همتك معانا نعدل الكفة
110   مشاهدة  

لا شعب أبدا يعشق الموت..عن الشعب الفلسطيني

الشعب الفلسطيني
  • إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال



انتشرت جملة عن الشعب الفلسطيني أنه شعب يعشق الموت، ثم صادفني فيديو لرجل من غزة الحزن وقلة النوم يسيطران على عينيه، ولكنه ، وصامد ويعلق على هذا الأمر بأنهم وسط الحصار يخبزون البسكويت.

قال الرجل أن  هذا الشعب يحب الحياة ولدى كل شخص فلسطيني أحلام ويريد أن يعيش الحياة في سلام فقط الظلم وظروف الحرب هي ما جعلتهم في هذا الواضع.

هذا الشعب لا يكره الحياة ولكنه آمن بأن الآخرة خير وأبقى وأن محلاها الشهادة لو كانت في سبيل الله والوطن.

لا تنخدعوا فيما ترونه من أحداث، هذا الشعب بداخله طاقة كبيرة للحياة.

ألم تصادفك صورة عيد الميلاد فوق الحطام؟

ألم يصادفك فيديو الفرح فوق الانقاض؟

اقرأ أيضا…إلى وائل دحدوح كلنا أولادك ونفتخر بأن نكون أولاد البطل

ألم تشاهد الرجل الذي أنقذ عوده وأعطاه لصاحبه من شقته بعد تدميرها؟

هل شعب كهذا يا سيادة يعشق الموت؟

نحن نشاهد أطفال فقدوا أهاليهم يبكون اليوم ويبتسمون غدًا ويتنبأون بالنصر المبين.

لا تصدروا للعالم أن الشعب الفلسطيني يعشق الموت، لا تصدروا للعالم أن الشعب الفلسطيني لا يريد الحياة.

الشعب الفلسطيني يريد الحياة ويريد تحرير وطنه ويريد تحرير الأقصى، وإلا لم يقاوم؟

إنها معركة وجود…معركة بقاء، معركة تذكرنا بأي فيلم سينمائي فيه الصارع بين الخير والشر وننتظر فيها انتصار الخير على الشر، ولكن بكل أسف ما نشاهده ليس فيلمًا سينمائيا، بل حقيقة مؤسفة وقف فيها العالم يشاهد شعبا يباد وصامد وحه ويقاوم وحده.

هذا شعب يعشق الحياة يحاولون فيه إنقاذ حتى القطط، فلن ننسى الطفل الذي ترك كل شيء وحمل قطته.

إقرأ أيضا
الأهرامات

لا ترددون أن الشعب الفلسطيني يعشق الموت، فهذا الشعب يريد حياة كريمة ولو بالاقتتال هذا كل ما في الأمر.

نحن نشاهد الأحداث من خلف الشاشات وتحكم من خلف شاشات التليفون ولكن الحقيقة غير ذلك.

الحقيقة أن الفلسطينين هم أكثر شعب يريد الحياة ويريد حياة فوق الحياة لتعويض ما رأوه من نكبات وما عايشوه من كوراث وما ظلوا يعانون منهم طوال السنوات الماضية.

أتمنى ألا أفارق هذه الحياة إلا وقد تحرر هذا الشعب العظيم الذي يعلمنا درسا في المقاومة والصمود.

الكاتب

  • الشعب الفلسطيني إسراء سيف

    إسراء سيف كاتبة مصرية ساهمت بتغطية مهرجانات مسرحية عدة، وبالعديد من المقالات بالمواقع المحلية والدولية. ألفت كتابًا للأطفال بعنوان "قصص عربية للأطفال" وصدر لها مجموعة قصصية بعنوان "عقرب لم يكتمل" عن الهيئة العامة المصرية للكتاب بعد فوزها بمسابقة للنشر، كما رشحت الهيئة الكتاب لجائزة ساويرس.

    كاتب ذهبي له اكثر من 500+ مقال






ما هو انطباعك؟
أحببته
1
أحزنني
0
أعجبني
1
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0


Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide
‫إظهار التعليقات (2)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.







حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان