رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
932   مشاهدة  

دراسة: أضرار سيجارة زي عشرة!


إذا كنت من أتباع التدخين الخفيف، سيجارة أو اتنين يعني أو تعرف أحد المدخنين، الذين يحاولون الإقلاع عن تلك العادة، فبالطبع ستلاحظ سياسة تقليل السجائر، وعن تجربة شخصية مع التبطيل، هذه السياسة قد تقودك إلى عدم الإقلاع، ولكن اتباع سياسة التدخين الخفيف، أي تدخين السجائر بمعدل منخفض يومياً، أي سيجارتين تلاتة في اليوم بالكتير.. لكن الدراسة الحديثة التي نُشرت في المجلة الطبية البريطانية، تطالب بتقليل السجائر حتى الصفر.

سيجارة .....................................................دراسة: أضرار سيجارة زي عشرة!

دراسة أخطار التدخين الخفيف

طبقاً للدراسة التي دعمت نتائجها، بإحصائيات من مركز الأبحاث الخاصة بالسرطان، في المملكة المتحدة، قالت الدراسة أن تدخين سيجارة واحدة فقط يومياً، مازال يحمل نصف احتمالية الإصابة بأمراض القلب أو الجلطات، مقارنة بتدخين 20 سيجارة يومياً، حيث جاءت هذه الدراسة، كنتيجة لدراسات طبية على مدار الـ 60 سنة، وجاءت الدراسة بهدف تحليل الحالة الصحية للمدخنين، الذين يقررون تقليل السجائر، ولكن دون الإقلاع، لذلك فهي تستهدف المدخنين “التفاريحي” بشكل أكبر، لاعتقادهم الخاطئ بأن تدخين خمس سجائر أو أقل ليس خطراً كبيراً.

أوضحت الدراسة أن العلاقة بين عدد السجائر، وبين أخطار الإصابة بسرطان الرئة، أو أمراض القلب والجلطات، ليست علاقة خطية طردية، أي أنها لا تعتمد على تقليل السجائر لتقليل الخطر تماماً، بالطبع كلما زادت كمية الدخان، زادت احتمالية الإصابة، لكنها لا تنخفض كثيراً إذا قمت بتدخين سيجارة واحدة حتى، حيث طبقاً للأدلة الموجودة، فالعلاقة بين كم السجائر وأخطار التدخين هي معقدة أكثر من ذلك، فهي تعتمد على مبدأ التدخين نفسه، ثم على عدد السجائر.

وقال القائمون على الدراسة، إن أخطار التدخين الخفيف، يغفلها الكثيرون من العامة، بل حتى الأطباء.

سيجارة .....................................................دراسة: أضرار سيجارة زي عشرة!

تفاصيل العملية البحثية

اعتمد الباحثون على دراسات سابقة على مدخنين اتبعوا سياسة التدخين الخفيف ، وعدد تلك الدراسات يصل لـ 141 دراسة، ذُكر فيها الحالة الصحية لحالات من المدخنين، يدخنون بمستويات مختلفة، بالإضافة إلى مجموعة ممن أقلعوا عن التدخين، وذلك لتتبع حالتهم الصحية لفترة طويلة.

ليتوصل القائمون على الدراسة، إلى أن علاقة كمية التدخين باحتمالية الأخطار، هي علاقة متغيرة، بين تدخين سيجارة واحدة يومياً، وبين تدخين علبة كاملة تحتوي على 20 سيجارة، فإذا كانت نسبة الإصابة بمخاطر على القلب تتعدى نسبة الـ 127% بالنسبة للعلبة الكاملة، إذاً فما هي نسبة تدخين علبة واحدة؟

بعد الكثير من العمليات الحسابية، التي تم وضع عامل السن، وضغط الدم، وتاريخ الإصابة بمرض السكر، اكتشف الباحثون أن خطر الإصابة بأمراض القلب، للمدخنين “التفاريحي”، تصل لـ 53% بين الرجال، و 38% بين النساء، أما بالنسبة لاحتمالية الإصابة بجلطات، فبين الرجال كانت النسبة 64%، وبين النساء كانت 36%.

لذلك، فإذا كانت العلاقة بين كم السجائر والأخطار، هي علاقة خطية، فإن احتمالية الإصابة بتلك الأخطار حين تدخين سيجارة واحدة في اليوم، هي 5% فقط، ولكن طبقاً للدراسة، فإن النسبة أكبر من ذلك بكثير، لذلك لا يمكن القول بأن هنالك مستوى معيناً آمناً في التدخين، يجنبك الإصابة بأمراض القلب وغيرها من الأخطار.

إقرأ أيضا

لكن من ناحية أخرى، هذا لا يعني أن تيأس في محاولات الإقلاع، أو التقليل، ففي النهاية احتمالية الإصابة بـ 50% تقريباً، هي أفضل من الـ 127%، لذلك لا تتوقف عن محاولات الإقلاع وترجع مرة أخرى لتدخين علبة كاملة.

المصادر (1) ، (2)

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان