63   مشاهدة  

سيناريو تخيلي ليوم الحساب .. شاهد قبل الحذف وبعده 1

يوم الحساب

لم يتوقف صوت النفير على الرغم من أن الجميع غادروا باطن الأرض لسطحها يوم الحساب ، أمسك الجميع بأذانهم بعد أن كادت أدمغتهم أن تنفجر بفعل قوة الصوت، انحنت الأجساد ليسير الناس في وضع الجنين خوفاً من الشمس الحارقة التي أسالت العرق على الوجوه والصدور، الكل يهمهم بلا انقطاع كلام مفهوم، الجميع يسير في طرق متقاطعة بلا هدى ولكن بنظام عجيب يبدو محسوباً ومنظماً من أعلى، اختفت الألوان وبات الأحمر والأصفر يصبغان كل المشاهد،  تنتشر الروائح العطنة لكنها لا تزكم الأنوف التي لا تدرك أنها روائح بعض الأرواح السائرة لا العرق وبقايا النفايات والأرض التي خربت.

مشهد ١

 يتشمم الرائحة المنفرة التي غشيته يتمنى لو كانت صادرة من مكان أخر، يسمع اسمه فيرتج وتتزلزل به الأرض، يخوض في عرقه الذي غطى منكبيه فيبدو متحركاً ببطء شديد، يردد ضميره بلا انقطاع ” لقد سامح الرب في حقه ولم يسامح في حق العبد”، يمر بمخيلته كل الناس الذين ظلمهم بحكم منصبه، كل اختياراته الخاطئة للمناصب من حوله ليبقى الوحيد الكبير، تنهشه كل التعديات والتجاوزات والموامرات التي صنعها بيده والتي كان يفخر بها في حينها، يقف بين يدي الرحمن الجبار.

توزن خسته بعمله الحسن فتزيد حتى على عمله السيء وعلى نعم الله عليه، يصرخ كاذباً كما اعتاد دائما

– تلك كانت مهمتي على الأرض، أنا لهذا خلقت

تتحول أرواح أصحاب الحقوق لمجموعة من الطير الأزرق تطير لتأكل من لحم رأسه، لا يجد ملائكة الحساب حسنات يعطونها للطير والأرواح صاحبة الحقوق فيضيفون عليه من فضلاتهم سيئات.

ينتهي حق البشر ويبدأ الحساب على الحق العام ومجتمع ومهنة ساهم في إفسادها، يعاود الصراخ طالباً كل من شاركه وعاونه وطلب منه، يحمل خطاياه   وحيداً تجاه جهنم وهو ينعق كالغراب.

مشهد ٢

تمر سحابة كبيرة لتحجب الشمس عن بعض الرؤوس تتعلق بها أبصار الجميع، يرتفع بكاء من مكان ما وصرخة من مكان أخر، يعم الصمت رغم العدد، الكل ينتظر دوره لدرجة أن صوت ضربات القلوب قد ارتفع ليشكل إيقاعاً ما لا تقطعه سوى بعض الهمهات.

ينادي مناد من مكان بعيد “لمن الملك اليوم”

ترد الجموع “لله الواحد القهار“.

ترتجف الأرض تحت الأقدام وتزمجر السماء التي انطبقت عليها ويعلو صوت المناد مرة أخرى على موعد لحساب جديد.

 يتبع ..في يوم الحساب

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان