همتك معانا نعدل الكفة
206   مشاهدة  

كيف كشفت الأسيرة الإسرائيلية مجازر الاحتلال الغاشم على قطاع غزة؟

الأسيرة الأسرائلية


لدواع إنسانية وأخرى مرضية، وفي خطوة أثبت عكس ما يُشاع أطلقت المقاومة الفلسطينية سراح أسيرتين إسرائيليتين مساء أمس الاثنين 23 أكتوبر2023، بعد مرور 17 يومًا على حرب طوفان الأقصى التي انطلقت يوم السابع من أكتوبر الجاري.

وأعلن أبو عبيدة، الناطق باسم كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، أن الحركة أطلقت سراح محتجزين إسرائيليتين لدواعٍ إنسانية ولأسباب مرضية قاهرة وذلك استجابة لوساطة مصرية وقطرية.

وبتلك الخطوة تكون حركة المقاومة الفلسطينية قد نفت المزاعم التي يبثها الرئيس الأمريكي جو بايدن بإن حركة المقاومة تقوم بتعذيب الأطفال والكبار والنساء، وتقوم بقطع رؤوسهم و حرق جثثهم.

وفي فيديو نشرته وكالة “رويترز” أظهر وجود المحتجزتين داخل سيارة إسعاف فور وصولهم إلى معبر رفح، وتبين من الفيديو أنهم بصحة جيدة، وهما يتلقيان العلاج.

مجازر وحشية

الرهينة يوشيفيد ليفشيتز 85عامًا
الرهينة يوشيفيد ليفشيتز 85عامًا

الأمر الذي أكدته إحدى المحتجزتين والتي تدعى يوشيفيد ليفشيتز 85عامًا، في اللقاء الذي أجري معها، بوجود طبيب من المقاومة يتابع حالتها الصحية ويقدم لها العلاج اللازم حتى أصبحت صحتها جيدة كما لبت المقاومة جميع متطلباتهم:”حصلت على رعاية صحية أثناء احتجازي في غزة.. وعاملتنا كتائب القسام بلطف ولبت جميع احتياجاتنا”

وأدانت السيدة الثمانينية الحكومة الإسرائيلية بقصفها المستمرة على غزة والذي كاد يتسبب في وفاتها. مؤكدًا أنها كانت محتجزة داخل نفق تحت الأرض أشبه بالشبكة العنكبوتية وكانت قوات المقاومة تعاملها بشكل جيد:”أنني نُقلت إلى أنفاق داخل غزة تبدو وكأنها شبكة العنكبوت.. ونحن كبش فداء للحكومة الإسرائيلية وموقع احتجازنا قُصف، تم قصف موقع احتجازنا عدة مرات وكان ذلك مروعًا.. وأفراد القسام أكّدوا أنهم لن يؤذوننا”

وأضافت:”أفراد كتائب القسام أكدوا لي أنهم مسلمون ولن يتعرضوا لنا بالإيذاء.. وكنا نتناول نفس الطعام الذي يتناوله أفراد القسام”

ويأتي إطلاق سراح المحتجزتين الإسرائيليتين بعد أيام من إطلاق حماس سراح الأسيرتين الأميركيتين جوديث وناتالي رعنان -أم وابنتها- وذلك أيضًا لدواعٍ إنسانية، واستجابة لجهود قطرية أيضًا.

وكانت كتائب القسام قد أعلنت أن في قطاع غزة ما بين 200 و250 أسيرًا، من بينهم جنود وضباط إسرائيليون رفيعو المستوى، بيما أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن لدى فصائل المقاومة الفلسطينية 222 أسيرًا إسرائيليًا.

انهيار كامل

مستشفى الشفاء

إقرأ أيضا
مستشفى المعمداني

وفي اليوم السابع عشر من الحرب بين قوات المقاومة الفلسطينية وبين قوات الاحتلال الإسرائيلي، أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور أشرف القدرة، إن إجمالي ضحايا العدوان الإسرائيلي منذ بدء العدوان على غزة بلغ 5791 شهيدًا منهم 2360 طفلًا و1292 سيدة و295 مسنًا، بجانب إصابة 16297 مواطنًا بجراح مختلفة.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية، أن المجازر التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي ضد العائلات بلغت 644 مجزرة. موضحًا أن عدد الشهداء تحت الأنقاض يتخطى العدد المعلن عنه.

وفيما يتعلق بالمنظومة الطبية، أوضح الدكتور أشرف القدرة، أن صواريخ الاحتلال الغاشم تسببت في استشهاد 65 من الطاقم الطبي وتدمير 25 سيارة إسعاف وخروجها عن الخدمة، بجانب خروج 12 مستشفى و32 مركزًا صحيًا عن الخدمة. معلنًا الانهيار التام للمستشفيات في قطاع غزة.

الكاتب






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان