تقرأ الآن
“لاظ أوغلي” .. حين يقف “السقا” مكان وزير الدفاع في الميدان

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
122   مشاهدة  

“لاظ أوغلي” .. حين يقف “السقا” مكان وزير الدفاع في الميدان

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال


وقع المهندس الفرنسي جاك مار في حيرة شديدة حينما قرر نحت تمثال لاظ أوغلي ، فالعام 1872 م معناه أن شهود العيان على فترة لاظ أوغلي وزير دفاع عهد محمد علي قد ماتوا مثله، وبالتالي لم يكن هناك أمل في الوصول لشكله إلا عن طريق آخر صديق لـ محمد لاظ أوغلي، ربما يساعده، خاصةً مع عدم وجود صورة مرسومة له، لأن لاظوغلي باشا ورغم فترة رئاسته الطويلة للحكومة، إلا أنه لم يكن مهتمًا بذكر اسمه أو تمجيد أعماله وإنجازاته.

تمثال لاظ أوغلي
تمثال لاظ أوغلي

اهتم أفراد الأسرة العلوية اهتماماً كبيراً بصنع تماثيل تخلد ذكرى رجال دولة محمد علي باشا، وعلى رأسهم لاظ أوغلي باعتباره عاملاً فاعلاً في نشأة مصر الحديثة التي بدأت فعلياً في عهد محمد علي، واستعان جاك مار بأحد أصدقاء لاظ أوغلي باشا للوصول إلى أي شخصٍ يشبهه، وبعد بحث طويل عثر صديق لاظوغلي باشا على سقّاء مياه، يشبه وجهه وجسده بصورة كبيرة وجه وجسد صديقه.

مذبحة القلعة
مذبحة القلعة

على الفور قاموا بصنع ملابس رئيس وزراء للرجل، وألبسوه إياها، ووقف السقا وقفة الأمراء، وقام جاك مار بصنع تمثال لاظوغلي باشا، متخذًا من السقاء بديلاً عن صاحب التمثال الحقيقي، ويرجع سر هذا الاهتمام  إلى تاريخ محمد لاظ أوغلي، وكلمة “أوغلي” تعني “باشا” أو “قائمقام”، قَدِم إلى مصر في نفس الظروف التي قدم إليها الوالي محمد علي باشا عندما قدمت الجيوش العثمانية إلى مصر لإشراف على خروج الحملة الفرنسية سنة 1801 م.

محمد لاظ أوغلي
محمد لاظ أوغلي

كان محمد لاظأوغلي من أول المعاونين لمحمد علي باشا‏،‏ وكان هو العقل المدبر لمذبحة المماليك، وقد قام بأعماله لما سافر الباشا إلى الحجاز في الحرب ضد الوهابية، كما دافع عن عرش محمد علي باشا حينما حاول لطيف باشا العثماني قلب نظام الحكم بالقاهرة، لكن لاظ أوغلي أجهض المحاولة.

في عام 1822 تولى منصب وزير الدفاع، وكانت تسمى وقتها بالجهادية.

واستطاع تحقيق انجازات هائلة بجيش مصر ولكن برغم منصب محمد لاظوغلي والمدة التي رأس فيها الوزارة إلا أنه لم يكن يهتم بذكر اسمه أو تمجيد أعماله وإنجازاته ولا أحد يعلم السبب.

 

إقرأ أيضاً

إقرأ أيضا
بوش الأب وجمال مبارك

أشياء لا تصدقها في تفسير آية صرح بلقيس ملكة سبأ

الكاتب

  • باحث في التاريخ .. عمل كاتبًا للتقارير التاريخية النوعية في عددٍ من المواقع

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان