رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
86   مشاهدة  

شيرين وحسام والنهايات السعيدة وكل واحد مننا يضرب التاني قلم

شيرين وحسام حبيب
  • كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


وانتهى التريند .. انتهى كما لم يتوقعه محبي الفنانة العظيمة شيرين عبد الوهاب ومحبي الفنان حسام حبيب .. انتهى كما لم يتوقعه من لم يعشقون شيرين – وهم قِلّه- ومن كان (زعلهم) منها مبعثه أنها لا تخاف على مصلحتها الشخصية كـ (زعل) الأم من أبنائها .. ومن هم كوّنوا رأيًا عامًا ضخمًا ضد حسام وحبيب وأشاروا له بأصباع الاتهام في تضييع شيرين ودخولها سكة (اللي يروح مايرجعش) .. انتهى بعد تصريحات من أسرة شيرين عبد الوهاب معظمها تدين حسان حبيب وأسرته وتصريحات مضادة من حسام حبيب وأسرته تدين شقيق شيرين عبد الوهاب وأمها .. التصريحات كان مقرها الأكبر في برنامج الحكاية للإعلامي عمرو أديب على قناة mbc .. انتهى بعد سلسلة انفرادات من الصحفية اللبنانية نضال الأحمدية تفيد بأن الطريق قد قُطع تمامًا على العودة بينهما .. وسلسلة انفرادات من صحف مصرية وعربية تدين نضال الأحمدية نفسها .. دخلت شيرين المستشفى، وأدينت مديرة الأعمال والمنتجة سارة الطباخ، وثارت ثائرة الجمهور وهدأت .. وانتهى كل هذا وأغلقت دفاترة منذ ساعات بكتب كتاب حسام حبيب على شيرين عبد الوهاب وزغروطة !!  انتهى إلى حين !

كتب كتاب شيرين وحسام حبيب
كتب كتاب شيرين وحسام حبيب

واليوم لا كلام أكثر مما حدث، نحن فقط نحاول أن نصل لشعور مشترك ورد فعل يجب أن نأخذه بعد اشتراكنا جميعًا في هذا التريند سواء كانوا أطرافه أو متابعينه بالكتابة والصوت والصورة أو جماهيرة التي تفاعلت مشاعرها لحظة بلحظة .. ولا شئ يصف ما يجب أن نفعله أكثر من مشهد عبقري من فيلم “شارع الحب”، وهو فيلمًا أبيض واسود من كلاسيكيات السينما المصرية أيام، من بطولة العندليب عبد الحليم حافظ والشحرورة صباح وزينات صدقي وحسين رياض وكوكبة من نجوم السينما وفي القلب منها الكوميديا .. وكان هذا المشهد من بطولة الفلسطيني الأصل اللبناني المولد (الكونت) عبد السلام النابلسي، حين كان يمثل دور قائد لفرقة “حسب الله” الموسيقية وكانت شخصيته بنفس الاسم، وعندما كانت الفرقة تتأهب لعقاب المطرب “عبد المنعم صبري” بعدما مسكوه أثناء طربه بصوته الشجي، لأنهم حذروا أي شخص من الغناء أو لعب الموسيقى والذي لعب دوره العندليب عبد الحليم حافظ، اقترح عليهم مختار صالح والذي لعب دوره الفنان حسين رياض، قرر مختار صالح أن يغير مسار تفكيرهم ويقترح عليهم أن يتكفلوا بالماديات الكفيلة بتعليم المطرب الشاب في معهد الموسيقى والوقوف خلفه لصناعة نجومية ضخمة له تعوضهم عن المجهول الذي ضاع فيه تاريخهم الفني .. واقتنعوا تمامًا بالاقتراح وكان الأمر من القائد حسب الله أن يضرب منهم الآخر صفعة على قفاه عقابًا لأنفسهم قائلًا : “لأننا ماكنّاش بنفكر إلا في نفسنا .. نحن فرقة بائسة ” ، وبالفعل نفّذ أعضاء الفرقة قرار القائد حتى أتى الدور على القائد نفسه فصُفع أقوى صفعة فيهم ! .. وكان منطق قائد الفرقة سليمًا في عقاب الأعضاء بسبب أنانيتهم .

مشهد من فيلم شارع الحب

فيلم شارع الحب من إنتاج عام 1958 .. لكن ما حدث بعد 64 عامًا في مسألة تريند حسام وشيرين لابد أن يغيّر منطق حسب الله في موقفه من ضرب كلّ من الآخر قلم لأنانيته .. الآن لابد أن يضرب كل منّا الآخر قلم لعد أنانيته وتفكيره في نفسه ودَلق مشاعره دلقًا في خدمة تكوين رأي عام لهذا الفنان أو ذاك .. ذلك لأن هذا الفنان لم يختار ما يخرجه لك من حياته الشخصية أو ما يخفيه .. وهنا لا يمكن القياس على نظرية أن حياة الفنان الشخصية ليست ملكه، هي بالفعل ليست ملكه ولكن السؤال : أي منطقة من حياته ليست ملكه؟ .. كان يمكن لشيرين وحسام ألا يخرجوا كل هذا الكم من التفاصيل اليومية من حياتهم واحتماء كل منهم بجماهيره، ووضع الجمهور كحائط صد يومي لكل فعل مسؤول أو غير مسؤول اقتره الثنائي .. وعمومًا هو درس لابد أن يتعلمه الجمهور قبل أطراف الموضوع ..  مشاعرك وطاقتك لابد ان تخرج فقط في مسائل حقيقية حتى لو كان تفاعلًا مع فنانك المفضل .. لا تكن سريع الاشتعال وتجري خلف كل صورة واستوري ولايك ومتابعة وعدم متابعة وهمسة وتويتة .. لأننا – بعد الدرس- اكتشفنا أن أسماء كبيرة في سماء الفن تعتبر (التهريج) والـ(فرك) اليومي مشاكل لابد أن تشاركها مع الجمهور ! .. وضروري أن يضرب كل مننا الآخر قلم حتى لا ننسى !

إقرأ أيضا
والد هند رستم

الكاتب

  • محمد فهمي سلامة

    كاتب صحفي مصري له الكثير من المقالات النوعية، وكتب لعدة صُحف ومواقع إلكترونية مصرية وعربية، ويتمنى لو طُبّقَ عليه قول عمنا فؤاد حدّاد : وان رجعت ف يوم تحاسبني / مهنة الشـاعر أشـدْ حساب / الأصيل فيهــا اسـتفاد الهَـمْ / وانتهى من الزُخْــرُف الكداب / لما شـاف الدم قـــال : الدم / ما افتكـرش التوت ولا العِنّاب !

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان