تقرأ الآن
دبدوب عيد الحب يحكي قصته كاملة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬180   مشاهدة  

دبدوب عيد الحب يحكي قصته كاملة

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


يبدأ موسم الدباديب مع اقتراب عيد الحب  وترى الدنيا تملأها الدباديب على كل شكل ولون. و كل عاشقٍ جديد يحتار في اختيار شكل دبدوبه لمحبوبته،  وكل أعزب يحاول كتم أنينه المكبوت وراء منشورات السوشيال ميديا (عازب وأفتخر)

أما عن الفتيات بوجهٍ خاص، فترى منهن من أغلقت باب حجرتها عليها هي ودبدوبها تبكي وتسترجع الذكريات. 

 وتجد أخرى تنتظر كل عام دبدوبًا مجهولًا وتتمنى أن تفتح باب شقتها لتجده  بأي شكل وبأي لون…أحمر كان أو أزرق…أو حتى دبدوبا أحمق!.. فقط دبوب لعين يملأ فراغ عاطفي دفين بعيد الحب المنتظر.

زفة عصافيري على شباكي

ولكن كان لنهى رأي آخر، فكلما سألتها صديقة عن رأيها في هدايا الدباديب قالت:

-إيه الهيافة والتفاهة دي؟ أصوم أصوم وأفطر على دبدوب؟!

وجاء اليوم الموعود الذي وجدت فيه نهى فارس أحلامها المغوار. وكان توقيت الخطبة قريب جدًا من موعد عيد ميلادها وأحب طارق أن يحضر لها حفلة مفاجئة.

نجح طارق في الاتصال بصديقاتها وترتيب المفاجأة، وحانت اللحظة التي دخلت نهى فيها إلى المكان هي وطارق ووجدت صديقاتها يغنون (سنة حلوة يا جميل)

 وعلى الرغم  من تداخل أصواتهن في الغناء  إلا أن قلب  نهى كان يتطاير من الفرحة بتجمع كل من أحبتهم على مدار حياتها بيوم واحد

كانت هدية  طارق تتمتع بذوق رفيع في لف الهدايا، ويبدو عليها الفخامة وموضوعة في علبة كبيرة جدًا، وما يلفت النظر فيها فيونكة أرجوانية ستان كبيرة في لفة الهدية، وما أن فتح الصندوق الكبير العجيب حتى خرج منه دبدوب بلون أحمر مبتسم وممسكا  بقلب كتب عليه بالإنجليزية

I love you!

كنت أنا هذا الدبدوب الذي اشتراه طارق لنهى بعيد الحب التي كانت تخفي رغبتها في دبدوب من القطن حتى لا يطلق عليها الناس أحكاما بفراغ العقل، ولكن لم يكتمل الحب رغم شرائي وكلمات الغزل برسائل الواتس اب، وكلمة أحبك التي كُتبت على صدري بحروف إنجليزية 

في الحظر ضفداع داخل رأسي! 

تخيل طارق أن الحب أول طريقه دبدوب وأخر طريقه أيضا، ولكن كانت نهى أوعى من ذلك. تركته  عندما تصور أنه سيشتريها بكل هدية جديدة يدخل بها للمنزل أصبح يتحكم فيمن تراه من .الأصدقاء، وفيما ترتدي، وفيما تحاول التخطيط له في المستقبل، وفيما تحلم

 

وبعد قرارها الأخير بالانفصال عنه، أعطته جميع هداياه عداني. احتفظت بالدبدوب الذي تمنته وتعلم أنه لن يضعه في حسابنه، فقد اهتم بالهدايا الباهظة الثمن، فيما لم يعرف قيمتي عندهاكانت .تحتضنني كل ليلة وتسمع سخرية أمها من أن الشابات لا يجب أن يحتفظن بدابيب قطنية ويدللونها  مثل الأطفال

عندما لبست البكيني لأول مرة 

خسرت نهى  جميع صديقاتها في تجربتها مع طارق تقريبا، ولم تعد تثق في أحد غيري تحكي له بدموعها عن خيبتها في اختيارتها، وبيوم من الأيام تهت، هكذا تقول نهى أنني تهت، تتعامل وكأنني صغيرها الذي تاه. تبكي وتسأل أمها عن مكاني، فتسخر منها كالعادة أن يا ميلة بختي في بنتي الوحيدة التي تبحث عن دبدوب من المحروس الذي تركها وحيدة

 

إقرأ أيضا

تذهب لأخيها : ما شفتش الدبدوب بتاعي يا محمد؟

 

ينظر لها شذرا أن تحل عن سماه، وأنه يذاكر الآن وأخر همه مشكلاتها التفاهة. تذهب لأبيها وتقرر أن تسأله، ولكن تجده يشاهد مبارة من مباريات الكرة الهامة، فتعدل عن رأيهاتحدث نفسها أن لعلها .حملتني فوق طاقتي من الفضفضة أو الشكوى 

  

لا تعرف أنها جعلتني أتمنى شيئًا يومًا ما لم يخطر ببالي أبدًا، وهو أن أصبح بشرا لمساعدتها ، ولا أعتقد أن هنالك صداقة أقوى من صداقتنا على وجه البسيطة. لم أتعمد أبدًا الاختفاء، فهي من أهملتني .حتى ضعت من يديها

قضت تقريبًا يومًا كاملًا تبحث، ولم يخطر ببالها  المكان الذي من الممكن أن أتواجد فيه، حيث كل شىء تبغضه أمها…تحت السرير مع الكمنجة!

 

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان