رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬163   مشاهدة  

قبل 900 عام.. قصة مخترع أول “روبوت” في التاريخ

روبوت
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


بعد 70 عاماً من ميلاد السيد المسيح، أسس العقل البشري نظريات لاختراع روبوت عن طريق المهندس اليوناني هيرون السكندري، حين وصف آلة فيها محرك حارق وتعمل بإسقاط عملة معدنية فيها، لكن النجاح الرسمي في اختراع نواة أول روبوت كان لـ”بديع الزمان أبو العز الرزاز الجزري”.

في عام 1136 م وبمنطقة الجزيرة في بلاد الرافدين ولد أبو العز الرزاز لأسرة متوسطة وكان والده مهندساً في بلاط الدولة الأرتقية التركمانية التي حكمت جنوب شرق الأناضول وشمال جزيرة الفرات.

لا توجد معلومات موثقة حول البيئة العلمية التي تربى فيها الرزاز الجزري، بل وربما لم يكن معروفاً في الثقافة العربية الحالية، إلا عقب الدراسة التي أصدرتها المؤرخة حليمة الغراوي بعنوان “بُناة الفكر العلمي في الحضارة الإسلامية ملامح من سِيَر علماء مسلمين من عصور مختلفة”.

صورة من كتاب الجامع بين العلم والعمل النافع في صناعة الحيل
صورة من كتاب الجامع بين العلم والعمل النافع في صناعة الحيل

اخترع الرزاز الجزري أكثر من 70 اختراعاً، لعل أبرزها العمود المرفقي في المحركات الميكانيكية، بالإضافة للساعات المائية التي لا زالت موجودة في متحف لندن للعلوم، لكن يبقى على رأس اختراعاته هو الروبوت الأول في التاريخ والذي قدمه كـ”هدية” لسلاطين الدولة الأرتقية.

كان الروبوت عبارة عن شكلٍ حديديٍ يعمل بمحرك متواضع، وفيما بعد صار أيقونة في التاريخ بعد أن التفتت أوروبا له بسبب كتابه “الجامع بين العلم والعمل النافع في صناعة الحيل”، وفي هذا الكتاب نجح الجزري في تصميم مضخة ذات أسطوانتين متقابلتين، ولاحقاً صارت هي الملهمة للمضخات الماصة والكابسة في مجال الطاقة.

اكتسب مخطوط “الجامع بين العلم والعمل النافع في صناعة الحيل”، عناية فائقة، منذ أن كُلِّف بتأليفه على يد الملك ناصر الدين محمود بن محمد بن قرا، وتوجد نسخ من كتاب الجزري في عدد من المتاحف العالمية كالباب العالي في اسطنبول ومتحف الفنون الجميلة في بوسطن ومتحف اللوفر في فرنسا ومكتبة جامعة أوكسفورد.

الجهاز الآلي المجدول من تصميم الجزري
الجهاز الآلي المجدول من تصميم الجزري

بالنسبة للغرب لاقى الكتاب شهرة كبيرة في ألمانيا وإنجلترا، وتذكر حليمة الغراوي في دراستها مدى تأثر أوروبا بالكتاب قائلةً “كان علم الجزري أحد أسس النهضة العلمية في الحضارة العربية الإسلامية التي انتقلت فيما بعد إلى أوروبا.

إقرأ أيضا

اعترف العالم لين وايت والكثير من علماء الغرب بأن الكثير من تصاميم الآلات التي ابتكرها الجزري قد نقلت إلى أوروبا، وأن التروس القطعية ظهرت لأول مرة في مؤلفات الجزري، وأنها لم تظهر في أوروبا إلا بعد الجزري بقرنين في ساعة جيوفاني دوندي الفلكية”.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
5
أحزنني
1
أعجبني
4
أغضبني
1
هاهاها
2
واااو
2
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان