رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
245   مشاهدة  

كتب من نار.. تم وأدها لأنها كانت مختلفة عنهم


العديد من الكتب لم تكن على هواهم، منها ما عارض أخلاقهم، ومنها ما عارف فكرهم، ومنها ما عارض سياستهم، وجميع الكتب التي لا تعجب المسئولين، يكون مصيرها الوأد، وعلى مدار السنوات هناك آلاف الكتب التي لم تتمكن من رؤية الحياة لأنها لم تعجب أحدهم، وهناك ما تم حبسه ولكنه استطاع الخروج، وهذه بعض الأمثلة على الكتب التي عانت بسبب اختلافها.

رواية عوليس

رواية عوليس للكاتب جيمس جويس، ظهرت لأول مرة عام 1881م، على شكل حلقات في جريدة ذا ليتل ريفيو الأمريكية، وتم نشرها ككتاب في عام 1922م، بمدينة باريس الفرنسية، ورفضت بعض الدول دخول تلك الرواية إليها مثل الولايات المتحدة الأمريكية، كندا، إنجلترا، إيرلندا، وذلك بسبب احتوائها على أحداث جنسية صريحة، وتم حرق أي نسخ من الرواية دخلت للمدن السابقة، ولكن بعد مرور عشر سنوات، تساهل المسئولين وسمحوا بدخولها.

رواية قلب الظلام

تسبب الكاتب جوزيف كونراد، في أزمة سياسية كبرى بهذه الرواية، بعد أن تحدث في عن الزنوج ومعاناتهم، وتم حظرها في عدة دول منها بولندا، ألمانيا، الاتحاد السوفيتي، الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لمحتوانا السياسي الذي تسبب في خلق أزمات.

رواية الأشياء تتداعى

غضبت شعوب كاملة من الكاتب تشينوا اتشيبي، بسبب روايته الأشياء تتداعى، والتي نُشرت عام 1988م، وذلك بسبب أرائه السياسية والإنسانية التي لم تعجب الكثيرون، ومنها أنه رأى أن السياسي أوبافيني أوولوز والذي كان محبوبًا من الجميع وله جمهور عريض، لا يستحق جنازة رسمية من وجهة نظر تشينوا، وعلى الرغم من الهجوم الذي تلقاه آنذاك، إلا أن روايته تم ترجمتها رغم أنف المعارضين لأكثر من خمسين لغة مختلفة، وبيع منها أكثر من 10 ملايين نسخة حول العالم، وذلك بعد حرب طويلة من المنع والحجب.

رواية الحارس في حقل الشوفان

وأد الكتب

رواية من تأليف الكاتب جيروم ديفيد سالينغر، ولكنها أخذت منحنى جديد في التعسف والحجر على القلم، حيث تم منع تداولها وبيعها بشكل تام في الولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا، لدرجة أنه تم فصل مدرس من عمله لأنه قرأ جزء من ذلك الكتاب لتلاميذ فصله، وأزيل المدرس من كل البرامج التعليمية، وتم منعه من مزاولة مهنته مرة أخرى، وكل ذلك لأن الكتاب يتناول قصة بطل مراهق ونرى كيف تدفعه مراهقته للتمرد.

رواية فرانكشتاين

إقرأ أيضا

وأد الكتب

رواية فرانكشتاين الشهيرة للكاتبة ماري شيلي، والتي نجحت نجاح منقطع النظير لا يزال صداه موجود حتى الآن، عانت كثيرًا في بداية ظهورها، حيث نُشرت لأول مرة عام 1818م، ولم يتركوها في حالها أبدًا حيث تم منعها في دول عديدة مثل جنوب أفريقيا، الولايات المتحدة الأمريكية، روسيا، إيطاليا، جميع الدول التي تتبع السلطة البابوية، وذلك لأسباب مختلفة، فالبعض قال أنها بذيئة وغير لائقة أخلاقيًا، والبعض يرى أنها ستسبب أزمة سياسية لمالكي العبيد، وغيرها من الأسباب الواهية، التي لم تنجح في وأد الرواية وخرجت للنور وحققت نجاح منقطع النظير، وكانت هي أول كتاب خيال علمي بشكل كامل، واصبحت واحدة من أهم الأعمال البارزة في الأدب القوطي.

 

إقرأ أيضاً

فنانون وأدباء ورجال سياسة..أبرز معارك عبد الحميد كشك الساخرة العنيفة

الكاتب

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان