همتك معانا نعدل الكفة
196   مشاهدة  

رغم الشائعات .. مستوى صندوق مصر السيادي يتقدم في الترتيب العالمي خلال 90 يومًا

صندوق مصر السيادي


في يوليو من العام 2018 صدر القانون رقم 177 لسنة 2018 الذي بموجبه تأسس صندوق مصر السيادي والذي تنقل إليه ملكية الأصول غير المستغلة بالدولة بهدف المساهمة في التنمية الاقتصادية للدولة.

منذ اليوم الأول لصدور قانون مصر السيادي ولاحقته الشائعات التي كان أولها أن الصندوق يهدف إلى بيع أصول الدولة وإهدار حقوق الأجيال القادمة في هذه الأصول، وحقيقة هذه الشائعة أن صندوق مصر السيادي صندوق مملوك للدولة يتكون من أصول مثل الأراضي، أو الأسهم، أو السندات، والهدف الأساسى من إنشاء هذا الصندوق هو تعظيم قيمة أصول الدولة.

أيمن سليمان
أيمن سليمان

أما آخر الشائعات فكانت تحريف تصريحات أيمن سليمان الرئيس التنفيذي للصندوق، بشأن أسعار الطاقة وإمكانية تصدير مصر للطاقة للتهم تصريحاته بأن مصر ستبيع الكهرباء للخارج بأسعار مدعمة، والحقيقة غير ذلك تمامًا، ونفى سليمان جملة وتفصيلا تصدير مصر للكهرباء بسعر 2.5 سنت للكيلووات، موضحًا أن التصريحات تم تحريفها لتكون بشكل خاطئ تمامًا.

هل الصناديق السيادية من بنات أفكار مصر

الصناديق السيادية على مستوى العالم
الصناديق السيادية على مستوى العالم

تُعد الصناديق السيادية أداة هامة تستخدمها الدول لاستثمار فوائضها المالية في العديد من الأصول كأسهم الشركات والسندات الحكومية بهدف خلق عوائد لتمويل برامج التنمية المستدامة ودعم الأجيال القادمة، وتطوير مشروعات البنية التحتية كشبكات توزيع الكهرباء والمياه.

اقرأ أيضًا 
“يا عدوي” عن الرجل الذي أثر في مشروعات السيسي لذوي القدرات قبل أن يصبح رئيسًا

وبرز دور هذه الصناديق خلال أزمة كورونا حيث لجأت الدول إليها لتغطية زيادة إنفاقها العام الناجم عن انتشار الوباء باعتبارها أحد الحلول المطروحة أمامها. ومن المرجح أن يكون لتلك الصناديق دور حيوي خلال فترة التعافي من تداعيات الجائحة من خلال تعزيز قدرة القطاعات المتضررة من الوباء على تجاوز آثاره السلبية بدعم من قدرتها على توفير بدائل تمويلية للحكومات.

تعتبر الكويت أولى الدول التي لجأت إلى إطلاق صندوقًا سياديًا عام 1953 تحت اسم “الهيئة العامة للاستثمار” من أجل استغلال فائض العائدات النفطية، لتتبعها العديد من الدول الأخرى ليرتفع عدد الصناديق السيادية إلى حوالي 93 صندوقًا بإجمالي حجم أصول تبلغ قيمتها 8.23 تريليونات دولار، أي ما يمثل 10% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

فيما يُعد الصندوق السيادي النرويجي أكبر الصناديق السيادية حول العالم حيث تبلغ قيمته أكثر من تريليون دولار، ويعرض الشكل التالي أكبر عشرة صناديق سيادية بحسب حجم الأصول.

توجد 3 صناديق سيادية عربية بين أكبر 10 صناديق على مستوى العالم، وهي: جهاز أبوظبي للاستثمار (الإمارات)، والهيئة العامة للاستثمار (الكويت)، وصندوق الاستثمارات العامة (السعودية)، في حين تمتلك الصين 3 صناديق سيادية (شركة الصين للاستثمار، شركة سيف للاستثمار، المجلس الوطني لصندوق الضمان الاجتماعي)، ولدى سنغافورة صندوقان سياديان (صندوق “جي آي سي”، تيماسيك القابضة).

تحسن ترتيب صندوق مصر السيادي عالميًا

صندوق مصر السيادى
صندوق مصر السيادى

يحتل صندوق مصر السيادي الذي أنشئ عام 2018 لإدارة الأصول غير المستغلة والثروات المهدرة المرتبة الأربعين ضمن الـ93 صندوق حول العالم، وهو ما يعتبر تحسنًا عن الترتيب الصادر يونيو الماضي عن معهد صناديق الثروة السيادية العالمي، حيث احتل حينذاك المرتبة الثالثة وأربعين.

إقرأ أيضا
رأس الحسين في المدينة المنورة

اقرأ أيضًا 
“السيسي في ولايتين” إنجازات السنوات الستة بالأرقام وتأثيرها على محدودي الدخل

ووفقًا للبيانات الصادرة عن المعهد، تبلغ أصول الصندوق حوالي 11.9 مليار دولار، وهو ما يمثل 0.14% من إجمالي قيمة أصول الصناديق السيادية العالمية، وتتوقع الحكومة المصرية أن يصل رأسمال الصندوق إلى تريليون جنيه (63 مليار دولار) خلال السنوات القليلة المقبلة.

ومع انتشار فيروس كورونا في البلاد، تسعى الدولة إلى تعديل أولويات الاستثمار لتتجه إلى الصناعات الغذائية وقطاع الأدوية والتكنولوجيا المالية، حيث أبرزت الأزمة الحالية أهمية تحسين خدمات الشمول المالي والبنية التحتية التكنولوجية.

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان