك تشارلز الثانى قصر وايت هول، وكاتدرائية القديس بولس القديمة، وامتدت لغالبية مبانى المدينة الخاصة بالهيئات والسلطات الرسمية، ولم تدع المناطق العشوائية الفقيرة، فهدمت 70 ألف مسكن لسكان تجاوز عددهم 80 ألف شخص، وأتت على محتويات حوالى 13000 منزلاً و87 كنيسة رعوية بينما كان الضحايا 6 أشخاص فقط.

بعد مرور 3 أيام نجحت عمليات إخماد الحريق بسبب الانخفاض الشديد فى حدّة الرياح الشرقية، واستخدام حامية برج لندن البارود لتكوين حواجز نارية فعالة من شأنها أن تحول دون انتشار النيران بصورة أوسع فى اتجاه الشرق.

أهالي لندن
أهالي لندن

رغم الخلافات التاريخية في لندن فكثيرون يروا أن لهذا الحريق الكبير دور في أنقذ حياة الآلاف من سكان لندن  على المدى البعيد؛ حيث يروا كما يؤرخ المؤرخون الإنجليز أنه دمر المنازل غير الصحية بما فيها من فئران وبراغيث تساهم في نقل عدوى الطاعون، مستدلين بأن بعد هذا الحريق الكبير ظلت لندن سالمة من أي موجات طاعون أخرى بعد وباء الطاعون العظيم الذي أصاب المدينة قبل الحريق سنة 1665 والذي أودى بحياة سدس سكان لندن وقتها، أو ما يقرب من 80 ألف ضحية.

 

إقرأ أيضا
عبدالقوي أحمد بك وزير الأشغال

إقرأ أيضاً

لعنة الفراعنة في لندن.. نفرتيتي تنتقم من فرقة مسرحية بأكملها

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان