تقرأ الآن
 عامر منيب.. أحد ضحايا متلازمة حرف الـ “كاف”

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
285   مشاهدة  

 عامر منيب.. أحد ضحايا متلازمة حرف الـ “كاف”

منيب

هناك مزايا عبقرية في تلك الخاصية والتي تسمى التشغيل العشوائي في ساوند كلاود أو يوتيوب، وهي ببساطة أنها قد تأتيك بأغنية تحبها أو أغنية لا تعرفها فتكتشفها أو مثلا كما في حالتنا هذه تدفعك للكتابة عن صوت تحبه، فحينما فاجئني يوتيوب بأغنية عامر منيب “جيت على بالي” كلمات تامر حسين وألحان عمرو مصطفى، لأجد في الأغنية الإجابة للسؤال الذي طالما حيرني لماذا صوت وموهبة في عظمة صوت وموهبة عامر منيب لم تعتلي قمة النجومية قط؟

كلاسيكية

في البداية ستجد أن الأغنية الموجودة ضمن أغاني حظي من السما والصادر عام 2008، تحمل كل مشكلات عامر منيب الفنية والتي لا علاقة لها إطلاقا بموهبة وصوت وأداء عامر منيب، ولكن إذا كان الفن يعتمد على الموهبة ولكنه ينجح بالذكاء، وهذا ما كان ينقص عامر منيب.

مع بداية الألفية كنا على أعتاب تغير كبير في عالم الموسيقى، ظهرت الفرق الغنائية تباعًا أو بمعني أدق عاودت الظهور، بلغ جيل أصدقاء حميد قمتهم، إيهاب توفيق وهشام عباس ومصطفى قمر، ألبوماتهم تحولت لأعمال ينتظرها الكثيرون وتسمعها في كل ركن، هناك أصوات جديدة حققت نجاحات بهاء سلطان ولؤي على سبيل المثال، بينما يطير منير وعمرو دياب كلاهما في مدار بعيدا كل البعد عن المنافسة المصرية في السوق، فهما لهما عوالمهما خارج إطار المنافسة.

بينما اختفت أصوات أو قاربت على الاختفاء عاشت معنا فترة التسعينات، من بين الذين قاربوا على الاختفاء كان عامر منيب لم تنقذه إلا السينما التي مدت في عمره الفني سنوات ولكنها لم تكن كافية.

مشكلة عامر منيب الأساسية هي عدم التطور في مجال فني يشهد تطور محموم منذ التسعينات، تطور في شكل الموسيقى وتطور في وسائل سماع الموسيقى، ولكن في الأغنية نجد عامر منيب مازال متوقفا عند المقسوم، والجمل الرومانسية الهادئة التي تعود لحقبة التسعينات.

شكل الأغنية عام 2008 يختلف كليا عن شكل الأغنية حينما كاد أن يختفي عامر في بداية الألفية، فلقد ظهر تامر حسني، بالطبع ظهور محمد منير وعمرو دياب يعد تأريخ لبداية حقبة موسيقية كانت لها إرهاصات سابقة مع عمر فتحي تحديدا وتبلورت بظهور حميد الشاعري، ولكن ظهور تامر حسني بألبومه الأول هو الأخر بداية حقبة موسيقية أو تبلور لحقبة موسيقة كانت تصارع للظهور منذ بداية الألفية.

ففي ظل نجاح تامر حسني وتطور شكل الموسيقى لحنا وموضوعات، مازال عامر منيب في عام 2008 يقف في نقطة انطلاقه لا يغيرها، ينتمي للمدرسة الكلاسيكية الرومانسية دون أي تغير أو تطوير، تلك المدرسة التي تخلى عنها أصحابها منذ سنوات، ولكن عامر منيب ظل الباقي الوحيد.

كاريزما

كلاسيكية عامر منيب جعلته صوتًا وحيدًا والأسوأ أنه صوتًا معزولًا، فلم يجد مفر لإنقاذ مسيرته المهنية أو إطالة عمرها سوى السينما، وتأتي التجربة الأولى جريئة وجيدة ولكنها لم تنجح، سحر العيون، فيلم جيد ولم يكتب له النجاح، والنجاح هنا معناه النجاح الجماهيري، وأحد أسباب عدم نجاح الفيلم هو الجزء الثاني من إجابة السؤال.

الكاريزما هي مصطلح يوناني مشتق من كلمة تعني “الهبة الإلهية أو النعمة” وهي تلك الهبة التي يعطيها الله لبعض البشر تجعلهم مفضلين لدى الأخرين بسبب جاذبيتهم، وتلك أزمة عامر منيب، ملامح وسيمة متناسقة وقوام جيد وكاريزما ضعيفة، فهو لن يكون من المفضلين لدى الكثيرين رغم وسامته.

 قالت لي إحدى الصديقات حينما قومت بتشغيل أغنية لعامر منيب “الراجل ده صوت حلو بس مش بحب أشوفه تقيل كدة” فريد الأطرش بالنسبة لي هو ذلك الشخص معدوم الكاريزما، وخالد سليم كذلك، بينما أنا كنت أحب عامر منيب أعتقد أنني من القلائل الذين كانوا يفضلون عامر منيب فكنت أراه جذابا.

إقرأ أيضا

بثبات على الكلاسيكية يعكس عدم قراءة للسوق والواقع المحيط، وبكاريزما انتقائية للغاية، يقف عامر منيب عاجزًا عن مجاراة الزمن والتطور، رغم تعامله مع ملحنين وكتاب الحقبة الجديدة، ولكنه لم يحاول التطوير، قم بالمقارنة بين أغنيات عامر منيب في أي ألبوم له، ستجدها نفس الشكل والطابع، حينما وصلت لهذه الإجابة أعدت سماع الأغنية من الأول لأجدنني أقول لنفسي “ملعون أبو النجومية وحسابات السوق اللي ما تخلناش نشبع من صوتك يا عامر”

 

إقرأ أيضاً

من زمان وحتى حسام حبيب وشيرين “فنانات لاحقتهن الشائعات والمشكلات الزوجية”

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
2
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان