رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
330   مشاهدة  

حقيقة ما حدث في حفلة ويجز

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


انتشرت عدة منشورات على فيسبوك تتحدث عن إلغاء حفلة ويجز مطرب الراب الشاب والتي حضرها ما لا يقل عن خمسين ألفا من عشاق المطرب وواحدا مثلي ذهب إلى الحفلة من أجل ولده أحد “البيج فان” المغرمين بويجز.

تتحدث المنشورات جهلا عن سعر تذكرة وصل إلى ٢٤٠٠ جنيه بناء على فيديو لفتاة تشكو عدم تمكنها من دخول الحفل رغم دفعها هذه القيمة، ولم يدرك الباحثون على الشير واللايك أن الحفلة كانت مقسمة إلى ٣ مستويات من الجمهور أسعار تذاكرهم هي ١٢٠٠ – وكانت صاحبة الفيديو تتحدث عن تذكرتين لها ولصديقتها – و ٥٥٠ و ٣٥٠.

إذن لم تكن هناك تذكرة بسعر ٢٤٠٠ جنيه تماما كما أنه لم يتم إلغاء الحفل وكل ما حدث أن ويجز غادر المسرح بعد أغنيته الأولى لتغيير ملابسه والتي بدأت في الثامنة ونصف بعد تأخير نصف ساعة عن موعد الحفل المقرر على موقع الشركة المعلنة، وغادره مرة أخرى بعد عدة أغاني للراحة ثم عاد وأكمل فقرته الأخيرة. وغادر في العاشرة المسرح فتخيل الجمهور أنه في راحة أو لتغيير ملابسه لكنه كان قد أنهى حفله دون شكر الجمهور ليخرج أحدهم حاملا المايك ليخبر الجمهور المنتظر بانتهاء الحفل.

تصرف غير مسؤول من المطرب لكن في النهاية لم تلغ الحفلة ولم يتم صرف الجمهور.

ويجز
مشهد علوي لجمهور الحفل

المثير للاهتمام هو تصميم المسرح الرائع لتامر فوزي وكذلك شاشات واضاءة طارق صبري وهندسة صوت عصام السحرتي والأداء الراقي لجال شركة الأمن لتسهيل التعامل مع الجمهور وفض اشتباكات وانفعالات الجمهور الشاب الذي يقل ٩٠٪ منه عن سنة الخامسة والعشرين.

لكن في المقابل ارتكبت الشركة المنظمة جريمة فتح أعداد التذاكر دون الإلتزام بحجم وسعة المكان المستضيف – المنارة أرينا – لدرجة جعلت المكان يشبه يوم الحشر وعجز بعض حملة التذاكر عن الدخول من الأساس.

عن نفسي لما أستمتع نهائيا بأداء ويجز وخاصة مع اصراره على الغناء “بلاي باك” ولم أفهم معظم كلمت أغنياته لكنني كنت مبهورا باندماج وحماس وحب جمهوره المدهش .

استمتع ولدي كثيرا بالحفل وغادر سعيدا معترضا على الزحام لحظة الخروج وعدم التنظيم بينما غادرت مرهقا للغاية وسعيدا باستمتلع ولدي تهاجمني أسئلة من نوعية ” لماذا يحبونه؟، هل كبرت سننا لأعترض على لون غنائي جديد؟، هل يستطيع أحد نجومنا احياء حفل بمثل هذا الحب والعدد في مصر؟”

إقرأ أيضا
باقي من العمر 24 ساعة

مبروك للرابر ويجز وعشاقه

الكاتب

  • أسامة الشاذلي

    كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان