رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
165   مشاهدة  

شاعر فريد ..ابن خلدون الذي لا يعرفه الكثيرون

ابن خلدون
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

ما يتجاهله الكثير من الباحثين ودارسي الأدب أن ابن خلدون رجل الدولة والقاضي والدبلوماسي وعالم الاجتماع والمفاوض السياسي والمعلم ، لم يكن ذلك فحسب ، وإنما كان شاعرًا قديرًا كتب الشعر بتمكن واحترافية لا تقل عن كبار الشعراء .

تعددت قصائد ابن خلدون في كل الأغراض الشعرية ، وكثرت مدائحه في السلاطين الذين تقلد العمل في بلاطهم غربًا وشرقًا ، واتسمت صياغته الشعرية بالرصانة وقوة السبك ، وتجلت قدرته على الاستفادة من مخزون الشعر العربي القديم، فكانت أشعاره مزيجا رائعًا بين رشاقة الشعر المغربي والأندلسي من ناحية وبين رصانة الشعر المشرقي من ناحية أخرى ، وقد حفلت أشعاره بالصور البديعة ، والمحسنات الرشيقة في غير تكلف ولا مغالاة .

كما اتسمت تراكيبه اللغوية بالفصاحة والجزالة مع رشاقة ألفاظها وسهولتها في إيضاح المعنى ، ومن نماذج شعره ، قصيدته في مدح النبي صلى الله عليه وسلم ، وقد بدأها بالنسيب فقال :

أســرفــن فــي هــجــري وفــي تـعـذيـبـي

وأطــلن مــوقــف عــبــرتــي ونــحــيـبـي

وأبــيــن يــوم البــيــن وقـفـة سـاعـة

لوداع مـــشـــغـــوف الفـــؤاد كـــئيـــب

لله عـــهـــد الظــاعــنــيــن وغــادروا

قـــلبـــي رهـــيـــن صــبــابــة ووجــيــب

غــربــت ركــائبــهــم ودمــعــي ســافــح

فـــشـــرقـــت بـــعــدهــم بــمــاء غــروب

يــا نــاقــعـاً بـالعـتـب غـلة شـوقـهـم

ثم يقول ..

ياسيد الرسل الكرام ضراعة 

تفضي منى نفسي وتذهب حولي

عافت ذنوبي عن جنابك والمنى 

فيها تعللني بكل كذوب 

ومن شعر ابن خلدون أيضا ما كتبه يمدح به السلطان أبا العباس أحمد الحفصي فيقول

هل غير بابك الغريب مؤمل

أو عن جنابك الأماني معدل 

هي همة بعثت إليك على النوى 

عزما كما شُحذ الحسام الصيقل

وفي شعره عن الرحيل ما يُحرك جوانح المرء شوقًا لفراق الأحبة ، ومن ذلك قوله 

وبنهب الوجد مني كل لؤلؤة

ما زال قلبي عليها غير مأمون

سقت جفوني مغاني الربع بعدهم

إقرأ أيضا
رواية قالت ضحى

فالدمع وقف على أطلاله الجون

قد كان للقلب داعي الهوى شغل

لو لأن قلبي إلى السلوان يدعوني

أحبابنا هل لعهد الوصل مدكر

منكم وهل نسمة عنكم تحييني

ما لي وللطيف لا يعتاد زائره

وللنسيم عليلاً يداويني

المبدع من شخصية ابن خلدون توارى عن أعين الباحثين التقليدية التي توارثتها الدهنية العربية عنه تحدد إبداعاته في مجال السلسلة السياسة فحسب .

وما عرضنا له من نماذجه الشعرية كفيل أن يلفتنا إلى جزء آخر شخصيته ، والذي لا يقل أهمية عن ألقابه السابقة التي عرف بها .

هذه الأبيات السابقة هي الدافع  لمزيد من البحث في شخصية ابن خلدون الشاعر والأديب، الذي جمع في الأدب والشعر خصائص الذوق العربي غربا وشرقا.

الكاتب

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان