تقرأ الآن
كيف توقع الفن الفرنسي في عام 1899 “العيشة” في عام 2000؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
466  مشاهدة  

كيف توقع الفن الفرنسي في عام 1899 “العيشة” في عام 2000؟

الفن الفرنسي

دائمًا ما يفكر البشر في المستقبل ومصير البشرية سواء على بعد سنوات قليلة أو بعد قرون ودائمًا ما نسعى أن يكون المستقبل أكثر تطورًا وأن يكون أكثر راحة لنا وفي أغلب الأوقات نتوقع من أنفسنا أكثر بكثير من ما نقدر عليه فمثلًا من مننا لم يتوقع أن تطير السيارات في 2020؟

هذا تمامًا ما حدث في فرنسا بدايةً من سنة 1899 حتى سنة 1901 وسنة 1910 عندما حاول مجموعة من الفنانيين رسم توقعهم لكيف سيعيش البشر في عام 2000. على عكس كل التوقعات التاريخية التي ركزت على الفضاء ركز الفنانون الفرنسيون على اكتشاف المحيطات والحياة اليومية وكالعادة لم تكون جميع هذه التوقعات موفقة.

توقع أحد الفنانين الفرنسيون أن بحلول عام 2000 ستستخدم المدارس ألة كهربائية قادرة على إدخال المعلومة في دماغ الطالب دون الحاجة لشرح من الأستاذ ولا المذاكرة. للأسف لم تتحقق هذه النبؤة بالرغم من أنها كانت ولازلت حلم كل طالب في جميع المراحل التعليمية.

الفن الفرنسي

من التوقعات التي تحققت بالفعل نظام المراقبة الحديث الخاص بالمروحيات والذي تنبأ به أحدى الرسامين بشكل أكثر بدائية  مما لدينا الآن.

لا أتخيل كمية الإحباط التي يمكن أن يصاب بها هؤلاء الفنانيين الذين توقعوا أن نقيم الحفلات والسباقات في المحيطات كما أننا سوف يكون لدينا أتوبيس يغطس تحت الماء ويتحرك تحت الماء بمساعد حوت وغيرهم إذا عرفوا أن 80% من المحيط لم يتم استكشافه بعد.

توقع أحد الفنانيين أن أعمال الحقل سوف تكون عبر أن يستخدم صاحب الحقل لوحة تحكم للتحكم في العديد من الآلات المنجزة لأعمال الحقل مما يمكننا اعتباره حقق حيث أن أعمال الحقل حاليًا تعتمد على الآلات بشكل كبير.

الفن الفرنسي

أحد الفنانيين قام برسم تخيله المسقبلي للأوركسترا حيث لم يكن فيها أي شخص سوى المايسترو، شخصيًا أنا سعيدة أن هذا التوقع لم يتحقق لأن دائمًا ما تضيف اللمسة البشرية روح للفنون بمختلف أنواعها.

الفن الفرنسي

في إحدى الرسومات نجد أن الفنان رسم سيارات  يتم استخدامها في الحرب ونرى أن أقرب تحقيق لهذا التوقع هو الدبابات الحربية التي لم تكن ظهرت حينها.

الفن الفرنسي

إقرأ أيضا

توقع أحد الفنانيين أنه سيتم استبدال مصفف الشعر للنساء برجل آلي وهو ما نتمناه جميعنا من بداية جائحة فيروس كورونا لكنه للأسف لم يتحقق.

إحدى توفعات الفن الفرنسي التي تحققت بشكل أو أخر هي تنظيف البيت عبر آلة وهذا تمامًا ما يحدث الآن باستخدام المكنسة الكهربائية والمكنسة الآلية التي تعمل وحدها.

أن كنا قادرين على تحقيق كل ما توقعه الفن الفرنسي في أي وقت هو أمر صعب المعرفة وكل ما يمكننا الآن هو مشاهدة كل توقعاتهم والأمل في أن تتحقق التوقعات التي تروق لنا.

الكاتب

Content Protection by DMCA.com
ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
2
أغضبني
0
هاهاها
1
واااو
0
‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2020, كافه الحقوق محفوظة

اعلى الصفحه
error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان