رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
71   مشاهدة  

قمامة وثعابين ..مواطنون للميزان: من المسؤول عن محاسبة رئاسة حي الدقي؟

مشكلة القمامة في شارع الرحمة
  • مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


على بعد خُطوات قليلة من مقر رئاسة حي الدقي تجد جبالًا من القمامة التي تحوي أعداد هائلة من الحشرات والزواحف التي تضر بصحة سكان المنطقة المكتظة بالسكان، حتى أن بعض الزواحف من ثعابين وفئران قد وصل إلى منازل المواطنين وأصاب بعض أطفالهم بتلك اللدغات السامة.

منطقة غير صحية 

بجوار مسجد شارع الرحمة تجد تلك الأرض التي يملكها أحد المواطنون وقد تحولت إلى ” مقلب زبالة” بإشراف كامل من موظفي الحي، يقول ” رضا” أحد ساكني الشارع أن هذه الأرض تبلغ قرابة الـ 500 مترًا، وباتت مستنقع قمامة يأوي الحشرات والثعابين، حتى طفله أُصيب بلدغة ثعبان”.

وأضاف:” المستنقع الضار بالبيئة وبالصحة، ولم يكتفي الحي بإهمال تلك القطعة وعدم تنظيفها بل إن مسؤولو الحي أنفسهم يستخدمون تلك القطعة في رمي قمامة المنطقة تحت إشراف رئيس الحي، مؤكدًا أن الدولة تعمل جاهدةً من أجل صحة المواطنون بينما رؤساء المحليات في فساد منقطع النظر “.

القمامة في شارع الرحمة
القمامة في شارع الرحمة

واستطردت” إيمان”  أحد ساكني الشارع :” منزلي ملاصق لقطعة الأرض التي تحوي العديد من المخلفات منذ سنوات، قدمنا شكاوى كثيرة ولا يوجد هناك أي تحرك من قبل الحي، ويعتبر أنا وأطفالي الأكثر تضررًا من تلك المشكلة بسبب كثرة الحشرات كالنموس والذباب فلا أستطيع تهوية المنزل، وإذا قمت بتهويته تلتصق تلك الحشرات به، إلا جانب الفئران والثعابين التي تحويها تلك الأرض.

منطقة غير آمنة على النساء

ولم تتوقف المشكلة عند هذا الحد بل إن تلك الأرض ليلًا تتحول إلى مأوى المدمنين وبائعي المخدرات، لتتحول إلى منطقة غير آمنة على الأطفال والنساء تقول “جنا” لا أستطيع العودة من هذا الشارع ليلًا بسبب وجود العديد من الأشخاص الذين يتناولون المخدرات، فعقولهم مغيبة تمامًا، وإذا تأخرت خارج المنزل لظروف طارئة أعود من شارع آخر غير تلك الشارع الملاصق لبيتي”.

ويطالب “محمود” أحد شباب المنطقة بتنظيف هذه الأرض فيقول: ” لم نعرف من هم أصحاب تلك الأرض ، وهي على هذا الحال منذ سنوات عديدة إلا أن أصبحت مأوى للمدمنين و الديلرز، لم نطلب الكثير من رئاسة حي الدقي فقط نطالب بتنظيفها واستغلالها إلا أن يتبين أصحابها، فمثلا ممكن أن تتحول إلى جراج أو ملعب بسيط لأطفال المنطقة أي شيء غير المخدرات والقمامة “.

إقرأ أيضا

وعلقت” إسراء” قائلة:” الأمر الأكثر غرابة ويترك ألف علامة استفهام هو حي رئاسة الدقي فبدلًا من أن يحافظ على نظافة المكان ومحاسبة المقصرين والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه أن يتسبب في مثل هذا الوضع أو غيره ، نجد أن الحي نفسه ينسلخ من دوره، وهو الذي يتسبب في وضع كارثي على كل المستويات”.

قمامة في شارع الرحمة
قمامة في شارع الرحمة

وأضافت:”  نجد الحي يضع كل قمامته في هذا المكان دون أدنى إحساس بالمسؤولية ليضرب مثالاً في التسيب والإهمال، نحن في وقت صحي حرج نحاول فيه التغلب على الفيروسات ونصنع مناخًا صحيًا، لكن مثل هذه الأماكن في المناطق المتشبعة بالروائح الكريهة و المكتظة بالسكان ليست بيئة آمنة لا للأطفال ولا لنا نحن الكبار، ليبقى السؤال من يحاسب المسؤولون في حي الدقي؟”

الكاتب

  • مي محمد المرسي

    مي محمد المرسي صحافية مهتمة بالتحقيقات الإنسانية، عملت بالعديد من المؤسسات الصحافية، من بينهم المصري اليوم، وإعلام دوت أورج ، وموقع المواطن ، وجريدة بلدنا اليوم ، وغيرهم .

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان