رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬240   مشاهدة  

رمضانا ربيع .. فخ سعاد حسني الذي ابتلع كل من اقترب منه  

رمضانا ربيع
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

القاعدة الأولى والأخيرة التي يجب أن تعرفها، سواء كنت فردًا من العاملين بالوسط الفني، منتجًا كنت أو مخرجًا أو ممثلًا أو مطربًا أو حتى من العابرين الجدد بالتيك توك أو أنك تمارس أي نوع من أنواع الفن “سعاد حسني واحدة فقط” .. لن تستطيع أن تنسخ روحها، أو تستنسخها، أو أنك تغني على ألحان ما غنّت، أو تمشي كما كانت تمشي، أو تغنج كما كانت تغنج، أو ترقص كما كانت ترقص، أو تتدلل كما كانت تتدلل، أو تضحك ضحكتها، أو تنظر بأعينها، أو تخف دمّك وروحك كخفتها، أو تداعب الكاميرا بمجرد أن تتحرك. أو تفضحك لمعة عينيك في فرحك وحزنك كفضيحتها . هذه هي القاعدة الأولى والأخيرة التي لم، ولن يتعلمها الجميع، ماضيًا كان أو مستقبلًا .. فـ سعاد غواية كالبحر المالح ، كلما تشاهدها فنانة ما ثارت غريزتها الفنية على تقليدها، أو محاولة المجاورة في الاسم والصفة والشراكة في مكانة سعاد في المزاج العام.

 

وقع ثلاثة من أكبر نجمات الوطن العربي في الفخ التاريخي، وسوف نطلق عليه “فخ سعاد”، وهن : منى زكي، ونيللي كريم، دينا الشربيني .. في إعلان شركة أورانج الجديد، بعنوان “رمضانا ربيع” .. وتم الغناء فيه على ألحان ثلاثة من أغاني سعاد حسني .. “الدنيا ربيع” .. ” بمبي” .. “يا واد يا تقيل” .. ” أنا لسه صغيرة” .. وهي أغاني (متعشقّة) في الوجدان المصري بصوت سعاد، وخفة دم سعاد، وأنوثة سعاد، وبهجة سعاد .. لذلك لم يطرح الإعلان أي جديد، هي فقط محاولة جديدة قديمة لأكل قطعة تورتة سعاد .. وإليكم محاولات تعتبر أثقل إنتاجيًا من إعلان ما .. ولم تستطع السير حتى بجوار طائرة سعاد .

منى زكي في مسلسل السندريلا
منى زكي في مسلسل السندريلا

 

تعتبر منى زكي أكبر المتضررات من وقوعها في فخ سعاد الذي يبتلع كل من يحاول الاقتراب، وذلك حين جسدتها في مسلسل “السندريلا”، وهو مسلسل تم إنتاجه عام 2006، من إخراج سمير سيف، وتأليف ممدوح الليثي وعاطف بشاي، وشاركها في البطولة مدحت صالح، وغادة رجب وكثيرين .. وتم مهاجمة هذا المسلسل نقديًا على صفحات الجرائد، واجتمعت الأقلام على السخرية من الأداء والحالة كلها بالمسلسل، والأهم من ذلك أن المسلسل تم رشقه رشقًا بالأراء الجماهيرية السلبية التي أجمعت على أنه لا يوجد سوى سعاد واحدة . واحدة فقط!

سهير رجب
سهير رجب

وكانت الفنانة سهير رجب قد حاولت محاولة بائسة في تقليد السندريلا سعاد حسني، وذلك كان ضمن أحداث فيلم حليم الذي عُرض في دور العَرض عام 2006 مؤجلًا سنة كاملة بعد وفاة بطله، الذي لعب بطولته الإمبراطور العبقري أحمد زكي، وابنه الفنان هيثم أحمد زكي، والفنان جمال سليمان، ومنى زكي، وسلاف فواخرجي .. والفيلم من إخراج شريف عرفة وتأليف محفوظ عبد الرحمن .. وكان دور تقليد السندريلا أحد أتعس الأدوار التي وقعت بفخ سعاد حسني .. ولم يستقبله الجمهور بطريقة أفضل مما استقبل دور منى زكي في مسلسل “السندريلا”

نادية حسني في مسلسل العندليب حكاية شعب
نادية حسني في مسلسل العندليب حكاية شعب

كما كانت هناك محاولة أتعس من محاولة منى زكي وسهير رجب، وكانت على يد المذيعة نادية حسني ضمن أحداث مسلسل “العندليب – حكاية شعب” والذي تم عرضه في عام 2006، والتي لعبت فيها دور السندريلا لكن استقبال الجمهور كان بين الساخر من عدم التشابه الموجود بالأساس لا شكلًا ولا روحًا، وبين الرافض أساسًا لتجسيد الفنانة سعاد حسني كملكية عامة من مخزون الدلع والبهجة والخزن الصافي الحقيقي والموهبة الفطرية التي تجرح الكاميرا ولا يستطيع أقوى الأصلاف مقاومتها، حتى الرافضين للفن من أساسه لا يستطيعون مقاومة التفاعل مع سعاد حسني إذا ظهرت على الشاشة .

 

إقرأ أيضا

فيلم في حب السندريلا
فيلم في حب السندريلا

كما كان هناك محاولة قريبة جدًا منذ سنة تقريبًا عن طريق فيلم قصير لتجسيد مراحل حياة السندريلا سعاد حسني، الفيلم بعنوان “في حب السندريلا” .. وقام ببطولته خمسة من نجمات العصر الحالي، وهن: نسرين أمين، هند عبد الحليم، بسنت شوقى، مى الغيطى، سارة عبد الرحمن .. من إخراج المصور محمود رشاد .. وهي ليست محاولة للتجسيد أو التقليد .. ولا تعتبر محاولة جماهيرية بالأساس ولكنها توثيقية بشكل أكبر لرحلة حياة وسيرة السندريلا  . وكانت الفنانة التونسية عائشة بن أحمد هي أعقل العاقلين حينما سئلت في برنامج “تريندينج” عن إمكانية تجسيد سعاد حسني لوجه الشبه بينهم .. فقالت : لا أوافق طبعًا لأن سعاد حسني صعبة التجسيد، لا تشبه أحد شكلًا ولا روحًا .

 

الكاتب

  • محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
7
أحزنني
0
أعجبني
9
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان