تقرأ الآن
عودة الكورونا..كوفيد لا يموت

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
111   مشاهدة  

عودة الكورونا..كوفيد لا يموت

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


يبدو أن قلقنا من الكورونا لن ينتهي، فقد أصبت بالكورونا هذا الشهر بعدما كنت في حرب معها منذ عام ونصف العام تقريبًا وانتصرت عليها عندما كانت أعراضها أعنف.

ولعل تطورها بأوميكرون أخف وطأة منذ ظهور تحورها، إلا أنها تترك أثرا لعينا بالخمول في الجسم والشعور بالتعب لفترة طويلة.

فيتحرك الإنسان دون أي خوانة  بلا كمامة ثم يصاب بالأعراض من ارتفاع في درجة الحرارة إلى التهاب الحلق ووجع الجسم، وكأنك قد دخلت معركة وضربت ضربا لم يأخذه حمار في مطلع.

وعلى الأغلب تنتهي الأعراض تلو الأخرى من انخفاض في درجة الحرارة وحتى تماسك الجسد و قلة السعال، ويبقى الخازوق الكبير معك في مرحلة التعافي، وهو التهاب الحلق، فتصاحبك كرة صلبة في منتصف الزور لأيام طويلة.

أقرأ أيضا..يوميات القلق..كنا ننتظر كيوبيد وليس كوفيد

مع دخول الصيف يهمل الناس استخدام الكمامات حتى بدول أوربا، والشهادة لله صيفا أم شتاءًا أصبح موضوع الكمامة مزعجاً للغاية.

فلم يخلق الله لنا وجها حتى نكتم أنفاسنا، وقد طال أمر هذا الفيروس اللعين وبوخ حتى وان قل خطر الوفاة وقلت أعداد الوفيات.

مع الاسف الشديد ببداية شهر يوليو عادت الكورونا مرة أخرى في الانتشار، رغم أننا ظننا أنها تنشط في الشتاء، ولكنها ماكرة مالهاش مالكة تفاجئنا بتمكنها لتزيد قلقنا وتعيقنا عن الحياة الطبيعية، وكأننا ناقصين مشاكل تعيق بيننا وبين الاستمتاع بالقليل الذي نحاول أن نلحق به بهذه الدنيا.

وتشير الإحصاءات الأخيرة إلى أن عدد الأشخاص المصابين بالفيروس في المملكة المتحدة  مثلا ارتفع إلى أكثر من الضعف منذ بداية يونيو الماضي، ووصل العدد لنصف مليون حالة جديدة بشهر يوليو.

ومن أغرب الأخبار مؤخرا عن انتشار الكوفيد من جديد ما قالته وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية أن تفشي كوفيد بين مواطني البلاد بدأ عن طريق لمس بعضهم “أشياء غريبة” كانت قد سقطت قرب الحدود مع كوريا الجنوبية.

وحثت وسائل الإعلام المواطنين على توخّي الحذر بخصوص أشياء قد تكون أُسقطت عبر الحدود من جهة الجنوب!

 أما بالصين فقال مسؤولون إن إصابة نحو 166 شخصا بفيروس كورونا في الصين كانت على صلة بحانة واحدة في العاصمة بكين

وأصبح عدد الإصابات في المدينة منخفضا، وفقًا للمعايير الدولية، ولكنه مرتفع بالنسبة للصين، التي تعد الاقتصاد الرئيسي الوحيد في العالم الذي لا زال يتبنى سياسة .الخلو التام من كوفيد، أو ما يطلق عليه “صفر كوفيد

كما صرح الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية ببرنامج مسؤوليتي ببداية شهر يوليو، أن  هناك زيادة في أعداد حالات المصابين بفيروس كورونا.

إقرأ أيضا
قاسم أمين

ومع هذه الأخبار، فلم تعد الوقاية من هذا الفيروس رفاهية، بل شيء هام سيجنبنا أياما نقضيها بالسرير مع العلاج مع تعطيل مصالحنا، إن كانت الأمور مستقرة ولم تصل للخطورة.

المصادر

مصدر1

مصدر 2

الكاتب

  • إسراء سيف كاتبة مصرية تخرجت في كلية الآداب، عملت كمحررة لتغطية مهرجانات مسرحية، وكصحفية بموقع المولد. ساهمت بموضوعات بمواقع صحفية مختلفة، وتساهم في كتابة الأفلام القصيرة. حصلت على الشهادة الوظيفية لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها من الجامعة الأمريكية وألفت كتابًا لتعليم اللغة العربية للأطفال بالدول الأوروبية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان