تقرأ الآن
حكاية طبيب شهير يحترف النصب بالأعشاب

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
437   مشاهدة  

حكاية طبيب شهير يحترف النصب بالأعشاب

حكاية طبيب شهير يحترف النصب بالأعشاب
  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


المرض هو عدو الإنسان الذي يحمله بنفسه ويعاني به وحده، فالناس يستطيعون تخفيف البعض من الحمول عنك إلا آلام المرض؛ تكلفهم زيارة طبيب كثيرا، لذلك يلجأ البعض لطب الأعشاب بعد يأسهم من الأدوية والحلقة المفرغة في البحث عن العلاج.

ف.خ سيدة تُعاني من آلام بسبب غضروف أعلن تمرده على جسدها، وأبى العلاج بعد جلسات من العلاج الطبيعي والأدوية، وبلحظة ما شاهدت هذه السيدة طبيبًا للأعشاب بقناة فضائية شهيرة يتكلم بثقة عن علاجه للمرضى، وخاصة هؤلاء من يعانون من مشاكل الغضروف.

لم ترد السيدة الإفصاح عن اسمها، ولكن حكت للميزان رحلتها مع هذا الطبيب الشهير الذي ينتظره الكثير من المرضى من جميع المحافظات بعيادته من الفجر وحتى الساعة الحادية عشرة مساءًا!..قالت لنا:

“أنا حذرني حد من أهلي إن الناس دي بتنصب على العيانين، لكن لما لقيته بيطلع في كذا قناة قلت أكيد عنده ضمير وشاطر، وأكدوا علينا لازم نحجز ونوصل الفجر عشان ندخل بدري ونلاقي مكان، فسافرت بالليل عشان أوصل القاهرة قبل الفجر”

لم تتصور أنها ستنتظر الطبيب المشهور حتى منتصف الليل تقريبًا!..وأنها ستصادف ما لا يسر من قصص الناس حولها قبل مقابلته، فسمعت سيدة صاحت بأعلى صوتها من أمام باب العيادة لتحذر المرضى؛ بأن هذه عيادة للنصب، وقد صرفت كل ما تملك على العلاج دون فائدة حقيقية، ثم انصرفت قبل أن يتعرف عليها طاقم سكرتارية العيادة.

من الفجر وحتى المساء عرفت السيدة ف.خ أن العلاج الذي يبيعه الطبيب يكلف ستة ألاف شهريًا!..وهو عبارة عن بعض الأدوية والأعشاب، ويُكرر شهريًا إذا شعر المريض بنفس الأعراض، وهو ما يحدث بالفعل، فمن حولها من المرضى قالوا أن فور توقفهم عن أخذ العلاج يشتد نفس الآلم مرة أخرى، فيضطرون لتكراره. أثناء انتظار السيدة للطبيب سمعت مريض آخر يقول:

“أنا صارف 120 ألف جنيه لحد دلوقت على العلاج، ولما بابطله بارجع اتعب تاني، ومع ذلك باطلع معاه في التلفزيون أقول إني خفيت!”

تعجبت المريضة وشعرت_على حد قولها_ بأنها بعيادة تقوم بعملية من النصب الواضح، ولكن قررت أن تقابل الطبيب بعدما دفعت ثمن الكشف وكان بأكثر من ثلاثمئة جنيهًا. دقت الساعة الحادية عشرة مساءًا ودخلت للغرفة التي لم تلحظ فيها الطبيب ولو مصادفة من الفجر!..فكانت المفاجأة أنه يكشف على مرضاه بالفيديو!

الطبيب الشهير يكلم مرضاه من مكان آخر خارج العيادة، ولمدة دقيقة واحدة لكل مريض، و يسأل الأطباء الذين يساعدونه بالعيادة مُتابعة المرضى من بعده، فشخص المتابع حالتها، وطلب أشعات على أن تشتري العلاج، فتشجعت السيدة وقالت للطبيب الشهير:

“أنا ما أقدرش أدفع تمن العلاج دا، ما فيش يا دكتور دوا ما يكونش بالأسعار الفلكية دي؟”

ضحك الطبيب الشاب وقال للدكتور الذي يتابعها:

“ابقى شوف لها يا ابني دوا مش بأسعار فلكية”

ثم أغلق الاتصال بينهما!..فحاول الطبيب المتابع إقناعها بالعلاج، فقالت له أنها لا تقدر على دفع ستة ألاف جنيهًا شهريًا، فحاول إقناعها أن تشتري نصف الكمية أو ربع الكمية، وعندما رفضت هذا العلاج الأساسي بالعيادة حاولت إقناعها فتاة خارج حجرة الكشف بشراء حقن من سم النحل بنفس طريقة الطبيب المتابع التسويقية.

قالت لها الفتاة أن تجرب حقن سم النحل ب850 جنيهًا، فقالت لها السيدة أنها لا تمتلك الآن ما يكفي من المال لشراء هذه الحقن، فحاولت الفتاة على غرار طريقة الطبيب المتابع إقناعها بأخذ نصف الكمية، أو تجربة حقنة واحدة وعندما رفضت السيدة استمرت الفتاة في محاولة لإقناعها بشراء أنبوبة صغيرة تشبه أنابيب التحاليل بها مستخرج من الكركم “الكركومين” ويباع بالعيادة ب350 جنيهًا.

إقرأ أيضا
محمد محيي

بعد وصولها لبيتها بسلام، وبيوم آخر صادفت ابنتها سيدة تسأل عن الكركومين عند العطار، فأكد لها أن الثمن كيلو من الكركومين يبيعه ب20 جنيهًا، وهو ما يعادل أكثر من ضعف الكمية التي يبيعها الطبيب الشهير ب350 جنيهًا.

يدفع المريض طواعية، ونعرف أن القانون لن يحمي هؤلاء المرضى لو كانت العيادة مرخصة، وخاصة أن الطبيب_حسب قوله_أنهى الماجستير في مجال استخراج الأعشاب من النباتات، ولكن لم تستضيفه من وقت لآخر قناة شهيرة صاحبها رجل أعمال معروف دون أن تتحقق في أمر هذا الطبيب وما يفعله بمرضاه بعيادته؟

قناة أخرى دينية شهيرة تستضيفه ليتكلم عن فوائد الأعشاب حتى وثق به الناس دون التحقق مما يفعله بعيادته من استغلال ضعف المرضى وتعلقهم بقشة الأمل. الجدير بالذكر أن  جهاز حماية المستهلك منذ أسابيع كشف حقيقة منتج “أبليكس” للتخسيس، والذي كان يروج له الفنان “أحمد ماهر” بقنوات فضائية، وتضمن الإعلان تأكيدًا على حصول المنتج على تصريح وزارة الصحة، وهو ما تم نفيه بعد التحقيقات.

هذا الخبر يجب أن يكون خير واعظًا للجميع، وأتمنى أن يحرص الناس أنفسهم على التحقق من مهارة كل طبيب يزورون عيادته لأول مرة أيًا كانت شهرته، وعدم الانخداع بالشهرة والمظاهر؛ لأنهما دائمًا السبب الأول والمُستبعد للنصب على المرضى.

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
4
أحزنني
5
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان