رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
109   مشاهدة  

فولاذ دمشق .. الإلهام الواقعي لفولاذ فاليريان في صراع العروش

صراع العروش
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


Share

لقد مرت أكثر من ثلاثة سنوات منذ أن توج مسلسل صراع العروش بنهاية وصفها معظم المتفرجين بأنها مخيبة للآمال. واجه الكثير منا صعوبة خاصة في قول وداعًا للمسلسل الخيالي المحبوب للغاية في خضم كل هذا الانزعاج. لكن الآن رجعت التنانين للطيران حول السماء في المسلسل الجديد، “بيت التنين”. تم عرض العرض لأول مرة يوم الأحد. بشكل عام، قوبلت بحماس من المعجبين والنقاد. يبدو أن مستقبل الممالك السبع يبدو واعدًا.

ينتف عمل جورج ر. ر. مارتن محتوى من العصور التاريخية في عالمنا ويحوله إلى لوحة مبهرة ودموية من الملوك والتنين والخناجر والشياطين يحبها عشاق الخيال. عشاق صراع العروش على دراية جيدة بالفتك الأنيق للفولاذ فاليريان، ولكن بالنسبة لأولئك الذين لا يشاهدون العرض وقد لا يعرفون ما نتحدث عنه، فإن الأسلحة المصنوعة من فولاذ فاليريان أخف وأقوى وأكثر حدة بلا حدود من أي أداة موت أخرى في الممالك السبع. مثل الكثير من تفاصيل صراع العروش الصغيرة الأخرى، يمكن إرجاع أصول فولاذ فاليريان إلى الحياة الواقعية.

فولاذ فاليريان مستوحى من فولاذ دمشق

كانت المتانة والمرونة الثابتة للفولاذ الفاليريان مستوحاة من فولاذ دمشق، وهي مادة معدنية استخدمت لتكوين أسلحة فائقة في العصور الوسطى منذ بضع مئات من السنين. “أقرب نظير حقيقي هو فولاذ دمشق، لكن فولاذ فاليريان معدن خيالي. مما يعني أن لها خصائص سحرية، ويلعب السحر دورًا في تشكيلها.” قال جورج ر. ر. مارتن للجماهير. سيتذكر المشاهدون مدى ندرة الأسلحة المصنوعة من فولاذ فاليريان في المسلسل، حيث كانت حفنة صغيرة فقط من الشخصيات محظوظة بما يكفي لاستخدامها.

مثل فولاذ فاليريان، كانت تقنيات تصنيع فولاذ دمشق بعيدة المنال ومعقدة، وفقدت العملية التي صنعت بها لعدة قرون. ومع ذلك، في عام 1981، طور الباحثون ما اعتقدوا أنه الصيغة المفقودة منذ فترة طويلة لفولاذ دمشق.

تاريخ فولاذ دمشق

قال الدكتور جيفتري وادزورث من جامعة ستانفورد “لم يكن أحد يعرف كيف صنعت وكان سرًا محفوظًا جيدًا. نعتقد أننا نجحنا.” أجرى وادزورث، جنبًا إلى جنب مع شريكه وزميله عالم المعادن الدكتور أوليج دي شيربي، أبحاثًا مكثفة حول تاريخ الفولاذ في دمشق والعملية المتقنة لحدادة صانعي الأسلحة القدامى الذين تقدموا بطلبات لإنتاج أجهزة قتالية فائقة. على ما يبدو، نشأت المادة في الهند وتم شحنها إلى الشرق الأوسط لعملية التصنيع، وانتشرت هذه الممارسة في النهاية إلى القارة الأوروبية وخارجها.

اشتهر فولاذ دمشق بنقشته التي تحاكي جمالية تشبه الموجة، وصمدت السيوف في معركة أفضل من أي سلاح آخر. نادرًا ما احتاجوا أيضًا إلى الشحذ، لذلك اعتقد الحدادون أنهم صاغوا بائع الموت المثالي. ومع ذلك، مع بدء الحرب التقليدية في التلاشي مع ظهور أسلحة أحدث وأكثر تدميراً، كذلك فعل إنتاج فولاذ دمشق.

كيف يصنع فولاذ دمشق؟

يستخرج فولاذ دمشق خصائصه المميزة من المحتوى العالي من الكربون. يتم إنتاجه عن طريق دمج معادن مختلفة – مثل النيكل والفاناديوم – في سبيكة قاتلة واحدة يمكنها تحمل كثرة الاستعمال على مدى فترة طويلة من الزمن. يتطلب الأمر عملية دقيق لتشكيل المادة وتسخينها وتبريدها وتخفيفها مرارًا وتكرارًا؛ عملية كان لدى القليل من الحدادين الصبر أو الخبرة لتنفيذها.

إقرأ أيضا
العناكب

تقول الأسطورة أن السيوف المصنوعة من فولاذ دمشق أصبح أقوى وأقوى مع كل حياة أخذوها على الرغم من أنه من الواضح أن هناك القليل في طريق الأدلة العلمية لدعم هذا الادعاء.

الكاتب

  • ريم الشاذلي

    ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com
Share

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان