تقرأ الآن
طريق القاهرة ـ كيب تاون .. هل ترى قارتنا النور قريبًا؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
388   مشاهدة  

طريق القاهرة ـ كيب تاون .. هل ترى قارتنا النور قريبًا؟

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


تواصل مصر ما بدأته في فتح “آفاق التنمية المستدامة” داخل القارة الإفريقية من خلال التحديات التيالمصرية في الآونة الأخيرة تجاه قارتنا وكذلك مواصلة القاهرة سعيها إلى ربط شمال القارة السمراء بجنوبها  من خلال عدد كبير من المشاريع الضخمة التي يتم تنفيذها في الوقت الحالي.

ومن أبرز هذه المشاريع وأهمها هو الطريق الذي يربط بين مدينتي القاهرة العاصمة المصرية وكيب تاون العاصمة الجنوب إفريقية  وهو طريق هام له صداه الواسع على المستوى الاقتصادي والسياسي والاستثماري وحتى الثقافي و يبلغ طوله نحو 10 آلاف كيلومتر مربع وتمر في عدد من البلدان في وسط وشرق القارة السمراء.

سلسلة من أحب : أحمد عاطف رمضان.. عندما تفخر بالصحافة لأنه يمثلها

تسعى القاهرة إلى عملية التكامل الاقتصادي بين أشقائها في قارتنا الإفريقية من خلال مشروع طريق “القاهرة – كيب تاون” ا إلى تعزيز التبادل التجاري بين مصر والسودان وإثيوبيا وكينيا وتنزانيا وزامبيا وزيمبابوي والجابون وجنوب إفريقيا ما يساعد في تسهيل النقل البري بين الدول المذكورة ونقل البضائع في زمن قياسي  يقدر بـ “4 أيام بدلًا من أشهر عن طريق البحر” وهي عملية إنجاز غير مسبوقة.

 

يصف الدكتور خالد محمود المختص بالشؤون الدولية طريق القاهرة كيب تاون بـ “المشروع الضخم و الطموح” لانه في الأساس رؤية مصرية خالصة تجاه القارة السمراء التي عانت كثيرا فيقول:” طول المشروع ومروره بالعديد من الدول وصولا الى جنوب افريقيا سيعزز عملية اختصار الوقت والمسافة والجهد ما بين دول شمال افريقيا وجنوبها.

 

وفي نظر الدكتور خالد محمود فالمشروع  هو الأبرز والأهم فيوضح الأكاديمي والباحث المصري لـ “الميزان”:” أن مشروع طريق القاهرة كيب تاون ليس من المشاريع وليدة اللحظة إذ تعود الفكرة إلى “سيسل جون رودس” رئيس وزراء مستعمرة الكاب  وهو حلم يراوض جميع الافارقة وتبناه الرئيس عبد الفتاح السيسي غير ان القاهرة تسعى إلى ذلك بشكل استراتيجي قوي وسريع.

نفس المواطن اللي احتفل بالسوبر المصري السعودي زعلان من جايزة القرن.. هههههه

 

تغير قادم في القارة فمصر أصبحت أكثر اهتمامًا بالملف الإفريقي فالزيارات مستمرة وهناك تكثيف في عملية التواصل مع الاشقاء الأفارة من قبل السلطات المصرية خاصة في جوانب متعلقة بالمشاريع والاسثمارات وتطور في البعثات الدبلوماسية ومن الناحية السياسية ايضًا يقول الدكتور خالد محمود.

 

ويرى الدكتور خالد محمود أن النزاعات الإفريقية وحمل السلاح والتعصب سينتهي فور العمل على هذه المشاريع مؤكدًا أن مثل هذه المشروعات الضخمة فور أن ترى النور سينتهي الفقر والجوع والعطش والنزاعات المسلحة وحمل البنادق وسيعم السلام والخير في جميع أرجاء القارة.

 

مثل هذه المشاريع تنهي حالة العنف بسبب تدني المستوي الاقتصادي في القارة الإفريقية تقول منى أحمد الأكاديمية والباحثة في الشؤون الإفريقية وتضيف منى أن  بعض المناطق التي تشهد تدني بشكل كبير على المستوي المعيشي ما يجعل الافراد يحاولون توفير احتياجاتهم الاساسية بطرق غير مشروعة من خلال السرقة والقتل مع بروز ظواهر أخرى في المنطقة كالعنف الأسري و العنف القائم علي النوع الاجتماعي بسبب تدني مستوى المعيشة والاقتصاد تقول لـ الميزان.

الكاتب

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان