تقرأ الآن
رضا عبد العال .. للتفاهة وجه سئ قادر على إفساد كل شئ  

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
384   مشاهدة  

رضا عبد العال .. للتفاهة وجه سئ قادر على إفساد كل شئ  

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


كابتن رضا عبد العال .. التريند الذي لم ينقطع آخر خمسة سنوات تقريبًا ، مادة إعلامية تتحرك على قدمين ، في الصباح تسمعه في الراديو ، والليل مع القنوات الفضائية ، وبينهما مدربًا لإحدى الأندية الرياضية .. وأهم من هذا وذاك فهو يخترق حياتك حرفيًا ، نستخدم كوميكاته في شات الأصدقاء وعلى الحسابات الخاصة .. نشارك الفيديوهات الساخرة له على الاستوري في الفيس بوك والانستجرام .. باختصار : أنت تعيش يوميًا بصحبة الكابتن رضا عبد العال .

 

وإذا أردنا أن نأخذ حالة الكابتن رضا عبد العال على محمل الجديّة ، المحمل الذي يخشاه الكابتن نفسه لأنه العشوائية والشعبوية وعدم الاكتراث والسخرية الغير محسوبة هي البيئة التي يمكن أن يظهر فيها .. سنجد أن للكابتن رضا ظهور يكاد يكون الأكثر شعبية في الوسط الرياضي ، لذلك هو الأوسع انتشارًا .. إذًا هو الأكثر خطورة .. بدا الكابتن كثوريًا يقول الحق في عين التخين ويُعطي كل ذي حقٍ حقه .. ظهر كمُخلص للوسط الرياضي الذي أثقل الفساد كاهله ، وأعمى الفشل عيناه ، وجعلته المحسوبية كسيحًا متراجعًا وهو الوسط الرياضي الأكثر ذخرًا بالتاريخ في المنطقة العربية والإفريقية ، وربما له بصمات عالمية .

كانت توقعات الكابتن رضا لنتائج مباريات كأس العالم في روسيا بهزيمة المنتحب الوطني لكرة القدم مع الإعلامي إبراهيم فايق هي حجر الزاوية الذي تسبب في انفجار حالة رضا عبد العال، وحقيقة الأمر أن هذه التصريحات لم تكن بناءً عن دراسة أو متابعة دقيقة .. بل لأن الكابتن يتتبع نظرية تحدث كثيرًا .. وتوقع كثيرًا .. ستنجح توقعاتك كثيرًا ، وستفشل – طبيعي- توقعاتك كثيرًا، فتستغل البرامج التي تطل منها على الشاشة ذلك الجدل حولك لتصنع أسطورتك ثم تروج الصحيح فقط من كلامك ليبدو منطقيًا ، مع إن الكابتن رضا لا يقول رأيًا متخصصًا، بل رأيًا شعبويًا ، ولا حرج أن يقول المشجع منّا رأيه ، لكن لا يعطي لنفسه صفة محلل أو خبير .

 

هناك نقطة هي الأكثر خطورة يعيش من خلالها الكابتن رضا ، وهي التعميم .. أنا فاشل في شئ إذًا كلنا فَشَلة .. أنا فاشل في التدريب إذًا لا يوجد مدربين في مصر . وقاعدة التعميم هي جنة الفشلة ، متناسيًا مجهودات المدربين المصريين ، واللاعبين ، والأطقم الإدارية .. التي مهما انتقدناها فهي لها كل الاحترام ، عندك مثلًا الكابتن طارق العشري والطفرة التي أنجزها في سنوات التدريب الأورضا عبلى لحرس الحدود ، وكابتن طلعت يوسف الذي لم يذهب محترفًا إلى أيًا من الدول إلا وانهالت الإشادات التي تصف اتزانه وحكمته .. وبما إن الكابتن رضا الذي يظهر كمحللًا وخبيرًا يقارن خامات الدوري المصري من مدربين ولاعبين بالدوريات الأوروبية .. لماذا لا يقارن نفسه بمحللي الدوريات الأوروبية في سكاي سبورت ؟ .. للأسف يا كابتن رضا ، إذا كان الوسط الرياضي من قبلك فاسدًا ، فهو الآن فاسدًا وتافهًا .

 

خطورة منهج رضا عبد العال

تكمن خطورة رضا عبد العال خارج كرة القدم وتحليلاتها ، الخوف أن يصبح إسلوب رضا عبد العال منهجًا يتعامل به الجمهور مع القضايا العامة والفرعية بهذا الشكل .. أن يتم تفريغ كل شئ من محتواه لقتله قبل محاولة تصليحه .. أن تهدم المبنى بدلًا من ترميمه ، أن ترمي كل الكروت بدلًا من الاحتفاظ بكل كارت في مناسبته .. والأكثر من ذلك كارثية هو إعطاء صاحب كل ذلك صفة “خبير” أو “محلل” ! فإذا كان الإعلام الرياضي الذي أفلس أغلب مقدميه مصممًا على بلورة رضا عبد العال وتصديره للشاشة ، فعلى الجماهير ألا تتعامل مع هذه الحالة بأكثر من حجمها ، ولا تأخذها أصلًا على محمل الجدية !

الكاتب

  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
8
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان