تقرأ الآن
حسن أبو الروس .. فرقع لوز الوسط الفني

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
330   مشاهدة  

حسن أبو الروس .. فرقع لوز الوسط الفني

حسن أبو الروس

إن أكثر الذنوب التي اقترفتها مواقع السوشيال ميديا أنها حفظت مساحة للا قيمة ، ومساحة لا بأس بها في قماشة تساع لمئات الملايين من المشاهدات ، فإذا احتفظت اللا قيمة بخمسة بالمائة فقط من المساحة كاملة فإنها احتفظت بذلك بخمسة ملايين من الأفراد ، وهذه في حد ذاتها – وعلى قيمتها القليلة بالمئوية-  كارثة تصنع ستارة من الضباب أمام المواهب الحقيقية المدفونة داخل السوشيال ميديا نفسها ، ويعد جيلًا كاملًا من الفنانين ، الذين ضلوا الطريق في مُقتبله ، وقرروا الطمع في مساحات مشاهدات البلوجرز وترك قيمة الفنان التي أصحبحت (دقّة قديمة) ، تخلوا عن الصبر على صيام الموهبة لثقلها ، وقرروا الإفطار على تفاهة البلوجرز الذين ما إن صعدوا هبطوا بلا رجعة !

 

يأتي على رأس هذا الجيل من الفناين ، أو بمعنى أصح البلوجرز الذين يذهبون إلى المهرجانات الفنية ، حسن أبو الروس ، وهذا الحسن يكفي فقط أن تتفحص أعماله لتجد أنك أمام حالة من الإدعاء لا مثيل لها ، لا قبلها ولا بعدها ، دور وحيد معروف له في مسلسل ناجح وهو (بـ ميت وش)  بعد أدوار تعد على أصابع اليد الواحدة في أعمال أخرى ، ومسلسل ( بـ ميت وش)  كان سينجح بحسن أبو الروس أو غيره لأن منظومته كانت رائعة ، لكن من وقتها قرر حسن عدم البناء على الدور الشهير ، واختيار أدوار أكثر جودة ، لكنه قرر شفط الشهرة شفطًا إلى آخر قطرة ، واستغلالها في صناعة أغاني هابطة لا قبل لها حتى من التريند بقريب أو بعيد .. ولم يقف أبو الروس عند هذا الحد ، بل قرر فرض نفسع فرضًا على مهرجان الجونة ، بإسلوب يظنه أنه كوميديًا ، قرر صناعة ضجيج مراهق لأول مرة يصطحبه والديه إلى الملاهي ، من هنا يقتحم مؤتمرًا صحفيًا بحجة الكوميديا ، ومن هنا يخترق قواعد المهرجانات البروتوكولية بحجة الروشنة ، وهنا إطلالة شديدة السخافة كل خمس دقائق ، وهكذا يحاول أن يقف أمام الكاميرا طوال الوقت حتى لو كان وقت العرض مخصص لفنان آخر .. وكل شاردة وواردة طبعًا تكون موجودجة على السوشيال ميديا الخاصة به حتى من قبل تفكيره بها !

 

تعتبر خنفساء الفرقع لوز إحدى أشهر الكائنات الذين يستخدمون الإدّعاء كوسيلة للدفاع عن أنفسهم ، فهي تسقط على ظهرها بشكل يوحي أنها قد ماتت ليبتعد العدو عنها ، لكن فرقع لوز لم تكن تعرف أن الإدّعاء سيصبح وسيلة للشهرة في مهرجان الجونة على يد (فنان) يدعى حسن أبو الروس ، لكن الإدّعاء هذه المرة ليس للهروب من العدو ، بل للهجوم على الجمهور بما يدعى “التهليب الكوميدي” ، فلا هو كوميديان ، ولا هو صاحب دم حفيف ، ولا هو صاحب استايل خاص ، هو فقط معبرًا عن حالة عامة أصبحت تصيب من فيه نفسه شعور بالموهبة الفنية ، لكن صعوبة السوق الفني والمشوار الطويل يشعره بالإحباط ، فيقرر أن يأخذها من الطريق القصير ويفسد علينا المهرجانات ليحقق الكوميديا .. عفوًا شيكلاستيك ، أنت غير مقبول !

إقرأ أيضا
نعمت مختار

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان