تقرأ الآن
لماذا باع هؤلاء الأبطال الأوليمبين ميداليتهم الأولمبية؟

رئيس مجلس الادارة: رشا الشامي
رئيس التحرير: أسامة الشاذلي

همتك معانا نعدل الكفة
73   مشاهدة  

لماذا باع هؤلاء الأبطال الأوليمبين ميداليتهم الأولمبية؟

الأولمبية

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.


إن أغلب الرياضيين المتنافسين في الألعاب الأولمبية في طوكيو يضعون في اعتبارهم هدفًا واحدًا: إحضار الميدالية الذهب إلى الوطن. ولكن بالنسبة لحفنة من الأولمبيين السابقين، هناك أشياء أكثر أهمية من الفوز – والاحتفاظ بميدالية. فقط اسأل هؤلاء الرياضيين، الذين كان لديهم سبب وجيه لبيع ميدالياتهم الثمينة الذي حصلوا عليها بصعوبة.

1. مارك ويلز لاعب الهوكي لمنتخب الولايات المتحدة الأمريكية

مارك ويلز

قد تتساءلون كيف يمكن لرياضي أوليمبي أن يفرط في أي ميدالية أولمبية ذهبية، ناهيك عن واحدة مرتبطة بنصر تاريخي وعاطفي كذلك الذي حصل عليه منتخب الولايات المتحدة الأمريكية للهوكي عام 1980. لم يفرط مارك ويلز في ميداليته بسهولة: فقد باعها للمساعدة في دفع تكاليف العلاج الطبي متصل بمرض وراثي نادر أدى إلى تلف الحبل الشوكي. باع الميدالية إلى جامع تحف، الذي بدوره باعها من خلال دار للمزادات مقابل 310,700 دولار في عام 2010. هذا هو ما كتبه مارك في الملاحظة التي رافقت الميدالية:

“إن هذه الميدالية الذهبية ترمز إلى إنجازاتي الشخصية وإنجازات فريقنا. وباعتباري واحد من 20 لاعبًا فقط حصلوا على هذه الميدالية فقد احتلت مكانة خاصة في قلبي منذ فبراير 1980. عندما قررت مؤخرًا أن أعرضها قررت أيضًا حتى اليوم الذي أتخلى عنها فيه سيتم لبسها. لذلك، لقد نمت مرتديًا هذه الميدالية على مدى الأسبوعين الماضيين الآن في بيتي. آمل أن تعتز بهذه الميدالية كما فعلت أنا.”

2. مارك بافليتش لاعب الهوكي لمنتخب الولايات المتحدة الأمريكية

مارك بافليتش

ويلز لم يكن العضو الوحيد في فريق الهوكي الذي باع ميداليته. بيعت الميدالية الذهبية مقابل 262,900 دولار في مزاد عام 2014. فعل ذلك من أجل ابنته قائلًا “أريدها أن تحصل على خطوة إلى الأمام في الحياة. ربما هذا هو السبب الأكبر”.

3. فلاديمير كليتشكو لاعب الملاكمة لأوكرانيا

تميزت ألعاب أتلانتا لعام 1996 لكونها السنة الأولى التي شاركت فيها أوكرانيا في الأولمبياد كدولة مستقلة، لذلك كانت الميدالية الذهبية التي حصل عليها فلاديمير مميزة جدًا. ولكن بالنسبة لكليتشكو، فإن مساعدة الأطفال الأوكرانيين على الانخراط في الألعاب الرياضية أكثر أهمية. حيث قام بمزاد علني لبيع ميداليته في عام 2012 وكسب مليون دولار لمؤسسة الأخوة كليتشكو، التي تساعد في تمويل معسكرات ومرافق الأطفال الرياضية. المشتري؟ متبرع غامض أعاد على الفور الميدالية إلى الرجل الذي حصل عليها.

4. أنتوني إيرفين سباح الولايات المتحدة الأمريكية

فاز أنتوني إيرفين بذهبية سباق 50 متر حرة في دورة ألعاب سيدني 2000. على الرغم من هذا النجاح، تقاعد من الرياضة في عام 2003 في سن 22 قائلًا أنه “بحاجة إلى معرفة حياتي الخاصة…غير مقيد بكونه سباحًا تنافسيًا محترفًا”. وضع ميداليته الذهبية للبيع على موقع eBay في عام 2004 متبرعًا بمبلغ 17,101 دولار كسبها لضحايا تسونامي المحيط الهندي. ظهر إيرفين في سباق 50 متر في 2012، لكنه فشل في حصد ميدالية.

إقرأ أيضا

5. أوتيليا يدريزيشاك سباحة بولندا

قبل حتى أن تتأهل إلى الألعاب الأولمبية أثينا 2004، أعلنت يدريزيشاك أن أي ميدالية ذهبية تفوز بها سيتم التبرع بها للجمعيات الخيرية. عندما وجدت نفسها في قمة الفائزين بعد فترة ليست بالطويلة وفت بالوعد. بيعت ميداليتها لسباق الـ200 متر فراشة متر بأكثر من 80 ألف دولار واتبرعت بالمال لجمعية خيرية بولندية تساعد الأطفال المصابين بسرطان الدم. قالت: “لا أحتاج الميدالية للتذكر. أعرف أنني بطلة أولمبية. هذا في قلبي.”

6. پيوتر ماتشوسكى رامي القرص لبولندا

في عام 2016 أعلن رامي القرص البولندي پيوتر ماتشوسكى على فيسبوك أنه سيبيع ميداليته الفضية في الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو لجمع المال لطفل يدعى أوليك، الذي كان يحارب شكلًا نادرًا من سرطان العين. وسوف تساعد الأموال في دفع تكاليف جراحة أوليك باهظة الثمن. “في ريو حاربت من أجل الذهب. واليوم أوجه نداء إلى الجميع، إذا ساعدته، ميداليتي الفضية قد تكون أكثر قيمة لأوليك من الذهب”. كان ماتشوسكى يهدف إلى جمع حوالي 84 ألف دولار. وفي نهاية المطاف اشترى اثنان من المليارديرات البولندين الميدالية مما غطي تكاليف جراحة أوليك.

الكاتب

  • ريم الشاذلي طالبة في كلية حقوق القسم الإنجليزي بجامعة عين شمس ومهتمة بحقوق المرأة والحركة النسوية المصرية والعالمية.

Content Protection by DMCA.com

ما هو انطباعك؟
أحببته
0
أحزنني
0
أعجبني
0
أغضبني
0
هاهاها
0
واااو
0
Slide
Slide
Slide
Slide
Slide


‫إظهار التعليقات (0)

أكتب تعليقك

Your email address will not be published.

حقوق الملكية والتشغيل © 2021, كافه الحقوق محفوظة

error: © غير مسموح , حقوق النشر محفوظة لـ الميزان