رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
296   مشاهدة  

حكاية التدين الشعبي في مصر .. ورثه العوام من مشايخ السلفية المعاصرة

  • خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

    كاتب نجم جديد


Share

أنماط متعددة للتدين فهناك العلمي والفطري وأيضًا هناك التدين الشعبي في مصر الذي به أبعادًا مركبة تكاد تصل للحقيقة العلمية المؤكدة.

اقرأ أيضًا 
مقارنة بين نظرة الوهابية للمرأة ونظرة الصوفية لها

يقول الدكتور علاء عبدالحميد مدرس الفقه الحنفي في الأزهر عن التدين الشعبي “التدين الشعبي هو مجموعة أساطير وراثية يختلط فيها بقايا الدين المنقول عن الرسول وعن اجتهادات الفقهاء بتصرفات الشعوب بأفهامهم وأوهامهم في الأحكام، ثم يستمد سلطته من الرسوخ بحكم العادة في الأذهان، فلو اعترضت عليه فإنك تهدم أصل الدين عندهم، أما الدراسة الفقهية فعملية توثيقية من حيث النقل، ومنهجية من حيث الاستدلال، ولكنه زمان الفتي، حيث يسود التدين الشعبي، وذلك حديث طويل”.

نماذج لأشكال التدين الشعبي في مصر

التدين الشعبي
التدين الشعبي

منذ فترة ظهرت صورة على السوشيال ميديا لفتاة كانت تصلى في إحدى محطات القطار أمام الناس، ولاقت الصورة استهجانًا كبيرًا من رواد الفيس بوك، وأصدروا حكمهم بأن هذا لا يجوز شرعا؛ على الرغم من أنه لا يوجد فقيه أو عالم قال بحرمة صلاة المرأة أمام الناس.

تكرر الأمر شخصيًا معي ففي إحدى المرات كنت أصلى بحذائي على الأرض فأوقفني أحد الأشخاص الذين لا أعرفهم وأفتى لي أن هذا لا يجوز وانصرف، والغريب أن الرجل لا يوجد عليه أثر الإستشياخ رجل عادي من عامة الشعب، وأكملت صلاتي عادي جدا لأنه لا يوجد في كتب الفقه  مانع من أن أصلي في الحذاء بل أن الأصل أن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه كانوا يصلون في أحذيتهم  ولما دخلت السجاجيد المساجد أصبحنا  نصلي بدونه حتى نتجنب النجاسات.

ودخل صديقي المُدخن المسجد وعند إخراجه للمناديل التي في جيبه خرجت معه علبة السجائر فجاءه رجل عجوز يقول له: إرجع ياولدي فصلاتك باطله ووضوئك باطل.!

على الرغم من أنه لا يوجد أيضا في كتب الفقه ما ينص ع أن وجود السجائر في جيب المصلي ينقض وضوئه ويبطل صلاته فنواقض الوضوء معروفة في كتب الفقهاء ليس منها هذا.

وفي إحدى المساجد أيضا دخلت فتاة ترتدي بنطلون ضيق لتصلي فنظرت إليها إحدى الأخوات وقالت لها صلاتك باطله لازم الإسدال.

على الرغم من أن شروط صلاة المرأة ستر بدنها كله سواء بثياب واسعة أو ضيقة  وأجاز كثير من الفقهاء مثل الشافعية والحنابلة ذلك.

تحكم التدين السلفي في العقل الشعبي

أمثلة كثيرة على ذلك فتاوى تصدر من عوام الناس لا أصل لها في كتب الفقه بل هو نتاج ذهني فقط وذلك كله بسبب تأثير التيار الوهابي السلفي في أمزجة العوام والذي اكتفى مشايخه بالقراءة في كتب الوعظ وتركوا وراء ظهورهم كتب الفقه والأصول وعلم الكلام والمنطق وخرجوا على الناس ليعلموهم دينهم فنتج عنه تدين شعبي هزلي وأنا أحب أن أطلق عليه تدين غشيم ناتج عن جهل مركب فالجهل نوعان جهل بسيط وجهل مركب.

فالأول شخص يجهل مثلا بأمر أو أمور معينه ويعترف بجهله، أما الثاني فهو الجهل المركب فشخص لا يعلم ويدعي أنه يعلم أي يتكلم ويفتي بجهل ويجهل أنه جاهل.

وفي ذلك المعنى يروون قصة حمار الحكيم توما وهي أن الطبيب توما ورِثَ المهنة عن أبيه الذي كان حكيما ماهراً، وللأسف لم يكن الابن في مهارة أبيه، ولكن احتفظ بلقب الحكيم رغم جهله، وقلة علمه، وانعدام حكمته، إلى درجة أن حماره ثار عليه، وطالب بأن يركبه لا أن يكون ركوبته:
قال حمار الحكيم توما … لو أنصف الدهر كنت أركب
فأنا جاهل بسيط … وصاحبي جاهل مركب

وفي التدين الشعبي أيضا سيخبرونك أن الحشيش نجس وينقض الوضوء على الرغم من أن الحشيش نبات طاهر ليس بنجس، ونواقض الوضوء معروفة ليس منها شرب الحشيش.

إقرأ أيضا
القدر

ولكن من أين أتى الناس بهذه الآراء العجيبة ؟.. سأخبرك..

ـ في التدين الشعبي، لا يفرقون بين كون الشي هذا حرام وبين نواقض الوضوء، فنواقض الوضوء – عند الفقهاء – كالتبول، ونجاسة البدن كسقوط البول على جلدك أو ملابسك .

في التبول أنت مطالب بالوضوء، وفي نجاسة البدن أنت مطالب بغسل موضع النجاسة أو تطهيره، ووضوؤك صحيح كما هو لم يتأثر.

– في التدين الشعبي انقطع الناس عن التعلم، فبقيت بقايا المسائل في الأذهان (البول نجاسة)، و(التبول ينقض الوضوء)، فجاء هذا مكان ذاك مع الوقت.

ثم تصرّفت الأذهان بالقياس، فسمعوا أن الحشيش حرام – وطالما تذهب العقل فهي مثل الخمر إذاً هي نجسة، وبالتالي هي كالبول، ومادام البول نجس وينقض الوضوء فالحشيش وجميع الدخان بينقضوا أيضا الوضوء! هكذا يتصرف الذهن البشري في مسائل الدين.

الكاتب

  • محمد سعد

    خريج كلية الحقوق .. كاتب تقارير نوعية ومتخصص في ملفات التراث الديني والإسلام السياسي

    كاتب نجم جديد

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
6
أحزنني
0
أعجبني
5
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
4
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان