تقرأ الآن
سرطان البروستاتا.. شبح يطارد الرجال وعلاجه الوحيد محو هرمونات الذكورة!

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
116   مشاهدة  

سرطان البروستاتا.. شبح يطارد الرجال وعلاجه الوحيد محو هرمونات الذكورة!


سرطان البروستاتا هو شبح يطارد الرجال، ويخافون جميعًا من الإصابة به، حيث يُعد هو أكثر أنواع السرطان شيوعًا بينهم، وينمو ببطء عادة، وقد لا تظهر أي أعراض أو علامات في مراحله المبكرة، ولكن عند تقدم الحالة تبدء أعراض في الظهور مثل، مشاكل التبول حيث تضعف قوة تدفق البول، الإحساس الدائم بعدم الراحة في منطقة الحوض، ظهور دماء في السائل المنوي، وضعف الانتصاب، ويصاب به عدد كبير للغاية سنويًا، يتوفى ربعهم تقريبًا، وكل الرجال معرضون للإصابة به، ولكن أثبتت الأبحاث الأخيرة أن الرجال الذين لديهم مستويات منخفضة من هرمون التستوستيرون، هم الأقل عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا.

 

دراسات جامعة أوكسفورد

 

تم إجراء الدراسة بواسطة باحثين وأطباء من جامعة أوكسفورد، وتُعد هذه هي السابقة الأولى في ذلك المجال التي يتم فيها ربط تأثير انخفاض هرمون التستوستيرون بالإصابة بكانسر البروستاتا، وهي الدراسة الأكبر في مجال الهرمونات وعلاقتها بالسرطان.

 

كيفية البحث عن سماعات AirPods المفقودة عبر تطبيق Find My وخدمات iCloud

تم عمل اختبارات عدة على ما يقرب من 20 ألف رجل، بينهم حوالي 7 آلاف مصاب بسرطان البروستاتا، وتتراوح أعمار جميع المشاركين بين 34 و 76 عام، تم تقسيمهم تصاعديًا إلى 10 أقسام بناءً على مستويات هرمون التستوستيرون لديهم، ثم تم قياس خطر الإصابة بسرطان البروستاتا باستخدام منهجيات علمية محددة.

“هنري نستله”.. قصة نجاح بدأت بتصنيع الحليب الصناعي وإنقاذ الأطفال المبتسرين

 

وكانت النتائج صادمة للغاية، فالرجال ذوي المستويات المنخفضة من هرمون التستوستيرون كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطانات البروستاتا بنسبة 20% مقارنةً بذوي المستويات المرتفعة، ولكن الأمر المُحزن هو أن الدراسة كشفت أن الرجال ذوي المستويات المنخفضة إن اصابهم سرطان البروستاتا، فهو يكون أشد خطورة بنسبة 65٪ أكثر من أولئك ذوي مستويات الهرمون المرتفعة.

تقليل هرمونات الذكورة للعلاج والوقاية من السرطان

إقرأ أيضا
الهاموش

 

أوضح الخبراء، أن الدراسة كشفت عن قيام الهرمونات الذكورية، مثل هرمون التستوستيرون بتحفيز نمو الخلايا السرطانية في البروستاتا، وكشفت الدراسة أن تقليل أو حصر مستويات التستوستيرون في الجسم هو العلاج المتاح حاليًا لسرطان البروستاتا إذ تساعد الأندروجينات على نمو خلايا الورم، وتم اقتراح نموذج علاجي يُسمى بخطة التشبع بالأندروجينات، الذي تعتمد فكرته الأساسية على طبيعة نمو خلايا البروستاتا سواء بصورة حميدة أو خبيثة، حيث أنها تحتاج إلى كمية كافية من التستوستيرون حتى تتشبع مستقبلات الأندروجينات، إلّا أنه بعد الوصول إلى نقطة التشبع فإن أي زيادة أخرى في التستوستيرون لا تؤدي إلى نمو زائد في خلايا البروستاتا أو نمو خلايا الورم، وهنا كان الطريق مبهم بالنسبة للباحثين والأطباء ولو يوجد معلومات كافية بعد ذلك، لذلك كان القرار بالقيام بالمزيد من الأبحاث والتجارب، حتى يتمكنوا من الوصول إلى نتائج قطعية وفعالة للقضاء على سرطان البروستاتا الذي يودي بحياة ملايين الرجال حول العالم.

مع استقبال سنة 2021 سيتم سب عام 2020 “ما حكم الدين في هذا”

وقد صرح المسئول عن خبراء سرطانات البروستاتا داخل منظمة أبحاث السرطان الغير ربحية- مالكوم ميسون- أن اكتشاف علاقة هرمون التستوستيرون بكانسر البروستاتا، هو شيء عظيم للغاية، ومثار جدل كبير وأنه من الرائع الوصول إلى بعض الأدلة القوية، وأضاف أن هذا البحث يضع قطعة لغز في المكان الصحيح في سبيل فهم أسباب سرطان البروستاتا، وأوضح أن هذه النتائج سوف تساعد مُستقبلًا في الوصول إلى حل فعال لتقليل الإصابة بهذا المرض، والوصول لعلاج فعال بعد الإصابة.

 

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان