رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
118   مشاهدة  

حسام الطنوبي: الموهبة بحر جوفي تحت باطن الجسد كلما فحرنا أعمق وجدنا الماء أعذب وأنقي ( حوار)

حسام الطنوبي
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



لكل شاعر موهوب تجربة شعرية مميزة، والشاعر الذي يكتب العامية مع موهبته يكون مقرب إلى الجمهور يلمس مشاعرهم، يحاول دائمًا أن يتحدث بألسنتهم، ومن شعراء العامية المميزين ” حسام الطنوبي” الذي قدم عدة دواوين شعرية مميزة لعل آخرها ديوان ” جلسة في محكمة الغربان ” الصادر عن دار” نبض القمة للنشر والتوزيع ” .

وحول التجربة الشعرية وأبرز أعمال ” حسام الطنوبي ” يحاور ” الميزان الشاعر للوقوف على هذه التجارب الثرية:

دائمًا يقولون إن الشعراء ينظرون إلى الدنيا من منظور آخر .. ما رأيك في تلك المقولة ؟

ـ لكل شاعر شباك سري بيطل من خلاله على الدنيا يسمحله يشوفها بطريقته الخاصة اللي من خلالها بيستخلص تجربته وبيقدمها للدنيا من مرة أخرى،و بشكل مختلف.

منذ متى وقد أدرك حسام الطنوبي موهبته الشعرية ؟

ـ من محاسن حظي إني التفتّ لما وهبني الله من “الملَكة الشاعرية” في سن كبير الى حد ما / دسم بالنضج، مبعذقتش كتير ( أصرفت ) في القدْر المصروفلي من الرزق في الشعر، وعلى وجه السرعة عرفت يعني إيه أغيِر على الحرف، وأتأنّي فيه ثم في الكلمة ثم في السطر ثم في المقطع ثم في القصيدة إلى وصولي للديوان.

أدركت الموهبة مؤخرًا فكيف عملت على تنميتها ومتى بدأت التأليف الشعري حقيقةً؟

ـ الموهبة بحر جوفي تحت باطن الجسد، كلما فحرنا أعمق.. وجدنا الماء أعذب وأنقي، ولكن كّم ومقدار الماء محدود ومقدور، وإذا انتهى ونفذ.. فكل ما يأتي بعده هو ادعاء مائي وليس ماء/محض سراب.

ـ أقدر أقول ٢٠١٧ مشيت على درب القصيدة الجيدة، ما قبل ذلك كانت محاولات للصعود على سلم الارتقاء
٢٠١٨ وجدت نفسي، ٢٠١٩ وجدتني في ديواني الأول “هِيدْيا” وللي بعتبره أنتيكتي المدهشة، ٢٠٢٠، وجدتني التجربة، ٢٠٢١ وجدتها في ديواني الثاني “أساطير الأولين” الذي هو بمثابة الأول في سلسلة تجاربي العولمية، قدمت من خلاله تجربتي الشعرية عن قضية ومضمون الديوان من خلال عالم الماوراء، والحديث عن هذا الديوان يطول.

جلسة في محكمة الغربان ..يبدو اسم ديوانك الجديد غريبًا وهنا نتساءل ما هي الفكرة التي قام عليها الديوان؟

ـ منذ طفولتي من لما عمري كان يادوب رقم واحد وبدون إدراك من غير مؤخرًا.. بدأت تتكون جوايا التجربة العولمية الثانية تحت عنوان “محكمة الغربان” من موقف حصل كان بداية لسلسلة مواقف حدثت لي  في حياتي مع عالم الريش عامة والغرابان خاصة؛ كان لها تأثير كبير في تشكيل ملامحي الداخلية
كان آخر هذه المواقف في نهاية ٢٠٢١ في مدينة الإسماعيلية وهي مدينة تعج بالغربان، وقتما جالي هذا الغراب المدهش وبلغني بعنيه الرسالة، نطق لساني لا إراديا “محكمة الغربان” كعنوان لديواني الثالث واللي اكتشفت إ،ي كاتب ربعه وأنا مش مدرك لده، في اللحظة دي أكاد أجزم إني لمست الديوان بصوابع خيالي.

ـ ركزت أكتر مع عالم الريش وفضلت ماشي في الأيام أصول وأجول في الإيد دي ميزان والإيد دي عدسة مكبرة..إلى أن أتم علي الوهاب تجربتي العولمية الثانية”جلسة في محكمة الغربان”.

ـ جوا الديوان كل المواقف والأحداث التي كانت سببًا في تمام التجربة من أول شرارة لآخر ذرة رماد، الديوان يتناول عدة قضايا من صلب رحم واحد، أمور متعارضة ظاهرية لكنها أجزاء من حقيقة واحدة، قضية بتتطور وتتضخم من مستوى ريشي لإنساني لوطني لدولي..حتى وصولنا للقضية الأهم وهي القضية الفلسطينية.

إقرأ أيضا
البرلمان المصري

ما هي الأفكار الأساسية التي استند عليها  حسام الطنوبي في إخراج الديوان داخليًا ؟ 

ـ الفكرة الأساسية في الإخراج الداخلي اللي بقدم من خلالها الديوان مفاجأة، إن كان ميجوزليش كشاعر أقيّم الشعر المكتوب داخل الديوان.. فخليني أقول بكل ثقة إن الإخراج الداخلي للديوان اللي بقدم من خلاله التجربة أديه ١٠ من ١٠ولم يؤتى من قبل.

وأخيرًا ثقة فيمَا بذلت من جهد ووقت وطاقة وثقة فيمَا وهبني الوهاب وثقة في صبري على نضج كل حرف بما يحمل في التجربة.. أعد كل من سيحمل ديوان “جلسة في محكمة الغربان” بإذن الله برحلة فريدة، سوف تتكرر باستمرار لأنها لن تغادر الذهن بسهولة.

اقرأ أيضًا : أبعاد جديدة لعساكر لعبة .. ديوان جديد ضمن ثلاثية الحرب والسلام لمحمد فرغلي 

الكاتب

  • حسام الطنوبي مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
6
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان