رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
3٬303   مشاهدة  

فنكوش صيدليات ١٩٠١١ .. هل يعتذر عمرو أديب عن جريمته؟

  • كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


قبل عامين تقريبا خرج الإعلامي عمرو أديب ليستضيف ملاك صيدليات ١٩٠١١ في برنامجه على قناة إم بي سي مصر، عامان ضم فيها الملاك ما يقرب من مائة وثمانين فرعا في مصر ليصنعوا أكبرا امبراطورية في تاريخ الصيدلة في مصر، يومها سخر مالكها مع ضحكات عمرو أديب السمجة وتسائل : “إزاي تعدي الخمسة وتلاتين في مصر ومتبقاش غني، معندكش حجة”.

يقول نجيب محفوظ

إننا نستنشق الفساد مع الهواءفكيف تأمل أن يخرج من المستنقع أمل حقيقي لنا؟

المثير للضحك والدهشة أن ٩٨٪ من المصريين عبروا الخامسة والخمسين دون أن يكونوا أثرياء، لكن الأكثر اضحاكا أن صاحب تلك العبارة التاريخية فر خارج مصر بعدما تعدت مديونيات شركته مليار جنيه ديونا لشركات الأدوية بعد سحب على المكشوف ودون سداد، مما اضطر بعد الشركة لتسليم بعض الفرع للدائنين بدلا من حقوقهم المالية.

فنكوش جديد ضرب الصيدلة في مقتل، ومشروع للنصب والربح السريع انتهى نهاية مخزية لا تليق بوضع وطن يبحث عن الغد.

كل تلك الكيانات الوهمية التي تكبر فجأة ودون أساس واضح تنهار فجأة دون سبب واضح سوى الفساد.

يقول مولانا خيري شلبي “ إن الفساد يطول عمره كلما انسحب الشرفاء من الميادين وآثروا السلامة وتخاذلوا فيفسحون المجال للصغار التافهين البلطجية”

فنكوش صيدليات ١٩٠١١ .. هل يعتذر عمرو أديب عن جريمته؟

وهذا ما حدث بالضبط في قصة فنكوش صيدليات ١٩٠١١

ويقول عاملون في الصيدليات أن عددا من مدراء الشركة والأطباء غادروها، وأن السلسلة عاجزة عن الوفاء بالتزاماتها بدفع رواتب العاملين لديها، وكذلك فإنها تعاني من نقص في الدواء بعد امتناع شركات أدوية عديدة عن مدها به بسبب مديونياتها العالية، وأن بعضهم لم يقبض رواتبه منذ ٣ أشهر.

سلسلة “١٩٠٠١١”، بدأها ١٠ صيادلة أسسوا شركة “ألف” لإدارة الصيدليات بنحو ٢٠ فرعا بالعام ٢٠١٧، ثم سرعان ما استحوذت على أكبر سلاسل الصيدليات مثل “إيمدج” و”رشدي”، ووصلت لأكثر من ١٨٠ فرع في ٣ سنوات.

فر الملياردير ابن الخامسة والثلاثون خارج البلاد وتشرد المئات من الصيادلة والعاملين بعدما تعطلت رواتبهم وأغلقت بعض فروعهم لأنهم فيما يبدو عجزوا عن تكوين ثروة في سن الغنى السريع أو قل النصب “المستريح”

إقرأ أيضا
منير

يقول محمود عباس العقاد

الأمة التي تُحسن أن تجهر بالحق وتجترئ على الباطل تمتنع فيها أسباب الفساد

أتمنى أن يخرج الإعلامي عمرو أديب ليتحدث عن أزمة الصيدليات كما قام بالتطبيل لها قبل عامين، أن يمتلك ولو لمرة وحدة غيرة على جمهوره أو بلده ويهاجم النصاب الذي صفق له وحده.

الكاتب

  • أسامة الشاذلي

    كاتب صحفي وروائي مصري، كتب ٧ روايات وشارك في تأسيس عدة مواقع متخصصة معنية بالفن والمنوعات منها السينما وكسرة والمولد والميزان

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
15
أحزنني
8
أعجبني
16
أغضبني
5
هاهاها
4
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان