تقرأ الآن
كيف تحاول أثيوبيا إفساد البعض في السودان .. إن لم تكن جزءًا من التاريخ فكن شاهدًا عليه

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
424   مشاهدة  

كيف تحاول أثيوبيا إفساد البعض في السودان .. إن لم تكن جزءًا من التاريخ فكن شاهدًا عليه

  • إعلامية حرة، أسست شبكة مراسلي المحافظات في أون تي في إبان ثورة ٢٥ يناير وشاركت في تأسيس وكالة أونا الإخبارية.. عملت كرئيس تحرير ومدير لموقع دوت مصر ثم رئيس لمجلس إدارة موقع المولد والميزان.. صاحبة بودكاست يوميات واحدة ست المهموم بالحرية وإعادة تغيير مفاهيم خاطئة


تعالى صوت ياسمين الخيام في أذني وهي تغني مطلوب من كل مصري من كل مصرية …مطلوب من كل وطني من كل وطنية …وصدقًا أنا لا أحب الشطر الثاني من الأغنية ولا أردده إلا ساخرة فكما أعطي أرضي عليها أن تهبني وتعطيني وهو ما يحدث عبر التاريخ دائمًا أبدا فالأرض أو الوطن يهبنا الكرامة والأمان والراحة والألفة والدفيء حيث بقاءك وسط جذورك التي تشيب حين تقتلع بعيدًا عنها مرغمًا أو حتى باختيارك.

لكن يبقى مطلوب من كل مصري ومن كل مصرية أن يعي ويعرف بالتفاصيل ما هي قضية سد النهضة وعلى ماذا الخلاف ولو بشكل مبسط ويدرك أن الأمر أعمق من حصة مصر في المياه وهي المهمة جدًا دون شك، لكننا اليوم نقف أمام تضخم لوحش يريد البزوغ على حساب إضعاف كل من حوله ليبتلع المنطقة ويتحكم في جزء كبير من القارة الأفريقية اقتصاديًا، غير سعيه الحثيث لسحق عمق مصر الاستراتيجي المتمثل في دولة السودان والذي بات واضحًا أن أثيوبيا تسعى لاستدراجها والسيطرة عليها تمامًا ليس اقتصاديًا وحسب بل ثقافيًا أيضًا لتكون السيطرة كاملة.

 

في الحوار الذي أجريته عبر حساب موقع الميزان على فيس بوك كشف المشاركون عن إجابات لأسئلة مهمة يمكن وضعها هنا:

هل تقف السودان مع مصلحة السودان وسيادتها؟

لماذا يقف السودانيين على الحياد مع قضيتهم القومية ولماذا يصدقون رواية أثيوبيا؟ وما أثر تغييب الإعلام السوداني؟

كيف يرى العالم والسودان إدارة الدولة المصرية للأزمة مع أثيوبيا؟

كيف تستميل أثيوبيا السودان وتحاول تركعها واستدراجها للموافقة والانسحاق للإرادة الأثيوبية؟

يذكر معلومات عن رشاوي وإفساد لقادة سودانيين وسيطرة إسرائيل على مناطق خلافية حدودية وتشغيل عمالة أثيوبية بالسخرة.

يجيب الباحث السوداني في الشؤن السياسية إبراهيم ناصر.

لماذا ذهبت مصر لمجلس الأمن؟

كيف تطورت المفاوضات وما المتوقع خلال الأسبوعين القادمين؟

ما الذي يحكم موقف الصين الداعم لأثيوبيا والمفاجأة الاستثمارات ليس الدافع الوحيد هناك ما هو أهم؟

سوابق أثيوبيا في الغدر والحنث في العهد مع دول أفريقية

كيف حاولت أثيوبيا اتهام مصر بمواقف عنصرية لتحقق مكاسب سياسية لسند كاذب؟

لماذا تتسامح السودان مع احتلال أثيوبيا لأرضها والتي بالمناسبة شيدت فوقها السد – بني شنقول – موضوع الخلاف؟

هل مشروع سد النهضة “فنكوش” للأثيوبيين لإضفاء شرعية ونصر سياسي على النظام وكيف ذلك؟ يجب المشاركون.

يجيب الصحفي إبراهيم مصطفى متخصص بالشأن الخارجي

ما مبرر وجوب عدم ثقة السودان في أثيوبيا وتاريخ الغدر والصراع؟

كيف الرد على الادعاءات باعتياد الشعب المصري السخرية من الأشقاء السودانيين والتقليل من شأنهم – ومن هم الرؤساء المصريين المنحدرين من أصول سودانية؟

هل صحيح احنا مع السودان حبايب حتى حلايب؟ وإجابة عن المسكوت عنه

مصير العلاقات المصرية الأثيوبية؟

كيف بدأت مصر تتحرك بالداخل السوداني ردًا على محاولات أثيوبيا إفساد زمم بعض القادة والنخب السودانيين؟ مفاجأة!

إقرأ أيضا
حسام موافي

هل مشروع سد النهضة “فنكوش” للأثيوبيين لإضفاء شرعية ونصر سياسي على النظام وكيف ذلك؟.

يجيب د. محمد حامد الباحث في العلاقات الدولية

انتهى.

علينا نحن – الإعلام – دور رئيسي في التواصل مع السودان في رفع أصواتهم بالحقيقة حتى تصل للمواطنين السودانيين

ولا أجد هنا سوا أن أضع خطًا أحمر تحت جملة – الإعلام سلاح قومي قوي يجب دعمه ومنع إسكاته – فإن جاءت الحاجة إليه وجدناه، ونحن هنا نحصد -مصر والسودان – أحد نتائج إجهاز النظام السوداني السابق على الصحافة السودانية وتكسير عظامها، تدرك اليوم السودان دولة ونخب موالية ومعارضة أهمية معارضتها لما تحاول أثيوبيا فرضه في المنطقة بينما يظل الإعلام السوداني والشعب بالتبعية نائم في العسل، ومسئوليتنا المساعدة في إفاقته، وهذا ما سنعقد له حلقات نجتمع فيها مع صحفيين سودانيين قريبين من صناع القرار السوداني لعل الله ينفع بنا.

انتظرونا.

الكاتب

  • إعلامية حرة، أسست شبكة مراسلي المحافظات في أون تي في إبان ثورة ٢٥ يناير وشاركت في تأسيس وكالة أونا الإخبارية.. عملت كرئيس تحرير ومدير لموقع دوت مصر ثم رئيس لمجلس إدارة موقع المولد والميزان.. صاحبة بودكاست يوميات واحدة ست المهموم بالحرية وإعادة تغيير مفاهيم خاطئة

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
3
أحزنني
0
أعجبني
3
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
1
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان