تقرأ الآن
صداقة عجيبة عمرها ٢٥ عاماً بين رجل وسمكة .. شاهد بالفيديو

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
128   مشاهدة  

صداقة عجيبة عمرها ٢٥ عاماً بين رجل وسمكة .. شاهد بالفيديو

سمكة

الوفاء عملة نادرة للغاية في هذا الزمن الصعب، والصداقة صارت صعبة المنال تنتهي بموقف أو بلوك على شبكات التواصل، لكن هذه القصة التي سأحكيها لكم ربما تكون أغرب قصص الصداقة في العالم، صداقة بين رجل وسمكة استمرت لمدة ٢٥ عاماً، كائن لا يملك تلك الذاكرة الهشة المعتادة التي نعرفها ونتخذها مثلاً، فكيف حدث هذا، دعونا نعرف التفاصيل.

 غطاس ياباني عجوز اسمه هيرويوكي اراكاوا يملك متجراً لتعليم الغطس وبيع أدواته في خليج تاتياما في محافظة تشيبا اليابانية قبل ٢٥ عاماً قابل سمكة عملاقة بالصدفة حين طرق قطعة من المعدن أسفل الماء، ومنذ ذلك الحين يعود لنفس المكان سنوياً ليطرق قطعة المعدن وتأتيه السمكة المهاجرة لتلقي عليه السلام.

سمكة

وبعد انتشار شبكات التواصل قرر اراكاوا أن يوثق علاقته بصديقته الجديدة القديمة عبر فيسبوك وبدأ في نشر صورهم سوياً لتتحول المنطقة إلى منطقة جذب سياحي نتيجة هذه القصة الغريبة.

ربما استمرت تلك الصداقة لمدة ٢٥ عاماً إلا أنه من الأكيد أنها أفضل بكثير من بعض العلاقات البشرية

تمتلك العديد من الحيوانات ذاكرةً قويةً تفيدها كثيراً في تذكّر أماكن الطعام وأماكن اختبائها، ولكن الكثير من الناس يعتقد أنّ ذاكرة السمك ضعيفةٌ جداً ولا تتجاوز ثلاث ثوانٍ فقط وذلك لأنّها تأكل كثيراً في فتراتٍ متقاربةٍ ولا تتوقّف عن الأكل حتى لو ماتت، إلا أنّ هذه المعلومة خاطئةٌ وليس لها أساسٌ من الصحة أو أي اعتمادٍ علميٍ، فقد أجريت العديد من التجارب على الأسماك وفندت هذه الشائعة المنتشرة بكثرةٍ بين الناس، فالذاكرة مهمةٌ جداً وهي عنصرٌ هامٌ تحتاجه معظم الحيوانات للاستمرار والقدرة على النجاة على اختلاف بيئاتها، فكيف بالأسماك.

المصدر

إقرأ أيضاً

معجزة ميلاد سمكة قرش في حوض لإناث السمك فقط .. مما يحير العلماء

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان