تقرأ الآن
كاتبة في اسبانيا يتبين أنها ثلاثة رجال مجتمعين

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
67   مشاهدة  

كاتبة في اسبانيا يتبين أنها ثلاثة رجال مجتمعين

كاتبة
  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


جائزة أدبية قدرها مليون يورو أغرت ثلاثة رجال إسبان للكشف عن هويتهم وأنهم في الواقع كاتبة الإثارة وروايات الجرائم شديدة العنف الاسبانية التي تم تسويقها على أنها “إيلينا فيرانتي” الإسبانية. حيث نشر الرجال الروايات تحت الاسم المستعار كارمن مولا.

عندما فاز أحد كتبهم بجائزة بلانيتا ذهب الثلاثي للجمهور لاستلام الشيك في حفل فخم حضره الملك الإسباني. كان أغوستين مارتينيز وخورخي دياز وأنطونيو ميركيرو قد عملوا ككتّاب سيناريو تحت أسمائهم الحقيقية قبل أن يجتمعوا معاً للكتابة كمولا. شخصيتهم الرئيسية في روايات كارمن مولا هي المحققة إيلينا بلانكو وهي “امرأة غريبة ومنفردة تحب العنب والكاريوكي والسيارات الكلاسيكية.”وفقًا لناشرهم.

الرجال، جميعهم في الأربعينيات والخمسينيات من عمرهم، أنكروا اختيار اسم مستعار لأنثى للمساعدة في بيع الكتب. وقال أنطونيو ميركرو لصحيفة الباييس الإسبانية: “لم نختبئ خلف امرأة، اختبأنا خلف اسم. لا أعرف إن كان اسم أنثى مستعار يبيع أكثر من اسم ذكر، ليس لدي أدنى فكرة لكنني أشك في ذلك”.

وقد ادعوا من قبل في المقابلات وعلى موقعهم الخاص أن مولا كانت أستاذة جامعية في أواخر الأربعينات من عمرها حيث أخبرت صحيفة إيه بي سي الإسبانية قبل ثلاث سنوات أنها كانت بحاجة إلى عدم الكشف عن هويتها “لحماية حياة مستقرة لا علاقة لها بالأدب”. أشارت وسائل الإعلام الإسبانية إلى أن الدعاية للكتب تأثرت بالفرق بين حياة “الكاتبة” وروايتها.

“نعرف جميعنا أن فكرة أستاذة جامعية وأم لثلاثة أطفال تدرس الجبر في الصباح ثم تكتب روايات مروعة شديدة العنف في وقت فراغها بعد الظهر كان لها تأثير إيجابي على التسويق”. أشارت الصحيفة الإسبانية إل موندو في مقابلة مع الكتاب.

وهاجمت بياتريس جيمينو، وهي ناشطة نسوية وكاتبة ورئيسة سابقة لإحدى الهيئات الوطنية المعنية بالمساواة في إسبانيا، الرجال لخلق شخصية نسائية في دعايتهم لكتب كارمن مولا على مدى عدة سنوات.

“بغض النظر تماما عن استخدام اسم مستعار أنثى، هؤلاء الرجال أمضوا سنوات يجرونالمقابلات. إنه ليس مجرد اسم — إنها الحياة المزيفة التي استخدموها اجذب القراء والصحفيين.” قالت على تويتر.

إقرأ أيضا
الموسيقى

في العام الماضي أوصى فرع إقليمي لمعهد المرأة بإحدى أعمال مولا كجزء من مجموعة مختارة من الكتب للمؤلفات، بما في ذلك مارجريت أتوود، التي يمكن أن “تساعدنا على فهم واقع وتجارب المرأة في مختلف فترات التاريخ والإسهام في زيادة الوعي بالحقوق والحريات”.

جائزة بلانيتا، التي تديرها دار النشر التي تحمل نفس الاسم، هي بحث عن كتب جديدة يمكن أن تكون مربحة بقدر ما هي اعتراف بالموهبة. فهي فالتقديم مفتوح فقط للكتب غير المنشورة، ويجب أن ينشر الكتاب الفائز من قبل بلانيتا. في حالة رواية مولا الجديد، الذي ستطلق تحت هذا الاسم، وهذا يعني التخلي عن ناشرهم الحالي.

الكتاب الذي فاز الجائزة ليس بلانكو. فهو كتاب إثارة تاريخي تقع احداثها في عام 1834 أثناء وباء الكوليرا عن القاتل المتسلسل يقتل الفتيات. صحفي وشرطي وامرأة شابة يجتمعون لمحاولة القبض عليه.

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان