رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
114   مشاهدة  

“قصيدة صلاح عبدالله لمحمد صبحي” حدث موقف مشابه مع عزيز عيد بسبب عبدالحميد الثاني

عبدالحميد الثاني - صلاح عبدالله ومحمد صبحي - عزيز عيد
  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


يلجأ الممثلون في بداية حياتهم إلى تفادي الخصم من رؤساء الفرق المسرحية، وكانت قصيدة صلاح عبدالله لمحمد صبحي فترة عملهما في مسرحية الهمجي نموذجًا دالا على ذلك.

حكاية قصيدة صلاح عبدالله لمحمد صبحي

صلاح عبدالله ومحمد صبحي
صلاح عبدالله ومحمد صبحي

حكى الفنان صلاح عبدالله أنه ذات مرة تأخر عن بروفات مسرحية الهمجي مما أثار ثائرة الفنان محمد صبحي فخصم له يومًا كاملاً بـ 20 جنيه، وهو الشيء الذي أحزن صلاح عبدالله خاصةً بعدما فشل في إقناع محمد صبحي بإلغاء الخصم ليكتب قصيدة عن الموقف.

ألقى صلاح عبدالله أبيات قصيدته في لقاء تلفزيوني له وكانت :-

روحت أشكي للنجوم والغيوم والمطر إنه
طعن بسيف مسموم قلبي البريء إكمنه
مضى بخصم اليوم ولا رجع عنه
قال يعني عمري يا صبحي ناقص ينخصم منه
بالذمة جالك قلب تمضى على المرسوم
بالذمة قالك قلب بالذمة جالك نوم
مضى حبيبك مضى يا قلبي يا مصدوم
زى القضا المنقضى أتى النبأ مشئوم
يا صدى رج الفضا بصرخة المظلوم
ولىّ زمان الرضا ولا الرضا مخصوم
لا ليه يا صبحى كدا ولا عاد عتاب ولا لوم
سعد زغلول اتنفى وأنا اتخصملي اليوم

لم تؤدي القصيدة إلى إلغاء الخصم، إذ قام الفنان محمد صبحي باصطحاب صلاح عبدالله للعشاء وطالبه بأن يقول القصيدة وألقاها أثناء تناوله للطعام ليفاجئ في اليوم التالي بأن صبحي يسجل له وعرض الفيديو على الزملاء ليضحكوا على طريقة صلاح عبدالله في إلقاء الشعر أثناء تناول الطعام.

موقف مشابه يعود إلى أواخر عشرينيات القرن الماضي

الفنان عزيز عيد
الفنان عزيز عيد

الموقف الذي اتخذه محمد صبحي من صلاح عبدالله ورد فعل الأخير، سبق وأن تعرض له الفنان عزيز عيد مع الممثل يوسف حسني أحد أعضاء فرقة فاطمة رشدي المسرحية، وحكاه باب طرائف في مجلة الكواكب.

اقرأ أيضًا 
فاطمة رشدي .. ليلة ظهور الأب الروحي عزيز عيد 

أخذ عزيز عيد صيتًا في أنه يندمج أثناء التمثيل اندماجًا كبيرًا لدرجة أنه قد يتأثر بدوره إلى ما بعد عودته للبيت ويعرف بعض الممثلين عنه ذلك لدرجة أنهم يستغلوا ذلك الاندماج ليحققوا ما يريدونه، وهو ما حدث في مسرحية السلطان عبدالحميد الثاني.

إقرأ أيضا
مطاعم الوجبات السريعة

عزيز عيد في شخصية السلطان عبدالحميد
عزيز عيد في شخصية السلطان عبدالحميد

بحسب باب طرائف في مجلة الكواكب فإن الممثل يوسف حسني كان يقوم بدور شخصية اسمها سلمى بك أمام مديرة الفرقة فاطمة رشدي، ويقوم عزيز عيد بدور السلطان عبدالحميد، ولما حل موعد رفع الستار ذات ليلة، لم يحضر الممثل يوسف، فجن جنون عزیز عيد الذي لا يعلم سر تأخره وكل خوفه أن لا يحضر يوسف فيفشل عرض الرواية قبل أن يستطيع إنقاذ الموقف في اللحظة الأخيرة، إلى أن دخل يوسف، فثار عليه عزيز عيد وأوقع عليه خصم ثلاثين قرشًا من مرتبه ورفع الستار كالمعتاد، ودخل عزيز يمثل دور السلطان عبدالحميد مندمجًا في الشخصية اندماجًا تامًا وتوالت مواقف الرواية  والأبطال والممثلون يقومون بأدوارهم.

بعدما حلت الاستراحة الأولى وذهب عزيز إلى غرفة تنكره، فذهب إليه الممثل يوسف ليرجو منه أن يسامحه ويرفع عنه الخصم فوجده منسجمًا في شخصية الحميد فوقف بباب غرفته يقول «یا صاحب الشوكة .. يا خليفة المسلمين .. يا عبد الحميد خان» فنظر إليه عزيز من ركن عينه وقال بطريقة جدية «ماذا تريد ؟»، فقال يوسف «لقد خصمتم جلالتكم مني ثلاثين صاغًا، وشوكتكم أعلم بمرتبي الضئيل وإنني غلبان وعندي عائلة فأصدروا أمرًا عظمتكم بمساحتي برفع هذا العقاب»؛ فقال عزيز وهو ينفخ دخان سيجارته ويمشط لحيته ثم قال حسنًا صدرت الإرادة الشاهانية برد الغرامة إليكم على أن لا تعودوا إلى ذلتكم يا سلمى بك وإلا أطرت رقبتكم، فانحنى سلمى بك يقبل الأرض بين يديه واستطاع إلغاء الخصم.

الكاتب

  • وسيم عفيفي

    باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان