تقرأ الآن
حكاية عالم أزهري ترشح لجائزة نوبل ومنعه الموت من الفوز

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬932   مشاهدة  

حكاية عالم أزهري ترشح لجائزة نوبل ومنعه الموت من الفوز

حكاية عالم أزهري ترشح لجائزة نوبل ومنعه الموت من الفوز ............
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


3 كلمات رآها مصطفى كامل وصفاً بليغاً لسيرة ومسيرة أحد أبرز رموز الأزهر في أواخر القرن التاسع عشر، وأوائل القرن العشرين، حيث قال “بمثلك ترتقي الأمة”، وهي من عالم أزهري هو الشيخ طنطاوي جوهري المصري أحد الذين تمكنوا من الجمع بين علوم كثيرة مع نشاط اجتماعي ليس له علاقة جوهرية بتلك العلوم، فهو مفسر للقرآن، وفيلسوف، وله إلمام بالعلوم العقلية والعلمية، فضلاً عن إسهاماته في التأريخ للموسيقى، بالإضافة إلى تشجيعه للسلام العالم بعد مقاومة الاستعمار.

حكاية عالم أزهري ترشح لجائزة نوبل ومنعه الموت من الفوز
الشيخ طنطاوي جوهري

الشيخ طنطاوي جوهري، من مواليد عام 1870 م، بقرية كفر عوض الله حجازي إحدى القرى التابعة لمركز الزقازيق في محافظة الشرقية لأسرة أزهرية مزارعة، ربته على علوم الشريعة وألحقته بالكتاب فتمكن من حفظ القرآن كاملاً، ليرحل إلى مدينة القاهرة كي يكمل دراسته بالجامع الأزهر وهو ابن سبع سنوات.

لظروف صحية لم يكمل الشيخ طنطاوي جوهري تعليمه في الأزهر، فرجع إلى بلدته، وأخذ يتلقى العلاج هو ووالده من الأمراض فضلاً عن تفرغه للعمل في الزراعة، والذي ساعده للتعرف على علوم الطبيعة من خلال الزروع والأشجار، ليلتحق بعد ذلك في مدرسة دار العلوم سنة 1889 م، وأكمل تعليمه فيها حتى تخرج عام 1893 م، وعمل مدرساً في دمنهور والجيزة حتى صار من أعلام التدريس في دار العلوم سنة 1911 م، حيث قام بتدريس علمي التفسير والحديث والذين فتحوا له المجال ليكون أحد أعضاء هيئة التدريس في جامعة القاهرة.

حكاية عالم أزهري ترشح لجائزة نوبل ومنعه الموت من الفوز
كتاب الجواهر لـ الجوهري

على الصعيد الاجتماعي كان للشيخ طنطاوي جوهري إسهامات متعددة في تأسيس جمعيات خيرية مثل الشبان المسلمين والبر والإحسان فضلا عن جمعية المواساة، حتى أسس “جماعة الأخوَّة الإسلامية” وكانت تضم طلاب المسلمين من بلاد الشرق الأوسط والأقصى، والذين جاءوا لمصر ليتعلموا فيها ويحصلوا على التعليم الديني منها، وظلت هذه الجمعية قائمة حتى عام 1950 م.

ولطنطاوي الجوهري مؤلفات متعددة في الدين والفلسفة لعل أبرزها كتب أين الإنسان، جواهر العلوم، نهضة الأمم وحياتها، علاقة الإنسان بالحضارة، حياة العالم، التاج المرصع بجواهر القرآن والعلوم، الجواهر في تفسير القرآن الكريم.

غلاف كتاب أحلام السياسة
غلاف كتاب أحلام السياسة

كان كتابه أحلام السياسة وكيف يتحقق السلام العام بمثابة الضوء الأخضر الذي ألمح النظرة العالمية لأفكار طنطاوي جوهري بعد أن أولى اهتماما خاصا بالسلام العالمي ووضع نظرية في هذا المجال استمدها من مفاهيم القرآن، وخلاصة رأيه فيها أن “سياسة الأمم إن لم يكن بناؤها على حساب كحساب العلوم فإن النوع الإنساني سيحل به الدمار ولا يستحق البقاء”.

طنطاوي جوهري في أواخر أيامه
طنطاوي جوهري في أواخر أيامه

على إثر ذلك تشكلت لجنة من عميد كلية العلوم علي مصطفى مشرفة، و عبدالحميد سعيد رئيس جمعية الشبان المسلمين لترشيح طنطاوي جوهري لجائزة نوبل للسلام وتوليه مهمة تقديم أوراقه للبرلمان النرويجي من أجل نيل تلك الجائزة، غير أن وفاة الجوهري عام 1940 م حالت دون قبوله للمرشحين، فضلاً عن ظروف اندلاع الحرب العالمية الثانية التي ألغت بند الفوز بالجائزة عن السلام.

مصادر:  كتاب الأعلام للزركلي، كتاب الجوهري اللغوي لـ عبد المنعم محمد عبد الغني النجار

إقرأ أيضا
الأزهر

 

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
1
أعجبني
5
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان