213   مشاهدة  

خناقات الشوارع .. أصول الـ”الفرجة”

خناقات
  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


النهاردة حنتكلم عن خناقات الشوارع، ايوة الخناقات دي اللي بتحصل لما حد يكسر على حد، ويقوم التاني طبعا شاتمه فالاولاني بقى ايه ميعجبوش، ويقرر انه مش كفاية انه كسر عليه ، لا يستحسن كمان لو كسرله  سنتين، وساعات تانية بتحصل لو الموضوع مش مجرد كسر وشتيمة وبقى أكبر من كده ووصل لحادثة، او حتى حكة، وبتزيد طبعا مع الحر وتزيد اكتر كمان مع الصوم، والناس روحها في مناخيرها، وكل واحد خايف على مناخيره.

طبعا انا مش حاتكلم عن انك تكون طرف الخناقة لان دي نتيجتها معروفة، يا حتضِرب، يا حتضرب، وغالبا حتتضِرب لحد ما يبانلك اصحاب.

انما حاتكلم عن حنعمل ايه لما نبقى طرف تالت، خلاه حظه السعيد يتعطل بسبب الخناقة اللي قفلت الطريق، وبقى طرف فيها لمجرد وجوده قريب منها.

وبما اننا كمصريين نموت في الفرجة، فاكيد أول حاجة حاعملها حقفل الكاسيت، اغاني ايه بقى ياراجل ، حنسمع شتايم اهو وعلى الهوا، شوية كمان وحازهق طبعا لان الصوت مش واضح، حقفل التكييف بتاع العربية وافتح الازاز، علشان ابقى  سامع لايف.

لو الخناقة ممتعة ممكن كمان رجليا تاخدني واسيب العربية خالص، بس في اللحظة دي لازم ابقى فاكر مثل جدتي الشهير ” ماينوب المخلص الا تقطيع هدومه ” وبما اني شاري القميص جديد، والبنطلون لسه مكوي، فكفاية اقرب بس علشان الرؤية تبقى اوضح، واستحمل غتاتة واحد معدي ولسه جي يقولي : هو فيه ايه حضرتك، ويخليني اجاوبه ويفوتني حاجة مهمة في الخناقة، وعلشان قلقك من العيال بتوع المناديل لحسن حد فيهم ياخد حاجة من عربيتك، اقفلها كويس قبل ماتنزل.

المعروف طبعا في خناقات الشوارع دي ان الاتنين اللي بيتخانقوا قبل ما يقرروا يضربوا بعض، بيدوروا الأول على حد يحوشهم، وتلاقي الواحد منهم اول ما اتنين يمسكوه صوته يعلى وعينيه تحمر ويزعق ويقول : سيبوني عليه، والله لاشرحه.

التاني في اللحظة دي لازم يدافع برضو عن كرامته قدام الناس، يقوم مرمي في حضن واحد من الواقفين جنبه ويرد يقول : والله لاوريك، سيبوني ياعالم.

وقوام الموبايل يترفع وتلاقيه بيكلم واحد صاحبه بصوت عالى جدا علشان كله يسمع : أيوة يا هيثم انا بتخانق في الاشارة، هات لطفي وخيري والواد حمادة من الجيم وتعالوا بسرعة، ولازم طبعا كلمة الجيم دي توصل للراجل الأولاني.

ويقفل طبعا وهو بيقول للراجل الأولاني بشماتة : لما نشوف الدكرنة حتعمل ايه.

في الحالة دي انا بانسى اني حتأخر على ميعادي، لان في خناقات تانية بتمشي في سكة…… انت مش عارف بتكلم مين، ولا انا ابن مين، وغالبا دي بتخلص في القسم، ومبتبقاش مثيرة زي الخناقة اللي انا فيها دلوقتي.

الرخامة بقى في الوقت ده ان الكلاكسات بتزيد، الناس اللي ورا بعيد، وحظها وحش مش عارفة تتفرج ، بتضرب الكلاكس زهقانة وعايزة تتحرك، مع انها ممكن تنزل وتقرب، بس للاسف الناس بقت كسلانة، وكمان معندهومش صبر، مش في خناقة في الشارع.

وبعد 10 دقايق بالظبط بتكون النشرة المرورية في الراديو بتهيب بالسادة المواطنين ما يمشوش من الاشارة دي، علشان الاختناق المروري.

إقرأ أيضا
شادي عبد السلام

وبعد 5 دقايق كمان اما ولاد الحلال بيبقوا اقنعوا الطرفين ان التاني غلطان، وبيمشوا مع وعد بالخناق في فرصة تانية، وتركب انت عربيتك وانت بتهز راسك بمنتهى التناكة وتقول : تخلف

يا اما بيكونوا ضربوا بعض فعلا،  وانت علشان الميعاد اللي وراك مهم جدا،  عديت الناحية التانية ركبت تاكسي وكلمت تامر يجي ياخد عربيتك.

إقرأ أيضاً

صدامات و حوارات .. أبرز خناقات مسلسلات السباق الرمضاني 2021 قبل انطلاقه

الكاتب

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
2
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

Comments are closed

"

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان