تقرأ الآن
في حب 2/1 كلمة أحمد رجب

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
193   مشاهدة  

في حب 2/1 كلمة أحمد رجب

أحمد رجب

لم يفشل أبدًا في إضحاكي في فترات تعثر القراءة عندما أسأم من كل الكتب التي أقرأها.

هو الكاتب الصحفي الساخر أحمد رجب ، ابن الإسكندرية، الحاصل على ليسانس حقوق والذي اكتشف علي أمين ومصطفى أمين موهبته، كان يكتب في صحيفة أخبار اليوم، وله مقال ثابت يوميًا في صورة رسالة ساخرة مختصرة في جريدة الأخبار بعنوان “نص كلمة“، كما شارك مع رسام الكاريكاتير مصطفى حسين في كاريكاتير الأخبار وأخبار اليوم، وقام بتأليف شخصيات كاريكاتيرية، منها فلاح كفر الهنادوه، ومطرب الأخبار وعبده مشتاق، وكمبورة والذين كنت أنتظرهم على صفحات الجرائد وأنا طفلة، كما كان له مقال أسبوعي على صفحات جريدة الشروق.

أحمد رجب في بداية حياته الصحفية
أحمد رجب في بداية حياته الصحفية

لأحمد رجب مدرسة خاصة في الكتابة الساخرة، فهو كوميديان في ثياب لورد إنجليزي بالغ التهذيب، يجعلك تنفجر من الضحك ويكتفي هو بابتسامة خجولة، ولديه المقدرة على انتزاع ابتسامات القارئ بشكل لا يوصف، وكذلك الإبداع في خلق المواقف شديدة العفوية والغير تقليدية، وتمكنه في الوصف بإسلوب راق شديد السخرية دون ابتذال أو تجاوز تزيد من متعة قراءة أعماله، فهو يسخر من أي شئ وكل شئ، وما يتميز به أحمد رجب أسلوبه السهل الممتنع، فأسلوبه لا يميل فقط للإفيه القوي الذي لا تملك أمامه سوى الضحك بقوة من الأعماق، بل يضمن لك أن تظل مبتسمًا طالما تقرأ له، ويخلق حالة من التسلية والسعادة التي لا تنتهي إلا بإنتهاء أخر صفحة فى الكتاب، وهو ما يذكرني بالأفلام الكوميدية الأبيض والإسود حيث كوميديا الموقف، ففي كتاب الحب وسنينه على سبيل المثال يستل قلمه الضاحك على شريحة متنوعة من الأشخاص، كالمحللين النفسيين، الفنانيين التشكيليين، وجامعي التحف، ولكنه يصب جام سخريته على نوعين من البشر : الأزواج المطيعون والزوجات المتسلطات، وذلك في قالب مضحك يجمع بين الواقع والمبالغة.

أحمد رجب
أحمد رجب

والجميل في كتابات أحْمد رجب أن سخريته هادفة وبها رسالة بدون تكلف، بسيطة ومضحكة بدون استظراف، فينتقل بك من موقف يجعلك تضحك إلى آخر يجعلك تفكر بدون استخدام الأساليب التجارية في جذبك للكتاب.

تكريم أحمد رجب من مصطفى أمين
تكريم أحمد رجب من مصطفى أمين

أما عن كتاباته السياسية فهي أقرب للسعات النحل أو قرصات النمل في جسد متعفن، ولكن أحمد رجب الذي كان ينال بقلمه من كل الوزراء والمرتشين وضع تابو للرئيس ولرئيس الوزراء، وليته صمت بل وكال لهم الكثير من المدح، أتفهم ما كان يعانيه الكتاب والصحفيون في حينها، إمدح أو يُكسر قلمك، ولكن يكفيني منه ثورته على باقي مظاهر الفساد وطرح معظم الكوارث في مصر.

كتب أحمد رجب
كتب أحمد رجب

ولد أحمد رجب في 20 نوفمبر عام 1928، ورحل في هدوء في 12 سبتمبر 2014 تاركًا العديد من الكتب، وعددًا كبيرًا من المقالات جُمعت في عدة كتب منها : صور مقلوبة، كلام فارغ، الأغاني للأرجباني، الحب وسنينه، أي كلام، يخربيت الحب، نهارك سعيد، ضربة في قلبك، يوميات حمار، توتة توتة، الفهامة.

إقرأ أيضا

اقرأ أيضًا
كان أنيس منصور صحفيًا حاقدًا يقتل الموهوبين .. مترجم وصف مصر مثال واضح

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slider


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

Scroll Up
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان