تقرأ الآن
قاتل متسلسل برازيلي يستخدم قناة يوتيوب للتعليق على الجرائم

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
475   مشاهدة  

قاتل متسلسل برازيلي يستخدم قناة يوتيوب للتعليق على الجرائم

قناة يوتيوب
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


مشاهدة الـ”يوتيوب” أصبحت جزء أساسي في حياة العديد مننا لكن هل يمكن أن تتخيل أن تجد قناة يوتيوب خاصة بقاتل متسلسل؟

بيدرينو الماتادور أو بيدرو رودريغز فيلهو والمعروف بلقب “القاتل بيتي” يعتبر أبرز قاتل متسلسل في تاريخ البرازيل. حيث وصل عدد ضحاياه لأكثر من 100 ضحية – الكثير منهم عندما كان خلف القضبان.

ولد في ميناس جيرايس في عام 1954، وكانت أسرة بيدرينهو أسرة مختلة. بينما كانت والدته حاملًا فيه، كان والده يضربها ضربًا سيئًا لدرجة أن بيدرينو وُلد بجمجمة مشوهة. وأثناء نشأته، تعرض بيدرينو لإساءة معاملة شديدة من جانب والده. ولم تكن حياة والدته أسهل – فقد قُتلت في نهاية المطاف. وعد بيدرينو وعد بالانتقام لموتها، ووفى بوعده عندما كان في السجن بالفعل.

بيدرينو كان لديه الرغبة للقتل في سن صغير. عندما كان عمره 13 سنة، دفع ابن عمه في ماكينة عصر قصب السكر. “دفعته معتقدًا أن جسده كله سوف يدخل، ولكن فقط ذراعه دخل” وصف بيدرينو الحادصة بهذه الطريقة في لقاءه مع صحيفة “ديلي ستار“. أول جريمة قتل له حدثت بعد عام واحد فقط عندما قتل نائب رئيس البلدية باستخدام بندقية جده. في الـ14 من عمره، كان يسعى للانتقام بعد فصل السياسي لوالده من عمله. كما قتل حارس الأمن الذي كان يعتقد أنه ورط والده وأدى لفصله من العمل.

وبحلول سن 18، قتل بيدرينو ماتادور عشرات الأشخاص معظمهم من تجار المخدرات. القاتل المتسلسل خلق أيضًا قانونه الأخلاقي الخاص وقتل فقط الناس الذين انتهكوه. ولذلك بدأت وسائل الإعلام الدولية بتسميته “دكستر البرازيلي”. لكن بيدرينو لديه وشم على ذراعه يقول “أحب القتل”. وأثناء مقابلة مستفيضة في كتاب “القتلة المتسلسلون: صنعوا في البرازيل”، قال: “أقتل من أجل المتعة”.

واعتقل بيدرينهو عندما كان عمره 19 سنة وحكم عليه بالسجن لمدة 127 سنة. خلف القضبان، استمر في قتل السجناء الآخرين مما زاد عقوبته إلى 400 سنة. وكان والده، الذي كان مسؤولًا عن قتل والدة بيدرينو ، من بين ضحاياه.

البرازيل لا يوجد فيها عقوبة مدى الحياة والشخص لا يمكن أن يقضي أكثر من 30 عامًا في السجن لجريمة واحدة. في عام 2007 غادر بيدرينو الماتادور السجن بعد 42 عامًا وراء القضبان. بعد ذلك بقليل، قرر إنشاء قناة يوتيوب والتعليق على الجرائم. في غضون بضعة أشهر، كان لدى بيدرينو 23 ألف مشترك والآن لديه أكثر من 250 ألف مشترك. على يوتيوب، يستخدم اسم “Pedrinho EX Matador”، الذي يعني “بيدرينو القاتل السابق”.

إقرأ أيضا
الإنترنت


يستخدم بيدرينو موقع يوتيوب لتعرض أفكاره حول الجرائم التي صدمت البلاد. بيدرينو، الذي يبلغ الآن 67 عامًا، يقول انه لا يخطط للقتل مرة أخرى. “لا. أنا سأقتل مرة أخرى فقط إذا جاء شخص ليأخذ حياتي أو حياة الناس الذين أحبهم أي عائلتي”.

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان