238   مشاهدة  

ضرب الزوجات قتل للرحمة.. أين وصية النبي الأخيرة!!

المرأة
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال


أصبح العنف في المجتمع ظاهرة منتشرة بشكل مريب، لا سيما العنف ضد المرأة ، ربما قرأت هذه الكلمات في مكان ما قبل ذلك، لكن ما المبرر الذي يدفع الأزواج لضرب زوجاتهن ضربا مبرحا، رأيت بعيني نماذج كثيرة من هؤلاء، وكأنه اصبح شيء عاديا!! .

والسؤال الذي يراودني و يؤرقني، ماالدافع من أن يلطم رجل زوجته على وجهها وأمام أطفالها؟! ، ماالدافع أن يسحبها و يجرها جرا من شعرها أمام أعين المارة في الشوارع، بأي حق وبأي منطق يحدث ذلك؟!، ما الدافع أن يضرب الرجل زوجته من أجل مالها سواء كان راتبها أو إرثها أو أي شيء مادي، ربما يكون جوابي في مسائل من هذا القبيل هو الانفصال قولا واحدا، فلا يمكن أن أتخيل أن تتعرض المرأة لمثل هذا العنف وهذا التعدي ، وقد كرمها الله من فوق سبع سنوات.!!

ومن المؤسف أن الفهم الخاطئ لبعض آيات القرآن الكريم، يجعله هؤلاء « أشباه الرجال» رخصة لضرب أزواجهن متجاهلين الأسباب والطرق وأمور أخرى فسرها الدين ، متجاهلين تماما قول الله عز وجل في محكم آياته : ( وَعَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) النساء/ من الآية 19.

ضرب الزوجة إثم

فحينما يتجاهل الزوج أمر الدين ويقوم بضرب زوجته، فهو لا شك وقع في إثم الظلم، والظلم ظلمات يوم القيامة، قال في ذلك أيضا أبي ذر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما روى عن الله تبارك وتعالى أنه قال : ( يَا عِبَادِي إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا فَلَا تَظَالَمُوا ) .

 وفسر ابن جرير الطبري في تهذيب الآثار «قول بعضهم عن ضرب المرأة فقال في ذلك عندنا أنه غير جائز لأحدٍ ضرب أحد من الناس ، ولا أذاه ، إلا بالحق ؛ لقول الله تعالى ( وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ المُؤْمِنِينَ وَالمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا ) الأحزاب/ 58 ، سواء كان المضروب امرأة وضاربها زوجها ، أو كان مملوكا أو مملوكة وضاربه مولاه ، أو كان صغيراً وضاربه والده ، أو وصي والده وصَّاه عليه ».

اقرأ ايضا

فتاة بطليموس الأخرى..أخت كليوباترا الصغرى التي نساها التاريخ

مخالفات جسيمة

ومن ناحية أخرى فضرب الرجل زوجته بشكل مبرح فهو أيضا مخالفة جسيمة وقع فيها غير المخالفات السابقة فعن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال في حجة الوداع : ( اتَّقُوا اللَّهَ في النِّسَاءِ فَإِنَّكُمْ أَخَذْتُمُوهُنَّ بِأَمَانِ اللَّهِ وَاسْتَحْلَلْتُمْ فُرُوجَهُنَّ بِكَلِمَةِ اللَّهِ وَلَكُمْ عَلَيْهِنَّ أَنْ لَا يُوطِئْنَ فُرُشَكُمْ أَحَدًا تَكْرَهُونَهُ فَإِنْ فَعَلْنَ ذلك فَاضْرِبُوهُنَّ ضَرْبًا غير مُبَرِّحٍ وَلَهُنَّ عَلَيْكُمْ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ ) .

وهناك بعض الأزواج يقمن بضرب زوجاتهم على الوجه، والضرب على الوجه في حد ذاته مخالفة أيضا فعن مُعَاوِيَةَ بن حَيْدَة الْقُشَيْرِيِّ قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا حَقُّ زَوْجَةِ أَحَدِنَا عَلَيْهِ ؟ قَالَ : ( أَنْ تُطْعِمَهَا إِذَا طَعِمْتَ وَتَكْسُوَهَا إِذَا اكْتَسَيْتَ أَوْ اكْتَسَبْتَ وَلَا تَضْرِبْ الْوَجْهَ وَلَا تُقَبِّحْ وَلَا تَهْجُرْ إِلَّا فِي الْبَيْتِ ) .

إقرأ أيضا
الإمام الثامن للأزهر

وقال النووي أيضا «وأما الضرب في الوجه : فمنهيٌّ عنه في كل الحيوان المحترم ، مِن الآدمي ، والحمير ، والخيل ، والإبل ، والبغال ، والغنم ، وغيرها ، لكنه في الآدمي أشد ؛ لأنه مجمع المحاسن ، مع أنه لطيف ؛ لأنه يَظهر فيه أثر الضرب ، وربما شانه ، وربما آذى بعض الحواس ».

وصية رسول الله

واخيرا اتقوا الله في النساء فهي وصية نبيكم الأخيرة «أيها الناس، اتقوا الله في النساء، اتقوا الله في النساء، اوصيكم بالنساء خيرا»، وتأتي انت بكل تبجح و تضريها و تهينها !!

الكاتب

  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب برونزي له اكثر من 100+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان