253   مشاهدة  

” فن التراويد “.. الفلكلور الفلسطيني الذي تخطى قضبان المعتقلات

فن التراويد


“شمالي لالي يا هوالي لديرة، شمالي لالي يا رويللووووو ع لالي للبواب هولولم تفتح شمالي لالي يا رويللووووو”.. كلمات تبدو للوهلة الأولى عند سماعها أنها “تعويذة” ولكنها نوع من الفلكلور الفلسطيني يسمى “التراويد” تحمل في مضمونها معاني مختلفة من الحزن والشوق والفرح.

وتم بناء كلمات “التراويد” في البداية على أساس أنها كلمات مشفرة غير حقيقية، ولكنها لغة تم اختراعها حتى لا يعرف المستعمر الذي كان يعرف بعضًا من كلمات اللغة العربية أن يفهمها حيث كان يغنيها أهالي الأسرى لتبشير المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال باقتراب خلاصهم.

حكاية “التراويد” من البداية..

وكان هذا النوع من الأغاني الفلسطينية له أهمية سياسية، وهو يعود إلى العام 1936 مطلع الثورة الفلسطينية الكبرى عندما عمد الانتداب البريطاني في قطع جميع أساليب التواصل بين الثوار والقرى ومحيطها حينها ابتكرت النساء طريقة لإيصال الأخبار إلى الثوار من خلال تشفير الغناء.

التراويد
فن التراويد

وتعرف تلك الطريقة باسم ” الترويدة” التي تقوم على  عكس اتجاه أحرف الجملة أو قلب الحرف الأخير من كل كلمة، وعندما كان يمر شاب من الثوار أمام النساء يغنون بتلك الطريقة له لإيصال الأخبار وهي رسائل يعبرن بها عن أشواقهن وأفراحهن وآمالهن وأحزانهن وأسرار الحرب للمقاومين ورسائل تحذيرية للأسرى من هجوم محتمل على السجون.

استمر النساء في ترديد ” التراويد” حتى بعد النكبة وانطلاقة الثورة الفلسطينية، كما كانت الأفراح لها نصيب من الاستماع لتلك التراويد المشفرة حتى شاعت في الأغاني الفلسطينية التي نجحت في مهمتها لنقل الأحداث والتفاصيل وتذكير الجميع بما مضى.

ويحذر الباحثون، من تعرض “التراويد” لخطر الانقراض ما لم يُحافظ عليها بعدما أصبح غنائها يتم في عدد قليل من القرى، كما باتت محصورة في المناسبات الخاصة ناصحين بنقلها إلى الأجيال الصغيرة والتركيز على أهميتها التاريخية والثقافية.

مقاطع ومعانيها من ” التراويد”

وأنا ليليلبعث معليلريح الشمالي لالي يا رويللووو “وأنا الليلة لبعث مع الريح الشمالي”..

ياصليلار ويدورليللي على لحبيليلابا يا رويللووو “يوصل ويدور على الحباب يابا”

يا هللوا روح سلللملي على للهم يا رويللووووو “يا هوا روح سلملي عليهم”

وطالالالت الغربة الليلة واشتقنا ليلي للهم يا رويللوووو “وطالت الغربة واشتقنا لهم”

إقرأ أيضا
فلسطين

يا طيرلرش روح للي للحباب واصلللهم يا رويللوووو “يا طير روح للأحباب ووصل لهم”..

 

اقرأ أيضًا..غور الأردن”.. قصة الاحتلال الناعم والمقاومة الفلسطينية

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان