تقرأ الآن
على فكرة يا سقا ماكنش خلقها ضيق ولا حاجة

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
165   مشاهدة  

على فكرة يا سقا ماكنش خلقها ضيق ولا حاجة

أحمد السقا

خرج علينا أحمد السقا أثناء تكريمه في الدورة الجارية من مهرجان الجونة بتصريح عجيب، قال إيه!! السينما المصرية كان خلقها ضيق من بعد النكسة لحد التسعينات في إشارة منه للأفلام الجادة اللي انتجت بكثافة أكبر نوعًا ما على فترات متفاوتة في الفترة اللي ذكرها أحمد السقا، وحالة الحراك السينمائي اللي بدأت مع جماعة السينما الجديدة ثم تبلورت وتطورت لموجة الواقعية الجديدة، لكن السقا نسي حاجات مهمة جدا في كلامه، حاجات تدل ببساطة على إنه تقريبا ميعرفش حاجة عن السينما المصرية، وفي المقال ده مش هتكلم عما يطلق عليه لقب السينما الجادة أو الأفلام الجادة انا هتكلم عن الأفلام الخفيفة الأفلام اللي خلقها واسع، المهم بس خلق السقا يبقى واسع لو قرا الكلام ده، ده لو يعني.

سينما الهيبز

في السبعينات كان جزء كبير من مخرجي الجيل التاني في السينما المصرية إما توقف عن العمل للوفاة أو لتغيرات السوق أو قل عدد الأفلام اللي بيقدمها، والكلام هنا على مخرجين زي فطين عبدالوهاب وصلاح أبو سيف وبركات وحسن الإمام ومحمود ذو الفقار ومعاهم من مخرجين الجيل الأول نيازي مصطفى، واقتصر النشاط المكثف وقتها على المخرجين الجدد زي حسام الدين مصطفى ونجدي حافظ وحسين كمال وغيرهم وعلى جانب اخر كان في جيل ابتدى يشق طريقه زي على عبدالخالق وأحمد فؤاد وأشرف فهمي وغيرهم، فالتغير في خريطة المخرجين ده خلق شكل جديد من أشكال السينما.

مثلا السينما الاستعراضية كان ليها نصيب وافر في أفلام ما بعد النكسة، ابسط مثال إن يوم 5 يونيو كان في دور العرض فيلم اسمه غازية من سنباط، والفترة دي كانت فترة تألق نيللي سينمائيا في أفلام استعراضية فترة نجومية ثلاثي أضواء المسرح كمان، فترة سينما الفارص اللي قدمها فؤاد المهندس، انا كل ده ما خرجتش من الستينات ودخلت في السبعينات، فكلموني أكتر عن الحزق اللي بيتكلم عنه السقا؟!

دخلنا السبعينات كانت ظهرت موضة بحب أسميها سينما الهيبز، الأفلام بدأت تاخد شكل أكثر تحرر وجرأة سواء في المواضيع أو التناول، وطبعا ظهرت الأفلام اللبنانية والتركية اللي أبطالها مصريين، الأفلام دي كان أغلبها خفيف ولطيف سواء كان جيد على المستوى الفني أو رديء، وكمان شهدت عودة للأفلام الغنائية والاستعراضية.

السبعينات بشكل عام ممكن نعتبرها الفترة الذهبية للأفلام الاستعراضية الكوميدية وما تعدش بقى أسماء أفلام اشهرهم مثلا ألف بوسة وبوسة ومولد يا دنيا بذمتك يا أستاذ سقا هل دي أسماء أفلام خلقها ضيق، طب بلاش في الفترة دي ظهرت أفلام محمد عوض الكوميدية زي احترسي من الرجال يا ماما واخواته البنات وغيرها.

أغلب وأهم نجوم الكوميديا في مصر من عادل إمام وسمير غانم ووحيد سيف وسعيد صالح وغيرهم صنعوا نجوميتهم في فترة السبعينات ورسخوا وجودهم السينمائي والمسرحي كمان في الفترة دي، الفترة اللي على الرغم من كل ده كان الإنتاج السينمائي المصري بيتراجع من حيث الكم وبالتالي الكيف كمان بيتراجع وتقولي خلقها ضيق؟!

سينما المقاولات

نيجي بقى لفترة التمانينات، ممكن اختصر كل الكلام اللي عايز أقوله هنا وأقول جملة واحدة من مبتدأ وخبر “سينما المقاولات” مصر ما عرفتش المصطلح ده أصلا غير في التمانينات وهو مصطلح بيدل على أفلام قليلة التكلفة الإنتاجية وبالتالي هي مالهاش قيمة فنية كبيرة، أفلام تيك أواي وتعليب سريع للعرض في الخليج اللي بدأ يبقى سوق تصدير جديد للسينما المصرية بغرض الترفيه.

سينما المقاولات كان تيار كاسح، كان سهل جدا تشوف فيلم سبعيناتي عليه اسم ريجيسير وفي التمانينات الريجسير ده يتحول لمنتج قد الدنيا، سهل جدا تتفرج على فيلم عبارة عن دعاية لماركة سجاير أو توكيل عربيات أو غيره، ده غير بقى إن الموضة دي طالت مخرجين ليهم اسمهم زي نيازي مصطفى اللي عمل فيلم المشاغبون في الجيش، وبالمناسبة حتى مع اختلاف المخرجين هتلاقي في كمية كبيرة من الأفلام اللي بتبدأ باسم المشاغبون أو المشاغبات.

إقرأ أيضا
محمود المليجي

أفلام في منتهى الركاكة خرجت في من رحم سينما المقاولات ويمكن السقا نفسه ميعرفش إن فيلم اسماعيلية رايح جاي الفيلم اللي عمل الانقلاب الكبير في السينما هو في الأصل فيلم مقاولات انتجه  أو حاول ينتجه حسين إبراهيم اللي كان عامل دور أخو محمد فؤاد الكبير وبعدين عطل في النص وباع الفيلم وهو لسه بيتنفذ لمنتج تاني هو اللي كمل، فحضرتك بقى الفيلم اللي انت استشهدت بيه على أساس انه خلقه واسع هو أصلا أصلا فيلم مقاولات نتاج الفترة اللي السقا اتهمها إن خلقها ضيق، فياريت يا أستاذ أحمد توسع خلقك أنت شوية وتتفرج على أفلام مصري على الأقل تبقى عارف إنت بتقول ايه.

 

إقرأ أيضاً

إلى أحمد السقا .. جهلك يليق بتكريمك ومستواك الفني

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان