تقرأ الآن
سر صناعة النجاح من الفشل

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
78   مشاهدة  

سر صناعة النجاح من الفشل

نجاح

هل تذكرون إسماعيل ياسين؟ أيقونة الضحك في أفلام الأبيض والأسود بحركاته الشهيرة و”بقو” الكبير، وصوته المميز، ذلك الفنان الذي حملت العديد من الأفلام السينمائية اسمه، قبل أن ينشئ فرقة مسرحية كبيرة كانت حديث الجميع وقتها. بالطبع تبادر إلى ذهنك الآن نجاح إسماعيل ياسين، لكن هل تدرك أنه مر بأكثر من نوبة فشل في حياته، كانت كفيلة بإحباطه تماما؟

الأمر نفسه تكرر مع واحد من أساطير الأغنية المصرية والعربية، وأحد أهرامات الغناء الثلاثة في زمن الفن الجميل، إنه العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، ومن بعده النمر الأسود وإمبراطور الشاشة الكبيرة أحمد زكي.

هل تسأل ما الذي فعلوه ليحققوا النجاح الباهر بعد الفشل؟ هذا ما سنتحدث عنه في السطور التالية؟

  • كيف تصنع النجاح من كل فشل؟

الفشل جزء من الحياة، وبالتأكيد جزء من العمل، صحيح أننا لا نعترف بذلك في كثير من الأحيان، ولكن الفشل هو أيضا عنصر أساسي في نجاحنا.

غريزتنا هي أن نخجل من الفشل، ربما لأننا لا نحب شعورنا بالإهانة بسبب الوقوع فيه، كما لو أننا ارتكبنا خطأ ما.

لكن إذا أمكنك تغيير وجهة نظرك، وأصبحت تنظر إلى الفشل ليس كشيء تخجل منه، بل كشيء ثمين، يمكنك أن تبدأ في إدراك أنه من خلال الفشل نتعلم حقا النجاح.

وكلما أسرعنا في التوقف عن الشعور بالإحباط من إخفاقاتنا، كان من الأسهل تحويلها إلى مصلحتنا، وفيما يلي تسع نقاط تعلمك كيف تصنع النجاح من كل فشل، وفقا لما تنصح به “لولي داسكال”، المؤسس والرئيس تنفيذي لـ Lead From Inside.

  • الأخطاء ليست مشكلة

الأخطاء ليست مشكلة.. لكن عدم اغتنام الفرصة للتعلم منها هو ما يمثل أزمة حقيقية.

حدد أخطائك وتعلم منها بسرعة، فقد واجه العديد من الأشخاص الناجحين نوعا من الفشل، وهم يعتمدون على تلك الدروس، لذك تعلم الفشل جيدا يعني تعلم فهم أخطائك، ففي كل خطأ هناك احتمال للنمو، وتذكر نصيحة الملياردير الأمريكي الشهير بيل جيتس “أن تحتفل بالنجاح هو أمر جيد، لكن ما هو أفضل منه أن تتعلم من الفشل”.

  • كن حذرا من الطريقة التي تتحدث مع نفسك بها

الطريقة التي تتحدث مع نفسك بها تؤثر عليك حتما، فإن الحديث مع النفس يمكن أن يكون مدمرا بشكل لا يصدق، وخاصة بعد الفشل.

تعامل مع الحديث عن نفسك ومعها بشكل صحي، ولا تسمح له بأن يجعلك تشعر بأنك لا قيمة لك، خصوصا في أعقاب الفشل.

ليس معنى ذلك ان تكبت نفسك، فقط دعها تشعر بالألم والندم للحظة، ثم افعل كل ما بوسعك للبقاء إيجابيا والعودة إلى المسار الصحيح.

  • من الأفضل أن تفعل شيئا غير كامل

عمل شيئا غير كامل أفضل من عدم القيام بأي شيء تماما، فإن الفشل الحقيقي هو عدم القيام بأي شيء، فالتقاعس عن العمل بحجة الخوف من الفشل يعرض كل شيء للخطر بالطبع.

عندما لا نفعل شيئا، فهذا يعني أننا لا نتحرك في أي مكان، وهذه طريقة مؤكدة للبقاء في الفشل، فكل ما هو مطلوب للإخفاق في الانتصار هو عدم قيامنا بأي شيء.

  • لا تجعل ماضيك عقبة أمامك

نحن نتاج ماضينا، لكن ليس علينا أن ندع أخطائنا تحدد لنا الطريق بشكل مليء بالإحباطات وعدم التفاؤل، وحتى لو لم يؤدي بنا ما فعلناه في الماضي إلى ما كنا نأمل فيه، فإن مستقبلنا ما يزال أفضل مما نتصور.

في كثير من الأحيان  نخشى التحدث عن ماضينا وإخفاقاتنا، ونرى أنه من الأفضل لنا أن ركز على ما ينتظرنا، وبدلا من النظر إلى الفشل على أنه شيء يجب تجنبه، علينا أن نحوله إلى “نقطة انطلاق” على طريق النجاح والرضا، وبمعنى آخر علينا أن ندرك أن النجاح هو الوجهة، والفشل هو كيف نصل إلى ذلك النجاح.

  • لا تخشى الفشل

عدو النجاح هو الخوف من الفشل، نعم، إنه ليس الفشل في حد ذاته، وإنما الخوف من الفشل هو الذي يجعلنا لا نفعل شيئا.

وذلك الأمر مثل كل المخاوف، يمكنك التغلب عليها من خلال مواجهتها، لذلك واجه مخاوفك وكن شجاعا، وتذكر دوما كلمة توماس أديسون الخالدة “أنا لم أفشل في تجاربي.. لكني فقط وجدت أكثر من عشرة آلاف طريقة لم تعمل”.

  • ابحث عن أسباب النجاح

إذا لم يكن لديك سببا قويا بما فيه الكفاية لتحتاج إلى النجاح، سيكون الفشل بالنسبة لك بمثابة قنبلة ذرية، مما يؤدي إلى تدمير آمالك وأحلامك بشكل مؤلم، لكن عندما يكون السبب قويا بما فيه الكفاية، يمكنك التغلب على أي شيء.

  • احترس من عدم النظام

 لا يوجد شيء يمنعك أكثر من تحويل الفشل إلى نجاح أكثر من عدم النظام، لذا إذا كنت غير منظم، افعل شيئا حيال ذلك.

حدد بعض الأهداف، وقم بخلق بعض العادات الجيدة، وتعلم كيفية إدارة وقتك بفعالية، فلا أحد يستطيع فعل هذه الأشياء من أجلك، يجب عليك أنت تطوير المهارات اللازمة لتحقيق أهدافك بنفسك.

  • ابتعد عن المماطلة

واحدة من أكبر الأشياء التي تجعلنا “محلك سر”، وتعيق قدرتنا على السعي لتحقيق كل الأشياء الإيجابية في حياتنا هي المماطلة والتسويف، ودون التغلب على ذلك، لا توجد أي طريقة لتحقيق آمالك وأحلامك.

  • ابحث عن المساعدة لتصنع النجاح

لا يمكنك القيام تحويل الفشل إلى نجاح بمفردك، وليس عليك القيام بذلك، عليك البحث عن الدعم والمساعدة لتتجاوز عاداتك السيئة.

أسوأ شيء يمكننا القيام به هو أننا نعتقد أننا بحاجة إلى التعامل مع الفشل بمفردنا، لذلك عليك بالبحث عن مدرب أو معلم أو صديق يدعمك في جهودك ولديه الخبرة التي تجعلك تشير إلى نجاحك.

وفي النهاية عليك أن تعلم جيدا أن الفشل هو الطريقة الوحيدة لتنمية نفسك وتطوير مشروعك أو مكان عملك، لأن الفشل في نهاية المطاف هو كيف نتعلم النجاح.

 

المصادر

إقرأ أيضاً

ما هي معايير النجاح التي تقيم نفسك من خلالها؟

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان