تقرأ الآن
ضحايا لقمة العيش في الأتوبيس .. عروس خرجت لتجهيز نفسها وأم حاولت مساعدة زوجها

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
163   مشاهدة  

ضحايا لقمة العيش في الأتوبيس .. عروس خرجت لتجهيز نفسها وأم حاولت مساعدة زوجها

ضحايا

إلى ابن عمي القاطن بالقاهرة

حزن وحسرة وألم  ممزوجون بالدموع والصراخ والعويل الذي غطى على كل شئ ليس في بيوت ضحايا حادث بورسعيد من شهداء لقمة العيش وحدهم بل في كل أنحاء محافظة دمياط التي أتشحت بالسواد بعد فقدان 13 من أبنائها  فتيات وسيدات خرجن بحثا عن لقمة عيش حلال  وكلهن أمل في مستقبل أفضل عدن جثامين ممزقة أشلائها لدرجة صعب في بادئ الأمر التعرف عليهن من قبل ذويهن .
حصدن قرية شطا إحدى قرى  المحافظة  أخدت الكوم الأكبر من الفاجعة  فمعزين يخرجون من بيت يدخلون غيره لتأدية وجب العزاء في فتيات خرجن لتجهيز أنفسهن استعدادا لزفافهن عدن أشلاء  ممزقة  فضللا عن أم تركت أطفالها الثلاثة  بعدما خرجت لمساعدة زوجها صاحب الإعاقة

“أهل  الضحايا طالبوا بتوقيع أقصى عقوبة على مرتكب الحادث كما طالبوا الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل وإعادة  الحقوق لضحايا خرجن  بحثا عن لقمة عيش حلال  كما طالب الأهالي برحيل الدكتورة منال عوض محافظ دمياط  متهمينها بالتقصير وعدم التواصل مع أسر الضحايا
.أوزيارتهم  ليلة الحادث في المستشفى  أو تقديم واجب العزاء في أي منهن

سمر خرجت لتساعد زوجها المريض فلاقت مصرعها تحت عجلات التريلا دهسا

خرجت من منزلها باحثة عن لقمة عيش حلال لتساعد زوجها أحد ذو الهمم  .

طالب الموجي الذي يعمل سائق ترويسكل بالقصاص ممن أرتكب الحادث والتعويض المادي لأطفاله من المصنع   الذي لم يعط لتلك العاملات حقوقهن  فكان يكتفى  بدفع راتب لايتخطى ال1500 جنيه  لكل منهن مشيرا  إلى وصية زوجته له قبل الحادث بساعات والتي تلخصت في حفاظى على  أولادنا الثلاثة

ياسمين خرجت برفقة والدتها للعمل بمصانع الاستثمار فعادت جثة قبل زفافها بأشهر

تحول  منزل أسرة العروس التي كانت تستعد للزفاف إلى خطيبها الذي يعد ابن خالتها في التوقيت ذاته بعد أشهر معدودة لسرادق عزاء  يستقبل المعزين  دخلت الأم التي خرجت فتاتها معها صباح يوم الحادث بصحبتها كلا منهن  للعمل في مصنع مختلف في سبيل تدبير نفقات الزفاف لم تعلم الأن أن اليوم الذي طالما حلمت به طوال سنوات عمرها سيتحول لكابوس مفزع ستعود هي برفقة جثمان فلذة كبدها .
تقول مزاج سعيد 51 عام والدة  ياسمين 24 عام عروس الجنة وقد دخلت في حالة انهيار مش مصدقة خلاص بنت عمري مش هشوفها ثاني دي كانت مصبراني على الحياة وقسوتها كانت بنتي وصاحبتي وكل شئ في الدنيا

تستطرد  الأم المكلومة حديثها قائلة   خرجت ياسمين للبحث عن فرصة عمل بعد خطبتها في سبيل مساعدتى لتدبير نفقات جهازها خاصة واننا أسرة رقيقة الحال  فإذا بمكالمة هاتفية تورد لي وأنا في العمل تبلغنى بالحادث فخرجت  مهرولة في الشوارع وحاولت الاتصال بها فرد عليا شخص غريب  ليبلغني بإصابتها وحينما وصلت مستشفى  السلام ببورسعيد علمت بالحقيقة المرة وهي فقدان فلذة كبدي للأبد

 اللحظات الأخيرة في حياة هند  طالبت شقيقتها بالبحث لها عن فرصة عمل ثانية قبل الحادث بيوم وكانت  تخشى السرعة الفائقة

كأنها  كانت تعلم بقرب  موعد لقاء ربها لسه من كام يوم قالت لنا عايزة أترك العمل وقالت لشقيقتها الصغرى “لو وجدتى فرصة أفضل  عرفينى  ” بتلك الكلمات لخص ذويها تفاصيل الأيام الأخيرة في حياة  هناء  حميد  شهيدة لقمة العيش في حادث أوتوبيس الاستثمار بمحافظة بورسعيد التي لم تنال إلا محبة وإحترام الجميع  حيث تحول منزل والدها لسرادق عزاء يستقبل  من جاءوا لتأدية واجب العزاء .

تقول شقيقتها  نظلة عملت هناء في المصنع طوال 7 سنوات تذوقت خلالهم التعب والمرار كما كان لديها حالة من الرعب تجاه طريق دمياط – بورسعيد الذى يسير أوتوبيس  المصنع عليه وقبل الحادث بيوم هاتفت شقيقتنا وقالت لها لو قدامك فرصة شغل بلغينى تعبت من السفر  والمرمطة يوميا فضلا عن سواء معاملة المسؤولة عنهم في العمل مطالبة المسؤولين بالعمل على إصلاح هذا  الطريق المشؤوم الذي تحول لمقبرة لأبناء  المحافظة مشيرة إلى عدم  تلقيهم العزاء من أي مسؤول بالمحافظة بعد هذا الحادث البشع الذي راح ضحيته 13  من أبناء دمياط منهم 12 فتاة وسيدة وسائق الأتوبيس   من إجمالى 23 حالة وفاة و7 مصابين .

 

إقرأ أيضا
مجلس النواب

المحافظ ..صرف إعانة عاجلة 25 ألف لأسرة كل متوفي

في المقابل قررت الدكتورة منال عوض محافظ دمياط، صرف إعانة عاجلة ٢٥ ألف جنيه لأسرة كل متوفى و ١٠ آلاف جنيه لمصابى حادث أتوبيس الاستثمار ببورسعيد والذى أسفر عن وفاة ١٣ شخص و إصابة ٦ آخرين من أبناء محافظة دمياط.

هذا وقد أوضحت المحافظ أنه تم صرف مبلغ ١٠ آلاف جنيه لأسرة كل متوفى و ٥٠٠٠ جنيه لمصابى الحادث وذلك من حساب صندوق الخدمات والتنمية المحلية بديوان عام المحافظة، بالإضافة الى صرف مبلغ ١٥ الف جنيه لأسرة كل متوفى و خمسة آلاف جنيه للمصابين من مديرية التضامن الاجتماعي بدمياط.

هذا وقد أكدت الدكتورة منال عوض أنه يتم توفير كافة الخدمات الطبية والعناية الفائقة لمصابى الحادث المؤسف لافتة إلى متابعتها لحالتهم الصحية لحين امتثالهم الشفاء.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان