تقرأ الآن
عمر مكرم لم تكن الأولى عبد المنعم واصل ومدارس أخرى اشتكى منها أولياء الأمور

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
358   مشاهدة  

عمر مكرم لم تكن الأولى عبد المنعم واصل ومدارس أخرى اشتكى منها أولياء الأمور


  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.


عمر مكرم مدرستي التي قضيت فيها مرحلة الابتدائية وتعرفت فيها على أصدقاء العمر، كانت مدرسة منظمة إلى حد كبير؛ هذه عمر مكرم التي عرفتها منذ أكثر من عشرين عامًا، فيما ما حدث اليوم بالمدرسة كان صدمة لهؤلاء أمثالي الذين كانوا تلاميذ بها يومًا وتحمل فصولها ذكرياتهم عن أيام الدراسة..

وما حدث بعمر مكرم تكرر في أكثر من مدرسة باليوم الدراسي الأول وعلى مستوى محافظات الجمهورية، فيما كانت المشكلات التي حدثت بمحافظة الإسكندرية الأعلى صوتًا.

هل ابني غبي؟..عن المذاكرة والتحصيل الدراسي

أزمة عمر مكرم

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو صادم لأهالٍ يصرخون داخل مدرسة عمر مكرم دون سبب واضح، فيما قال البعض أن سر صرخة الأهالي هو فزعهم بعدما فُتحت أبواب المدرسة للأطفال قبل الموعد المحدد.

 فيما صرَّح الدكتور محمد سعد مدير مديرية التربية والتعليم أن السر وراء ما حدث هو تدافع أولياء الأمور رغبةً أن يحصل أبنائهم على المقاعد الأولى بالفصول، وهذا ما أدى بالنهاية إلى التكدس.

تعليق من تعليقات أولياء الأمور وشكواهم على موقع فيس بوك حول ما يحدث بالمدارس المختلفة

فيما صرحت لنا محققة بالتربية والتعليم أن ما يفعله الأهالي من التزاحم هو ما يسبب مثل هذه الأزمات باليوم الدراسي الأول دائمًا، وليس من المعقول أن تغير مدرسة موعد انصراف التلاميذ دون أن ترجع لأولياء الأمور وتخبرهم بالموعد الجديد.

وحسب ما قاله أولياء الأمور على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” فقد عاد الأولاد الستة إلى أهاليهم بعدما اكتشف الأهالي أنهم لم يخرجوا من الأساس من باب المدرسة، ولكن كانوا قد اختبئوا بداخلها خوفًا من التكدس والزحام.

فيما أرسلت لي ولية أمر شكواها من مدرسة عبد المنعم واصل للغات بالاسكندرية، وهي الأستاذة أميرة عبد الشافي حاصلة على ماجستير الأدب والنقد قسم اللغة العربية جامعة الإسكندرية، وكان نص الرسالة كالتالي:

مع بداية العام الدراسي الجديد (2021-2022)، ومع تصريحات معالي وزير التربية والتعليم دكتور طارق شوقي؛ من تشديد الإجراءات الاحترازية في المدارس، وتطبيق التباعد بين الطلاب في الفصول، وضرورة تلقي السادة المعلمين للقاح، استشرفنا كثيرًا من الأمل في انتظام الدراسة الفعلية بالمدارس، بعد إثبات فشل الدراسة الإلكترونية خاصة مع الصفوف الأولى للتعليم الأساسي.

صورة من صور أولياء الأمور أثناء التكدس بالمدرسة

وقبل بدء الدراسة بأيام قليلة فوجئت بصفحة مدرسة أبنائي على فيس بوك؛ وهي مدرسة (الفريق عبد المنعم واصل التجريبية لغات) إدارة المنتزة التعليمية بمحافظة الإسكندرية، وهي تنشر قوائم فصول الطلاب للمرحلتين الابتدائية والإعدادية، حيث يبلغ عدد طلاب الفصل الواحد ما يتجاوز الثمانين طالبًا، فكيف ستكون الإجراءات الاحترازية؟ وكيف سيكون التباعد وسط هذا العدد الهائل داخل الفصل؟ وكيف سيكون الاستيعاب؟

ثم فوجئت أيضا بما حدث اليوم الأحد 10/10 وهو أول أيام الدراسة بالمدارس التجريبية لغات، والذي لا يمكن وصفه سوى بالمهزلة، حيث حدث الآتي:

ازدحام شديد أمام بوابة المدرسة التي خصصت لدخول كافة مراحل المدرسة (الابتدائية، والإعدادية، والثانوية)، إلى جانب المعلمين والإداريين، وأعداد هائلة من أولياء الأمور المصابين بالهلع على أبنائهم من هذا الازدحام وعدم التنظيم.

التكدس بالفصول بالمدرسة

وبعد دخول الطلاب إلى المدرسة وانتهاء طابور الصباح، فوجئت بابنتي -وهي في الصف الثالث الإعدادي- تهاتفني لتستغيث بي، حيث لا توجد فصول مجهزة للصف الثالث الإعدادي على الإطلاق، ولا جداول للحصص، ولا مدرسون، وقد تركوا طلبة وطالبات الصف الثالث الإعدادي في فناء المدرسة حتى منتصف اليوم، وبعد حوار شديد اللهجة مع المسؤولين أمام باب المدرسة عن هذا التهريج والتسيب، واحتداد المدرسين عليّ في الكلام، أجابني أحدهم:

التلاميذ داخل فصول المدرسة

“لم نكن نعلم أن طلاب الصف الثالث الإعدادي سيحضرون، وسوف نحاول إيجاد مكان لهم” !!!!، ثم علمت أن الطالبات قضين حصتين فقط في معمل الكمبيوتر ثم قضين باقي اليوم الدراسي في فناء المدرسة بلا مدرسين، ولا حصص. مع العلم أنني أرفض بشدة فكرة الدروس الخصوصية، ولا أحب أن يشترك أبنائي فيها، خاصة وأنني أستطيع مع والدهم مساعدتهم في المذاكرة بشكل جيد. ولكن ذلك يكون جنبا إلى جنب مع شرح معلمي المدرسة، فأين هذا الشرح الآن؟ وأين حقنا في مكان مناسب لتلقي هذا العلم؟

إقرأ أيضا
قبة الحصواتي

نموذج من قوائم الفصول بأعداد الطلاب بالمدرسة

أما ابني -وهو في الصف الخامس الابتدائي- فقد بلغ عدد طلاب فصله سبعين طالبا، لدرجة أنه صعد بعد الطابور إلى فصله فلم يجد كرسيا ليجلس عليه، هو ومجموعة من زملائه، إلى جانب عدم وجود مدرس معهم في الفصل لمدة ثلاث حصص متوالية.

كل هذا إلى جانب أننا حتى بدء اليوم الدراسي لم تفيدنا المدرسة بموعد انصراف الطلاب، وتركته متأرجحا بين الثانية عشرة والنصف ظهرا إلى الواحدة. مع العلم أن هذه المدرسة فترة واحدة، ومن المفترض أن يكون لنا يوم دراسي كامل، ولكن بسبب العجز في المدرسين -كما صرحت إدارة المدرسة- لا يوجد مجال لحصص إضافية.

التلاميذ داخل الفصول

فأين الانضباط؟ أين الحفاظ على سلامة أبنائنا؟ وأين الإجراءات الاحترازية؟ أين التباعد؟ أين حقنا في تلقي العلم؟ كيف سنواجه الدروس الخصوصية، والمعلمون في المدارس لا يقومون بواجبهم المنوط بهم؟ أو أنهم غير متوفرين من الأساس؟ كما لا يتوفر مكان أصلا ليستوعب كل هذه الأعداد من الطلاب؟ 

شكوى اولياء الامور على مواقع السوشيال ميديا عما يحدث بالمدارس المختلفة

حق الرد مكفول في النهاية لمدرسة عبد المنعم واصل، ولكن لم تشتكِ الأستاذة أميرة وحدها من مشاكل اليوم الدراسي الأول بالمدارس، فعشرات من الأمهات على مواقع التواصل الاجتماعي يصرخون ممن رأوه باليوم الدراسي الأول.

فعبر البعض عن استيائهم من التكدس والبعض الآخر من خروج الأولاد في مواعيد غير المواعيد المتفق عليها وقبل موعد الخروج بساعة كاملة! ونأمل أن ينعم الطلاب بالأيام القادمة بأوقات منظمة وهادئة فهذا حقهم الطبيعي.

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
1
أعجبني
2
أغضبني
1
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان