تقرأ الآن
لعنة أم خجل أم كليبتومانيا..لماذا يسرق الفنان أحمد مالك؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
1٬240   مشاهدة  

لعنة أم خجل أم كليبتومانيا..لماذا يسرق الفنان أحمد مالك؟

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال


لطالما كان الكوندوم أو الواقي الذكري هو اللعنة التي تطارد الفنان الشاب أحمد مالك الذي أثار الكثير من الجدل في شتاء عام 2016 بعد أن نشر فيديو للعيان له وصديقه شادي أبو زيد فقد أثير حوله الكثير من الجدل بعد أن قرر الاثنان أن ينفخان واقيات ذكرية مثل البلالين ويكتبان عليها “من شباب مصر للشرطة في 25 يناير”  قبل أن يتوجهان إلى ميدان التحرير بالقاهرة يوزعان تلك البلالين الوهمية أثارت سخط رواد مواقع التواصل الإجتماعي وقتها خاصة على النجم الشاب الذي اعتبر كثيرون أن ما فعله هو وصديقه إهانة لمؤسسة الشرطة المصرية كادت أن تتسبب في ضياع مستقبله لولا أنه قدم اعتذاره عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر آنذاك. 

 

لعنة الكوندوم

مرت 4 أعوام على الفيديو الذي أعلن أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية على وقعه أن مجلس إدارة النقابة قرر ايقاف الفنان الشاب أحمد مالك عن العمل وعدم إعطائه تصريح للمشاركة في الأعمال الفنية وهو ما لم يحدث لاعتبارات تتعلق بصغر سنه وهدوء موجة الاحتقان ضده وقتها حيث كان يبلغ من العمر 20 عامًا ليظهر أحمد مالك في فيديو أخر تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان”الواقي الذكري” أيضًا لكن هذه المرة كانت لعنة الواقي على الفنان الشباب مغايرة تمامًَا.

 أحمد مالك يعتذر عن الفيديو المسيئ للشرطة
أحمد مالك يعتذر عن الفيديو المسيئ للشرطة

 

أظهرت كاميرات مراقبة إحدى الصيدليات بمدينة الجونة بالغردقة قيام الفنان أحمد مالك بسرقة علبتين من الواقي الذكري وتداول رواد السوشيال ميديا الفيديو الذي كان مأخوذًا من البائعين لحظة تفريغ الكاميرات الخاصة بالصيدلية يوهم  يتحدثون فيه عن التأكيد على هوية أحمد مالك وأنه ممثل معروف.

إقرأ أيضًا…عندما صرخت سميرة صدقي بعد تحرش محيي إسماعيل بها في مشهد ساخن

 

على الرغم من نفي أحمد مالك قيامه بالسرقة إلا أن الواقعة أظهرت الفنان الشاب وهو يتلفت يمنًا ويسارًا ليتأكد أن المكان خالي ثم يضع العلبتين في جيبه واحدة تلو الأخرى وهو ما يوحي بأن مالك كان يقصد ما فعله رغم اعتذاره وزعمه أن الفيديو بغرض التشهير به بعد أن نشر تدوينة عبر حسابه بموقع تويتر قال فيها:” دى محاولة مخجلة للتشهير بيا، انا معايا فاتورة الدفع، و سأرد بالقانون علي هذا التصرف الغريب المخجل وتم تصويري بدون اذني وتركيب صوت علي الفيديو ليحول فعل طبيعي الي فعل مشبوه أنا في غاية الحزن و عدم الإدراك، ليه في محاولة من أحد الأشخاص أنه يؤذي شخص بهذا الفعل القاسي الغريب ارجوا من الجميع ان لا يصدقوا أي شيء يشوفوه.

 

 أحمد مالك ينفي السرقة
أحمد مالك ينفي السرقة

 

الخجل أم الكلبتومانيا؟ 

 

ربما كان على الفنان الشاب أن يوضح الموقف بشكل أفضل من ذلك فربما كان لجوئه لسرقة الواقيات الذكرية زهيدة الثمن والتي يتراوح متوسط سعرها في مصر 20 جنيهًا لأسباب الخجل أو ايضاح أن ما دفعه ذلك إلى محاولة إيجاد طريقة لجعل الأمور بعيدة عن معرفة الآخرين حياته الشخصية أما الاحتمال الأخر فهو أن مالك مصاب بهوس السرقة أو ما يعرف بـ “الكلبتومانيا؟ ” وهو نوع من السيطرة على الدوافع وهو عجز متكرر وقهري عن مقاومة رغبة الاندفاع نحو سرقة أشياء غير باهظة الثمن وضئيلة القيمة ويقدر على اقتنائها بسهولة وفي هذه الحالة ربما يحتاج إلى بعض الأدوية النفسية من خلال تناول العقاقير وبعض التمارين السلوكية 

الكاتب

  • صحافي مصري شاب مهتم بالتحقيقات الإنسانية و الاجتماعية و السياسية عمل في مواقع صحافية محلية و دولية عدّة

    كاتب فضي له اكثر من 250+ مقال

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


2 تعليقان

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2022   كافه الحقوق محفوظة
موقع إلكتروني متخصص .. يلقي حجرا في مياه راكدة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان