تقرأ الآن
حياة كريمة تعلن عن بدء المرحلة الثالثة من مبادرة رد الجميل بـ 53 ألف صندوق حماية اجتماعية

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
36   مشاهدة  

حياة كريمة تعلن عن بدء المرحلة الثالثة من مبادرة رد الجميل بـ 53 ألف صندوق حماية اجتماعية

حياة كريمة

أعلنت مؤسسة حياة كريمة عن المرحلة الثالثة من مبادرة رد الجميل في عدد من المحافظات، وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية في دعم الفئات الأثر احتياجًا وتحسين مستوى الحياة الاجتماعية للمواطنين الأكثر احتياجًا في جميع محافظات الجمهورية، وبدأت المرحلة الثالثة بتوزيع 53 ألف صندوق حماية اجتماعية في عدد من المحافظات.

اقرأ أيضًا 
حياة كريمة في 2020 .. كيف دعمت المبادرة الفئات الأكثر احتياجًا خلال عام

وخلال المبادرة حيث تم تخصيص 9 آلاف صندوق حماية للأسر الأكثر احتياجًا في محافظة الإسكندرية، و 7 آلاف صندوق للدقهلية و 5 آلاف صندوق في كفر الشيخ، والعمل على توزيع 4 آلاف صندوق في الفيوم، فضلاً عن 2400 صندوق في محافة المنيا من أصل 8 آلاف صندوق مخصص للأسر الأكثر احتياجًا بالمحافظة.

وتستكمل مؤسسة حياة كريمة تنفيذ المبادرة بتوزيع 3 آلاف صندوق في محافظة السويس، و2500 صندوق للبحر الأحمر، فيما يتم التنسيق مع محافظة أسيوط لتوزيع عدد من صناديق الحماية الاجتماعية للأهالي.

مبادرة “رد الجميل” أطلقها شباب البرنامج الرئاسي وذلك تحت مظلة المشروع القومي “حياة كريمة”، حيث تم توقيع بروتوكول بين مؤسسة حياة كريمة (وهي مؤسسة غير هادفة للربح)؛ بالتعاون مع مؤسسة صناع الخير، وذلك لتحقيق التعاون بين مؤسسات الدولة والمجتمع المدني

جدير بالذكر أنه تم تدشين المشروع القومي “حياة كريمة” تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ ليكون المظلة الكبرى لكافة الجهود التنموية، من خلال رفع كفاءة أوضاع القرى والاستثمار في تنمية الإنسان للقضاء على الفقر كهدف أساسي تهتم به الدولة.

إقرأ أيضا
حد السعف

وتهدف مؤسسة حياة كريمة إلى التنمية الشاملة للمجتمعات الريفية الأكثر احتياجا للقضاء على الفقر متعدد الأبعاد لتوفير حياة كريمة مستدامة لأهالينا على مستوى الجمهورية، والارتقاء بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي للأسر المستهدفة، وإشعار المجتمع المحلي بفارق إيجابي بمستوى معيشتهم، والاستثمار في تنمية الإنسان المصري، وسد الفجوات التنموية بين المراكز والقرى وتوابعها، وإحياء قيم المسؤولية المشتركة بين الجهات الشريكة لتوحيد التدخلات التنموية في المراكز والقرى وتوابعها.

أما الفئات المستهدفة من المبادرة فكانت الأسر الأكثر احتياجا في المجتمعات الريفية، والنساء المعيلات والمطلقات، وكبار السن والأيتام والأطفال، وذوي الاحتياجات الخاصة، والشباب القادر على العمل والمتطوعين.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
ولاد الحرام مسابوش لولاد الحرام التانيين حاجة

‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان