همتك معانا نعدل الكفة
169   مشاهدة  

عندما أحب أنور وجدي رجلًا

أنور وجدي


في بداية حياة الفنان أنور وجدي الفنية، وحين كان يسهر في أحد الملاهي الليلية بصحبة مجموعة من الرفاق، أعجب بفتاة جميلة في الملهى، كانت تنظر إليه، فتقدم إليها طالبا الإذن بالرقص، استجابت الفتاة، ورقص معها وكانت باهرة في الرقص، أو كما قال أفضل فتاة رقص معها في حياته.

وظل المنتج السينمائي يحكي لأصدقائه عن إبداع الفتاة في الرقص وقدرتها عل التحكم الرائع في رقصها الذي يشبه رقص الفنانات المحترفات، ورقتها في الحديث معه، وتكررت الرقصات بينهما طيلة الليلة، وفي أخر رقصة اتفق معها على اللقاء في اليوم التالي.

أنور وجدي

كان الحب قد تمكن من قلب أنور وجدي، وقرر الارتباط بهذه الفتاة، وأثناء رقصه معها ومن كثرة الاعجاب عرض عليها الزواج، وما هي إلا ثواني حتى عاد أنور وجدي لأصدقائه يجر أذيال الخبة، كان صامتا لا يتحدثه، وسألوه: هي رفضتك .. متتكسفش عادي”.

السبب كان مفاجأة!!

قال المخرج والممثل الشهير لأصدقائه عن سبب الرفض:
– انتوا عارفين سيرك عمار …
= أيوة اتفرجنا عليه أكتر من مرة.

صمت قليلا والتقط أنفاسه، وقال لهم:

– فيه هناك بنات حلوين خالص، مظبوط.
= مظبوط جداً.

فأكمل أنور وجدي:
– وكمان فى شباب فى منتهى الرشاقة والجمال؟”.

إقرأ أيضا
فيلم غزل البنات

ثم ضحك، وقال لهم، إن الفتاة التي كان يرقص معها ما هي إلا رجل ممن يعملون بهلوانات فى سيرك عمار حضر بزي السيرك، وكان من المعتاد من الرجال في السيرك التنكر في أزياء النساء.

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان