رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
674   مشاهدة  

قصة الحب التي أخفتها أم كلثوم عن الجميع وكشفتها مجموعة من الرسائل الغرامية

أم كلثوم

أم كلثوم امرأة بلا قلب، هكذا يردد كل من لا يحبون “الست” بل وحتى بعض عشاق فنها يرونها تلاعبت بالعشاق فجعلت من القصبجي مجرد عازف بعدما كان مشروع ملحن صاحب مدرسة موسيقية عظيمة وأحمد رامي عاشق بلا أمل، إلا أن ما كشفت عنه هدي التابعي زوجة دنجوان الصحافة محمد التابعي بعد 25  عامًا من رحيل زوجها قد يعد مفاجأة صادمة للجميع.

ظرف خاص وجدته السيدة هدى في مكتب زوجها كتب عليه “كروانة الكراوين – أم كلثوم” يحتوي على ٤ رسائل ثلاث منها بخط يده كتبها التابعي في عام ١٩٣٦ وواحدة بخط كوكب الشرق وبتوقيعها بعد هذا التاريخ بـ10 سنوات، بالإضافة إلى مجموعة من الصور النادرة التي لم تنشر لها، وظرف صغير يحتوي على خصلة من الشعر ومنديل صغير.

وكانت رسالة الست بتاريخ 28 ديسمبر 1946 وتقول فيها: “عزيزي الأستاذ التابعي.. أشكرك على برقيتك ثم أشكرك أكثر على رسالتك وإني سعيدة بأن أسمع أنك في أحسن حال، ومقالتك الأسبوعية الممتعة في أخبار اليوم وآخر ساعة تحمل لنا كل أسبوع خير الأنباء عنك.. إني على العكس ما ذكرته بالبرقية وسروري بالخطاب وإذا كان هناك من يجب أن يعتذر فهو أنا.. تقبل خالص تمنياتي وشكري،، أم كلثوم”.

وتبدو رسالة الست في منتهى التحفظ بينما كانت رسائل محمد التابعي ملتهبة في الغرام لهذا أوضحت رسالته الأخيرة أن قصة الحب هذه لم تستمر أكثر من 6 أشهر، وأن أم كلثوم هي التي وضعت نهايتها بتحفظها وخوفها من أن تكبر تلك القصة.

إقرأ أيضا

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
1
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان