رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
256   مشاهدة  

حيوانات وحشرات وقشريات.. بعض الكائنات الحية لا يمكن الوثوق بها أبدًا

الكائنات الحية

Share

على وجه الأرض يعيش أنواع مختلفة من الكائنات الحية بعضها معروف ومنها ما هو غير معروف، ولكن بعض تلك الكائنات يكون سلوكه غير مظهره أو ما نظنه تمامًا، فقد يفاجئنا أن ذلك الكائن ذو المظهر الساذج يمكنه أن يكون خبيثًا ومخادعًا بهذا الشكل، وهذه بعض الأنواع من الكائنات الحية التي قد ننخدع فيها.

خدعة الكلاب

مشهد غريب نراه دائمًا ولا نملك تفسيره، حيث نشاهد الكلاب الصغيرة وهي تسعى جاهدة لرفع قدميها بأقصى قدر أثناء التبول، وقد نرى ذلك الموقف ولا نتوقف كثيرًا أمامه ظنًا أنه أمر طبيعي، ولكن في الحقيقة ذكور الكلاب لا تفعل ذلك من أجل قضاء حاجتها فقط، فقد تتبول لكي ترسل تحذيرًا للكلاب الأخرى!

اكتشف العلماء أن رائحة بول الكلاب بمثابة بصمة شخصية لصاحبها، حيث أنها تتضمن معلومات عنه مثل عمره وصحته البدنية ونوعه، كما أن مكان التبول يشكل فارقًا في ذلك المجتمع، فالتبول عاليًا يساعد في جعل الرائحة قريبة من مستوى أنوف الكلاب الأخرى، وكلما كان المكان مرتفعًا أكثر ذلك يعني أن الكلب أضخم، لذا تسعى الكلاب صغيرة الحجم إلى التبول في أقصى ارتفاع يمكنهم الوصول له، لتعطي انطباعًا أنها ضخمة.

جمبري مانتيس

يعيش جمبري المانتيس في حفر صغيرة يحفرها بنفسه، ويقضي فيها معظم أوقاته، ولكن البيئة من حولة تنافسية شديدة، ولا يعني امتلاكه لخفرة خاصة أنه بمأمن، لذا يتوجب عليه بذل أقصى جهده ليحافظ على حياته وملكيته، ويلجأ لخدعة خبيثة في الفوز على أعدائه.

من المعروف أن جمبري المانتيس يمتلك ضربة قوية تقتل الأعداء، قد تبلغ سرعة ضربة مخلب إحدى أنواع جمبري المانتيس 23 مترًا في الثانية الواحدة، لذا قد يعتقد أن لدى ذلك النوع من الجمبري قوة تدميرية لا يستهان بها، ولكن في الحقيقة لديهم نقطة ضعف خطيرة للغاية، فجمبري المانتيس حاله كحال باقي القشريات، لا يتمدد حجم هيكله الخارجي الصلب بعد أن يقسو، وللوصول إلى النسخة القاسية منه عليه أن يمر بمرحلة الانسلاخ، وفي هذه المرحلة لا يمتلك شيئًا لحمايته ولا يتمكن من الدفاع عن نفسه لأن مخالبه تكون ضعيفة للغاية، ولكنه يقوم بخداع أعداءه في خالة خوض أي شجار وتعرض للهجوم، حيث يقوم بالتلويح بمخالبه وإيهام العدو بأنه قادر على القتال، وتنجح هذه الاستراتيجية بشكل كبير، حيث تنطلي الخدعة على الأعداء الذين لا يلاحظون أن الجمبري بلا حيلة، وهكذا يتمكن من إبعادهم عنه.

عثة النمر العملاقة

يعتمد ذلك النوع من الحشرات على خطة تمويه باتيسيان، التي تقوم فيها الحيوانات بمحاكاة شكل أحد الحيوانات المفترسة بجسدها، وذلك لإيهام الأعداء وإبعادهم عنها، وتمتلك عثة النمر قدرة هائلة على ذلك التمويه، ولكنها لا تتمكن من إبعاد الخفاش عنها بتلك الحيلة، لذا تلجأ لحيلة مخادعة أكثر.

إقرأ أيضا

اقرأ أيضًا 
حكاية قملة تسببت في فوز “شارل نيكول هنري” بجائزة نوبل

يفضل الخفاش تناول حشرة عثة النمر لكبر حجمها وطعنها اللذيذ بالنسبة له، ورغم أنها تتغذى على النباتات السامة، إلا أنها ليست سامة بالنسبة للخفافيش، وعندما يقوم الخفاش بإطلاق موجاته فوق الصوتية لصيد فرائسه في الليل، تقوم عثة النمر بتشويش تلك الموجات لإيهامه بأنها من النوع السام، حيث تصدر صوتًا عبر تحريك أعضاء بداخلها، فيخرج صوت يشبه صوت أنواع أخرى من الحشرات لا يتناولها الخفاش بسبب سميتها وطعمها غير المستحب.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان