تقرأ الآن
خردة الفضاء..مشكلة تلوث جديدة خلقها الإنسان

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
118   مشاهدة  

خردة الفضاء..مشكلة تلوث جديدة خلقها الإنسان

خردة الفضاء
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


في الآونة الأخيرة كل الرجال الأثرياء مثل جيف بيزوس وإيلون ماسك يبدون مصممين على الوصول إلى الفضاء سواء إطلاق الصواريخ المأهولة وغير المأهولة إلى مدار الأرض مع خطط لرحلات الفضاء التجارية في المستقبل غير البعيد. هذا المزيج من استكشاف الفضاء الخاص والعام ترك الكثير من الأشياء هناك من حطام متنوع من صنع الإنسان إلى ما تبقى بعد اصطدام الأقمار الصناعية. وقد أصبحت هذه الظاهرة تسمى “خردة الفضاء” وهي تزداد سوءًا. حيث من المتوقع إطلاف توقع ما يقدر بنحو 50 ألف قمر صناعي إضافي في السنوات القليلة القادمة، فإن حل مشكلة خردة الفضاء تزداد أهمية.

في عام 2022 أعلن أن جزءًا من صاروخ غير مأهول أطلقته شركة سبيس إكس المملوكة لإيلون ماسك في عام 2015 والذي يسير في مدار عريض حول الأرض كان من المتوقع أن يصطدم بالجانب البعيد من القمر. من غير المرجح أن الاهتمام البشري بالسفر إلى الفضاء سوف ينتهي في أي وقت قريب. لذا ما  هي مخاطر وجود خردة الفضاء وما الذي يمكن عمله حيال ذلك؟

الخطر الرئيسي لخردة الفضاء هو “متلازمة كيسلر”. وما يعنيه ذلك هو أنه مع تفكك الأقمار الصناعية والأجسام الأخرى الموجودة في مدار الأرض فإن تلك القطع والأجسام ستستمر في التصادم مما يخلق المزيد والمزيد من الخردة. مما من شأنه أن يجعل مدار الأرض غير قابل للمرور عمليًا. هذا أسوأ سيناريو لكن حتى نسخة أفضل حالة من “متلازمة كيسلر” يمكن أن تخلق مشاكل ضحمة لأي شخص مهتم بالسفر إلى الفضاء سواء مع شركة خاصة أو في مهمة مدعومة من الحكومة.

للمساعدة في معالجة هذه المسألة قررت الأمم المتحدة أنه يتعين على أي شخص عام أو خاص يطلق الأشياء في مدار الأرض أن ينظف الخردة الناتجة عن ذلك في غضون 25 عامًا بعد انتهاء مهمته لكن من الصعب تنفيذ ذلك. وردًا على ذلك، تقترح الشركات بعض الأفكار التي تنتمي للخيال العلمي للعناية بالخردة المتروكة في كل من الرحلات الفضائية المأهولة وغير المأهولة تتراوح بين التحليق بالأقمار الصناعية الميتة وسحبها مرة أخرى إلى الغلاف الجوي للأرض حيث ستحرق في نهاية المطاف إلى استخدام الشباك والمغناطيس  وحتى الليزر لتدمير خردةالفضاء.

بعض خردة الفضاء تنجرف إلى الغلاف الجوي من تلقاء نفسها مما يحل المشكلة. فيما يتعلق بصاروخ سبيس إكس، من المتوقع أن القمر سيستوعب التصادم بدون مشكلة، لكن تدابير التخفيف من خردة الفضاء يجب أن تثقل كاهل أي شركة أو دولة مهتمة بجعل السفر الفضائي حقيقة واقعة.

 

إقرأ أيضا
الخديوي توفيق أثناء عودته للقاهرة

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان